شريط الأخبار
 

خبير طاقة يتوقع تخفيض أسعار المشتقات النفطية محليًا بسبب الكورونا وصفقة القرن

الوقائع الاخبارية :رجح خبير الطاقة عامر الشوبكي توجه الحكومة مع نهاية الشهر الحالي إلى تخفيض جميع أنواع المشتقات النفطية انعكاسا لانخفاض الأسعار العالمية نتيجة مرض كورونا في الصين، وبناء على القراءات العالمية لنشرة بلاتس، من المتوقع تخفيض سعر لتر البنزين 95 مقدار 10 فلس لكل لتر، وتخفيض سعر لتر البنزين 90 مقدار 5 فلس لكل لتر، وأيضا تخفيض سعر لتر السولار 5 فلس لكل لتر.

وقال الشوبكي : اليوم استقرت أسعار خام برنت في الساعة 12:25عند 57.95 دولار للبرميل بعد أن اغلق مساء أمس السوق النفطي عند أدنى مستوى له منذ ثلاث أشهر ، حيث تسبب فايروس كورونا القاتل بتجميد الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد ومستهلك للنفط في العالم ،و بالتالي التسبب بتهديد الطلب على الطاقة.

ونوه إلى أن عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس ارتفع الى 104 وفاة على الأقل حسب مصادر عالمية، وأكدت حالات إصابة أخرى بالعدوى المخاوف من فشل الصين في احتواء الفيروس القاتل على الرغم من جهودها للسيطرة على تفشي المرض،وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنه يتعين على المواطنين إعادة النظر في أي خطط للسفر إلى الصين.

وأشار إلى ما أسماه حالة "ترقب كبير” في الشرق الأوسط مساء هذا اليوم للإعلان عن صفقة القرن وسط رفض واضح من الأردن والسلطة والفلسطينية ، يحمل الإعلان من جانب واحد معاني هيمنة القوة على مجريات الصراع وبالتالي تنامي عوامل عدم الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط التي تؤثر بشكل قياسي على امدادات النفط وأسعار الطاقة العالمية ،

كما نوه إلى أن المملكة العربية السعودية تراقب عن كثب تأثير تفشي فيروس كورونا الصيني على سوق النفط ، لكنها تعتقد حتى الآن أن الأزمة سيكون لها "تأثير محدود جدًا” على الطلب العالمي.

كما أشار الشوبكي إلى تصريحات أكبر مسؤول عن النفط في ليبيا أن الإنتاج من النفط قد يستغرق بضعة أيام من التوقف التام لأن الصراع في الدولة العضو في أوبك يعرض الصناعة الأكثر حيوية في البلاد للخطر.

وقال الشوبكي: ارتفع إنتاج النفط الروسي إلى أعلى مستوى منذ خمسة أشهر بعد اتفاق جديد لتطبيق تخفيضات إنتاج أوبك+ فقط على الخام ، وليس على المشتقات.

ونوه إلى أن شركة إكسون موبيل الأمريكية تخطط لتسريع عمليات الحفر قبالة سواحل غويانا في اكتشاف للنفط يحتوي على مليارات البراميل أكثر مما كان يعتقد سابقًا.