شريط الأخبار
الإصلاح النيابية تدعو النواب لعدم تمرير اتفاقية الغاز "مساعدة الغارمات" تسعى لجمع 3.5 مليون دينار للتسديد عن 5672 سيدة انتحار عشريني شنقاً في جبل الزهور تعرف على شروط استفادة الدفعة الأولى من الغارمات الحكومة ستعيد النظر بقانون التنفيذ الذي يعطي الحق للدائن بحبس المدين "النقباء" يندد بالإعلان الأمريكي حول سيادة الاحتلال على الجولان غنيمات: العوامل المحيطة بالأردن تتطلب الوقوف صفا واحدا لتجاوزها الحكومة تكشف عن أسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبز بالصور .. نقل 40 حيوانًا من غزة للأردن بسبب ظروفها المعيشية والنفسية الصعبة السميرات: حملة مساعدة الغارمات تتجاوز مبلغ مليونين و400 الف دينار اصابة حدث بعيار ناري في منطقة اليد امام منزله في جرش البطريرك ثيوفيلوس الثالث يتبرع بـ50 ألف دينار لحل مشكلة الغارمات إحباط تهريب 25 كيلو ذهب من دبي للأردن طهبوب حول خط الفقر في الاردن : اذا لم يتم الإعلان عنه الاحد سيكون الاستجواب جاهزا الاثنين جلالة الملك عبدالله الثاني يشارك بقمة "أردنية مصرية عراقية" في القاهرة "النقل البري" تستجيب لمطالب مشغلي حافلات "ال البيت" الأرصاد: عاصفة باردة جدًا الأحد وثلوج محتملة الإثنين عملية جراحية للوزيرة مجد شويكة اثر حادثة سقوطها في قلعة الكرك اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم مدرسة طائفة الكنيسة المعمدانية توضح آلية ضم فضلة أرض إلى حرمها
عاجل

خوري يرد على ابو طير :"السّوريون لا يكرهون الأردنيين ولكن عنوانك يقطر كراهية وفتنة"

الوقائع الاخبارية : لا اعلم لمصلحة من هذا المقال الذي ينفث سموم ويقطر كراهية ويعبر عن حقد دفين ويثير فتنة بين أبناء أمة واحدة، وأي أجندة يخدمها صاحب المقال في وقت عصيب على الأردن وسوريا الشقيقتين سياسياً واقتصادياً واجتماعياً تستدعي أن يتوخى الكتاب والصحفيين والنخب الوطنية المسؤولية الأخلاقية في دفع عجلة العلاقة بين الجانبين الشقيقين إلى الأمام والتأشير على كل ما هو إيجابي لمحق أي سلبية تظهر هنا أو هناك.

للأسف أستاذ ماهر أبو طير أنك لم توفق في فحوى مقالتك في جريدة الغد الأردنية اليومية، وللأسف أنك أخترت عنواناً مثيراً، القصد منه تأجيج حالة الكراهية لدى عامة الناس ودون الاستناد لمنطق علمي أو استقصائي، وانما جاء مقالك للتعبير عن موقف سياسي معادي، أقلع عنه من دفعوا المليارات لتدمير سوريا على وقع انتصارات الجيش العربي السوري وحلافائهم في محور المقاومة وها هم يهرعون لدى وزارة الخارجية السورية لتقديم أوراق اعتماد سفرائهم في دمشق .

هل كان لديك متسع من الوقت للإطلاع على عشرات الآلاف من المغردين أو المعلقين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن كراهيتهم للأردن حسب رأيك وتصنيفات كل واحد منهم بين مؤيد للدولة ومناوئ لها وطبيعة الكراهية لكل فئة حسب تصنيفك العجيب والغريب بين من يعيش في كنف الدولة السورية أو خارجها وهل من المنطق أن تعيب على الإعلامي السوري مصطفى الأغا وكلي أمل أن تسمع إدارة تحرير جريدة الغد الغراء كلامه من خلال الفيديو والذي عبر عن خيبة أمل انتابته من أداء المنتخب السوري وابدى إعجابه الشديد بأداء منتخبنا الوطني قائلاً "الرياضة قتال .. الرياضة إبداع .. الرياضة متعة .. الرياضة عطاء .. كل هالشغلات ما شفناها بالمنتخب السوري، شفناها بالمنتخب الأردني الذي نرفع له القبعة ونقول له ألف مليون ترليون مبروك تاهله كأول منتخب يتأهل للدور الثاني وأول منتخب يحرز 6 نقاط، هذا المنتخب يسعد متابيعينه" فأين التجريح بكلامه يا حضرة الصحفي المهني.

أؤكد لك أنك ومن خلال موقفك السياسي المعادي للدولة السورية ونظامها الوطني استثمرت مجموعة بسيطة من الغوغاء والذين إذا عدت إلى صفحاتهم بعد الخسارة قد صبوا جام غضبهم على الأجهزة الإدارية والفنية للمنتخب السوري ولاعبيه الذين ظهروا بأداء باهت أمام منتخب الأردن الذي تفوق على نفسه في تلك المباراة وبدد آمال جماهير المنتخب السوري.

كرة القدم والرياضة بشكل عام حضرة الصحفي العزيز صُنعت كبديل عن الحروب القذرة الطاحنة التي تحصد أرواح البشر وتدمر الأوطان والحضارات بهدف تهذيب النفوس ونشر المحبة بين شعوب الأرض وللتخفيف عن كاهل الناس المتعبة بالازمات الإقتصادية والسياسية والترويح عنهم وامتاعهم بفنون الرياضة على عكس ما ذهبت له لتثير في النفوس غصة نحن أبناء الأمة السورية في كل من الأردن وسوريا بغنى عنها وثقافتنا القومية تلفظها جملة وتفصيلا.
طارق سامي خوري
13/1/2019

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.