شريط الأخبار
فتاة تهدد بالانتحار في منطقة النعيمة بإربد اصطفاف المركبات يتسبب بمشاجرة في مطار الملكة علياء وفاة مواطنة أردنية في ماليزيا .. والخارجية تتابع الأردن يدين الهجوم الأرهابي على معمل للغاز الطبيعي في السعودية صدور أسس وآليات تقديم الخدمات ضمن برنامج الدعم التكميلي "تكافل" بالصور...احتفالات تعم وسط البلد بعد قرار الحكومة بتعويض التجار وفاة سيدة إثر حريق منزل في محافظة الزرقاء الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها الاعتداء على مسن بأداة حادة في مستشفى البشير زواتي: اجراءات وراء تأخير التزويد بالنفط العراقي ولا مشاكل رسالة سرية لـ" صدام حسين " عقب لقاء جمعه بحافظ الأسد في الاردن الأمن ينفي صحة الفيديوهات المتداولة وارتباطها بحادثة الصويفية تم التوقيع على الاتفاق النهائي.. السودان يكتب صفحة جديدة في تاريخه الحديث 3 ملايين دينار لتعويض تجار وسط البلد من متضرري سيول الشتاء مجلس نقابة المعلمين يلتقي الوزير المعاني ويقدم مقترحاته لتمويل علاوة الـ50% المعاني: نتائج تكميلية التوجيهي قد تعلن قبل الخامس من شهر أيلول إخماد حريق مستودع "صناديق خشبية" في عمّان ابو رمان: حذرت الحكومة من رفع الضريبة ستؤثر على الايراد "الطاقة والمعادن" تحيل 8 مقالع مخالفة الى الحكام الإداريين تخفيض أسعار وبدلات الإيجارات في المدن الصناعية الجديدة
عاجل

دبلوماسي مصري : لقب "عطوفة " اختراع أردني زحلقوه بين المعالي والسعادة

الوقائع الإخبارية : استشهد رئيس ديوان التشريع والرأي السابق د.نوفان العجارمة عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي " الفيسبوك " لحادثة تعليقاً على لقب " عطوفة " الذي يطلق على بعض الشخصيات في الاردن بشكل ملفت للنظر .
حيث روى العجارمة قائلاً : " حدثني احد الأصدقاء هو دبلوماسي خليجي بانه عندما قدم الى الاردن وجد بعض الاشخاص يلقبون ب( عطوفة) وهذا لقب غير شائع او معروف بالدول العربية ولم يألفه من قبل ، وقال خجلت ان اسأل عن أساس او طبيعة هذا اللقب .
وفي احدى المناسبات صادف دبلوماسي( مصري) صديق قديمه له ، وسأله عن هذا اللقب ..!!
قال له الدبلوماسي المصري( باللهجة المصرية ) :اللقب ده اختراع اردني .. يزحلئوه( يزحلقوه) بين المعالي و السعادة و ما نعرفش ليه "

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.