شريط الأخبار
إعلان صادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية _ شعبة التجنيد الخارجية الفرنسية تصدراً أول تعليق رسمي على حالة " حفتر " الصحية الكويت تبعد أردنيتين بعد ضبطهما أثناء التسول استياء وتساؤلات بالشارع العقباوي بعد تبرع رجل اعمال لنادي في الشمال "النقل": اصدار تعليمات تراخيص تطبيقات النقل الذكية نهاية الشهر الحالي بدأ استقبال طلبات التسجيل في جامعة مؤتة الجناح العسكري المومني: من يتعاطف مع عمليات السطو "مجرم" بالوثائق ... وقف تطبيق " كريم " و حظره عن السائقين والركاب في الاردن الأردن يعلّق على تغريدة ترامب حول نقل سفارة بلاده إلى القدس المومني: الأردن لن يستبق التعليق على التدخل بسوريا "الصيادلة" تصعد ضد مقترح يخفض المسافة بين الصيدليات بالفيديو ... الكشف عن أحداث مثيرة وغريبة في عملية السطو المسلح على البنك التجاري في عمان ترجيح صدور قرار قضائي بوقف عمل “تطبيقات النقل الذكية” في المملكة عطوة اعتراف بقضية الفتاة السورية المعتدى عليها في اربد مساء اليوم الامن ينفي ضبط حبوب مخدرة مع طالبات مدرسة في اربد رئيس الوزراء د.هاني الملقي يرفض الإقامة بالفنادق الخاصة في العقبة بالصور ...العناية الالهية تنقذ حياة شابين بحادث تصادم في شارع المدنية المنورة العثور على جثة سبعيني متوفى داخل منزله في محافظة الزرقاء بالصور...وفاة شخصين وإصابة ثلاث آخرين اثر حادث تصادم في الكرك وفاة سيدة حرقا في منزلها بالجيزة في البادية الوسطى
عاجل

خليل الفراية ...الموظف الذي يقدم الإعلام بمفهومه الحقيقي بلا تزويق ولا لزوميات ما لا يلزم

الوقائع الإخبارية: مالك العثامنة
وفي العودة للأصول، فإن الإعلام يكتمل مفهومه في حال تحقق الرسالة الإعلامية، وتوصيلها لأكبر شريحة ممكنة من الناس.وفي عصر تعددت أدواته الإعلامية وتشعبت يتسع مفهوم الإعلامي، ونصبح أمام حالات إعلامية حقيقية وأصيلة، لا تطرح نفسها بوظيفة إعلامي رغم أنها تؤدي الوظيفة على أكمل وجه.
من هؤلاء، واتابعه في تقارير تلفزيونية تتعلق بمدينة العقبة الأردنية، كما على وسائل التواصل الإجتماعي، التي ينشط عليها بالمقدار نفسه.. مسؤول الإعلام في شركة تطوير العقبة، خليل الفراية، والذي أعرفه زميلا قديما في الدراسة الجامعية، ولم أعهد عنه يوما أنه طرح نفسه بلقب إعلامي، رغم أن كل ما يقدمه تحديدا هو الإعلام بمفهومه الحقيقي بدون أي تزويق ولا إنشاء ولا لزوميات ما لا يلزم، وأدعي أنني أعرف عن العقبة وحجم التنمية فيها وكل ما يتعلق بمشاريعها من خلال الفراية نحن هنا أمام رجل يحمل مسمى موظف ويملك محتوى إعلاميا.
في المقابل، وفي الأردن أيضا، نجد رجلا كان موظفا، ولا يزال يحمل ذهنية الموظف، بدأ في التلفزيون الأردني وقد عينته الواسطة الأمنية مندوبا في الأخبار المحلية قبل عصر الفضائيات، لكن زمن الفضائيات ومدرسة إعلام الشطار في الأردن، وبتحفيز أمني ملموس، جعلت من الرجل نجما إعلاميا، حيث تم الاستثمار في عدد وكمية وحدات الصوت في حنجرته «الديسيبيل» ليحقق رقما قياسيا في الصراخ والضحك الهستيري مع موهبة الشتم والعصبية مدعوما – حسب صراخه- بجهات عليا يتحدث دوما باسمها… ثم يصدق هو نفسه أنه أنقذ الأردن والدولة من تداعيات الربيع العربي عام 2011!!
نحن هنا أمام رجل، يحمل مسمى إعلامي، وكل ما يملكه مقومات موظف، مطيع جدا!

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.