شريط الأخبار
الخطوط الكويتية توضح أسباب هبوط طائرة تابعة لها اضطرارياً في الأردن وزير المياه ينفي ضبط أحد النواب بسرقة مياه الطراونة: لم اتلق أي تهديد حول قضية "مصنع الدخان" التربية تبين موعد اعلان نتائج التوجيهي (30) دينار مكافأة لكل مواطن يبلغ عن آليات تطرح الانقاض في مادبا الزوايدة مطالبا بعفو عام عن القضايا البسيطة: الشعب يغلي على ابنائه في السجون عبدالله العكايلة: لقد جنحت قاطرة الحكم.. وهذه شروطنا لمنح حكومة الرزاز الثقة الحواتمة: تعزيز الأجواء الرياضية الامنة وفق أرقى المعايير الدولية اصابة طفلين باقتحام مركبة لسوبر ماركت في عمّان حملة أمنية لضبط مخالفات تضليل المركبات النائب العتايقة: يهبطون على الكرسي بالمنجنيق صبيح المصري وزياد المناصير...وزيادة حصة مجموعة المصري في البنك العربي النائب الزغول: الأردن ابتلي بحكومات التكتيك والتسليك مراد من الدوحة: 1000 للأردنيين في قطر خلال شهرين اثنين...وهذه طرق التقديم بالصور...السعود : سأشارك في سفن كسر الحصار عن غزة ..وتهديد الصهاينة لن يخيفنا الطيطي يتسأل عن اجراءات الحكومة حول حيتان لقمة الوطن وحبة الدواء قموة للرزاز : عليكم فعلا لا قولا خدمة للشعب الأردني وليس خدمة للفاسدين الامن يوضح تفاصيل الحجز التحفظي على مركبات المواطنين غير المسددين لفواتير المياه بعد شكواه بعدم متابعة الخارجية لقضية سجين أردني في الكويت ..الصفدي يتدخل شخصياً !! مجلس التعليم العالي يصادق على السياسة العامة للقبول في الجامعات الأردنية
عاجل

خليل الفراية ...الموظف الذي يقدم الإعلام بمفهومه الحقيقي بلا تزويق ولا لزوميات ما لا يلزم

الوقائع الإخبارية: مالك العثامنة
وفي العودة للأصول، فإن الإعلام يكتمل مفهومه في حال تحقق الرسالة الإعلامية، وتوصيلها لأكبر شريحة ممكنة من الناس.وفي عصر تعددت أدواته الإعلامية وتشعبت يتسع مفهوم الإعلامي، ونصبح أمام حالات إعلامية حقيقية وأصيلة، لا تطرح نفسها بوظيفة إعلامي رغم أنها تؤدي الوظيفة على أكمل وجه.
من هؤلاء، واتابعه في تقارير تلفزيونية تتعلق بمدينة العقبة الأردنية، كما على وسائل التواصل الإجتماعي، التي ينشط عليها بالمقدار نفسه.. مسؤول الإعلام في شركة تطوير العقبة، خليل الفراية، والذي أعرفه زميلا قديما في الدراسة الجامعية، ولم أعهد عنه يوما أنه طرح نفسه بلقب إعلامي، رغم أن كل ما يقدمه تحديدا هو الإعلام بمفهومه الحقيقي بدون أي تزويق ولا إنشاء ولا لزوميات ما لا يلزم، وأدعي أنني أعرف عن العقبة وحجم التنمية فيها وكل ما يتعلق بمشاريعها من خلال الفراية نحن هنا أمام رجل يحمل مسمى موظف ويملك محتوى إعلاميا.
في المقابل، وفي الأردن أيضا، نجد رجلا كان موظفا، ولا يزال يحمل ذهنية الموظف، بدأ في التلفزيون الأردني وقد عينته الواسطة الأمنية مندوبا في الأخبار المحلية قبل عصر الفضائيات، لكن زمن الفضائيات ومدرسة إعلام الشطار في الأردن، وبتحفيز أمني ملموس، جعلت من الرجل نجما إعلاميا، حيث تم الاستثمار في عدد وكمية وحدات الصوت في حنجرته «الديسيبيل» ليحقق رقما قياسيا في الصراخ والضحك الهستيري مع موهبة الشتم والعصبية مدعوما – حسب صراخه- بجهات عليا يتحدث دوما باسمها… ثم يصدق هو نفسه أنه أنقذ الأردن والدولة من تداعيات الربيع العربي عام 2011!!
نحن هنا أمام رجل، يحمل مسمى إعلامي، وكل ما يملكه مقومات موظف، مطيع جدا!

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.