خوري يرد على الدغمي...كيف ترضى ان تكون ديكورا مدة ٣٠ عام !
شريط الأخبار
المصري: زيادة المتقاعدين المدنيين 10 دنانير مقطوعة الا من يقل عن 300 إصابة سبعة أشخاص بالام في المعدة بمحافظة البلقاء وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية رفضاً للمناهج الجديدة استكمال النظر بطلب إحالة وزيرين أسبقين إلى القضاء الحموري: الأردن احرز التقدم بالابتكار والحلول طويلة الامد الوزير الأسبق طاهر العدوان: التهديد الصهيوني جدي ويحتاج لمواجهة جدية الملك يؤكد التزام الأردن الثابت والراسخ بالوقوف إلى جانب العراق زيادة رواتب (المُقدمين المتقاعدين فما دون قبل 6/ 2010) تراوحت بين 58 – 64 ديناراً الضمان: صرف 88 مليون دينار من أرصدة التعطل للتعليم والعلاج مصدر ينفي استجابة سلطة العقبة لأي ضغوط لإلغاء كتاب انتداب " الصراوي " العجارمة يكتب : مراجعات دستورية: القضاء الدستوري اعتصام قرب الدور الرابع احتجاجاً على حبس المدين شاهد بالفيديو ... الكباريتي يروي حادثة انفجار محرك طائرته شاهد بالفيديو ... هذا ما قاله وضاح الحمود بعد إفراج عنه بكفالة اجتماع للنقابات وديوان الخدمة ظهر اليوم لبحث"العلاوات الفنية" الأرصاد : منخفض قبرصي قادم على الاردنيين .. وتحذرهم من ثلاثة اشياء أولياء أمور في العقبة يشكون «تقمل» ابنائهم .. و«التربية» تنفي وفاة شخص أثناء قيامه بعمل صيانه لمركبته( شاحنة)بمحافظة العقبة الكونغرس الأميركي يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم غور الأردن الصحة: انفلونزا H1N1 موسمية ولا خطر منها
عاجل

خوري يرد على الدغمي...كيف ترضى ان تكون ديكورا مدة ٣٠ عام !

الوقائع الإخبارية: ردا على تصريحات النائب عبدالكريم الدغمي أمس الثلاثاء لبرنامج صوت المملكة، إن النواب مجرد "ديكور” ، نشر النائب طارق خوري عدة تغريدات في حسابه على تويتر هاجم فيها الدغمي قال فيها حوري :
كيف #كرامة الشخص ترضى ان يكون صاحبها #ديكور مدة ٣٠ عام !!!
وأضاف في تغريدة ثانية:
من صوت تحت قبة البرلمان بالموافقة على #إتفاقية #وادي_عربة اتفاقية العار، لا يحق له انتقاد هذه المؤسسة الديموقراطية مؤسسة البرلمان، وعليه انتقاد أداءه عندما صوت لصالح إتفاقية استسلام مع العدو الصهيوني

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.