شريط الأخبار
مجلس النواب يحيل ملف التحقق في الملكية إلى مكافحة الفساد الحكومة تقرر تمديد اعفاء الغرامات الضريبية إلى نهاية الشهر القادم الطراونة :جلسة مجلس النواب مفتوحه لوسائل الاعلام الخوالدة تطالب برقابة النواب على تبرعات الغارمات السعود للحكومة: لا نريد حربا.. فقط اسحبوا السفير بلدية اربد الكبرى توضح : لهذا السبب يتم انشاء الدواوير ! أبو علي: التشريعات الضريبية تراعي وضع المواطن الاقتصادي والاجتماعي الدغمي: الملكية أتاحت لزوجة رئيس وزراء أسبق نقل 5 ملايين دولار "النواب" يمنع المواطنين من حضور جلسة مناقشة اتفاقية الغاز مع الاحتلال "أمن الدولة" تؤجل النظر بقضية الدخان لحين عودة الملف من محكمة التمييز الناطق باسم الضمان: صرف مستحقات بدل التعطل عن العمل عبر البنك إصابة 3 أشخاص اثر حادث تصادم في عمان وزير المياه والري : 4,5 ملايين م3 دخلت السدود وحجم التخزين 190 مليون م3 بالفيديو .. سير الزرقاء تضبط باصين عموميين يستخدمان طبعات مخالفة النائب رزوق : اتفاقية الغاز مرفوضة ..ومواقفنا السياسية مرهونة بالعصابة الاسرائيلية النائب الحباشنة: الرزاز يستفز الشعب الأردني ويعيًن عناب سفيرة بعد إقالتها على خلفية "فاجعة البحر الميت "... عنّاب سفيرة للأردن في اليابان الأردن والنظام السوري .. علاقات "خجولة" تراوح مكانها "مطيع وأعوانه" يمثلون أمام "أمن الدولة" في الجلسة الثانية بقضية "الدخان" اعتصام امام النواب يرفض اتفاقية الغاز مع اسرائيل
عاجل

خمسة دنانير

عبدالفتاح الكايد
تجلت حالة البلاد والعباد بخروج الاف المواطنين لتلبية عرض شركة المناصير للاستفادة من مبلغ الخمسة دنانير لشراء البنزين خلال عدة ساعات مغلقين شوارع العاصمة عمان ليرسموا مؤشرا اقتصاديا عجزت عنه أرقام وزاراتنا ومراكز الدراسات ويصف الوضع الاقتصادي في البلد بدقة امام صانع القرار.
لعل طوابير السيارات التي أغلقت الشوارع وانتشرت صورها أمام محطات الوقود تفتح عيوناً لا ترى الظروف الاقتصادية للمواطن الاردني إلا من خلال قاعات الفنادق والتنظير عبر مايكروفونات الاعلام واطلاق الوعود وبث الآمال المبنية على الورق فقط ، ولعل ساعات الانتظار الطويلة أمام كازية المناصير توقظ ضميراً غائباً عن أهمية أهمية وضع خطة اقتصادية شاملة واضحة المعالم لدولة تقترب من مئويتها لتنقل مواطنيها من تحت خط الفقر الى مستوى مقبول من المعيشة ، وبنفس الوقت لعل هناك عقلية اقتصادية في موضع القرار تكتسب درساً بأن تخفيضا في الأسعار أو الضرائب سيوفر السيولة المادية التي تكفي لسداد أي ديون أو احتياجات عاجلة للدولة.
الواقع مؤلم وحالم ، فحق المواطن في اغتنام فرصة العرض الناجح للمناصير هو واقع مؤلم لسياسة اقتصادية تم تنفيذها خلال السنوات الماضية عجزت عن توفير أدنى الخدمات للمواطن والذي بات على قناعة بأن الحكومة تسعى لتحصيل ما في جيبه لتسدد فاتورة رواتبها وتقاعد موظفيها ، وبنفس الوقت ما زال الاقتصاد الاردني يعيش في ظل نفس السياسة الاقتصادية مع واقع حالم بالرخاء والازدهار والخروج من عنق الزجاجة أو النظر الى النصف المليان.
من يقرع الجرس؟؟
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.