دخلت في نوبة ضحك شديدة .. ثم حدث 'ما لم يكن متوقعا'
شريط الأخبار
د.زريقات : أغلقنا أبوابا في مستشفى البشير كانت تستخدم لأغراض جرمية إخماد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في محافظة اربد طائرتان اردنيتان "سوبر بوما: تتوجهان إلى لبنان للمساعدة في اخماد الحرائق الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للبنان بعد خضوعه للعلاج بأمريكا.. الشيخ "صباح الأحمد" يعود إلى الكويت غدًا 100 وثيقة تكشف دور القذافي في إسقاط طائرة فرنسية السفير التركي: مستعد للتحاور مع احزاب اردنية ومحتجين على العملية العسكرية بروح إيجابية ذبحتونا: تحويل اربعة طلاب للتحقيق على خلفية مطالبتهم بالتراجع عن رفع رسوم الدكتوراه 57 ألف مؤمّن عليها استفدن من بدلات إجازة الأمومة بمبلغ إجمالي 62 مليون دينار الاوقاف ردا على جلعاد : باب الرحمة سيبقى مصلى ومقر كرسي الامام الغزالي الخرابشة : القضاء هو الفيصل في صرف تعويضات لمتضرري الباص السريع لبنان: طلبنا من الاردن المساعدة باخماد الحرائق سفير إسرائيلي: علاقتنا مع الأردن في الحضيض وزير الخارجية : اطمئنوا سنحضر اللبدي ومرعي قريباً ما حقيقة بيع الحكومة مشروع الصخر الزيتي لشركة صينية بـ ٢ مليار لمدة عشرين عاما؟ الأردني " عبدالرحمن سالم " كان معتقلاً وليس مفقوداً في مصر وفق بيان الخارجية رقم أسطوري جديد..كريستيانو رونالدو يسجل الهدف الـ 700 على مدار مسيرته الكروية بالفيديو..ياسر المسحل يشتكي نظيرة الفلسطيني لرئيس الوزراء إربد ... محاكمة عن بعد في قضية تزوير إعفاءات طبية غضب بسبب قيام "جورج قرداحي " بدهس الطعام بأقدامه وسط الرقص والضحك
عاجل

دخلت في نوبة ضحك شديدة .. ثم حدث 'ما لم يكن متوقعا'

الوقائع الاخبارية :يقول البعض إن "الضحك أفضل دواء للإنسان"، لكن ما حدث مع إحدى النساء الصينيات قلب هذه القاعدة رأسا على عقب، وحول ضحكتها إلى "كارثة" لم تكن في الحسبان.

وعانت المرأة من ألم شديد في فكها بعد نوبة ضحك صاخبة للغاية وبصوت مرتفع، إذ لم تتمكن من إغلاق فكها لبضعة دقائق، مما أسال لعابها ودفعها للصراخ طلبا للمساعدة.

وقد وقعت الحادثة مطلع سبتمبر الجاري بينما كانت المرأة تسافر على متن قطار سريع متجه إلى محطة غوانغتشو جنوبي الصين، وفق ما ذكر موقع "أوديتي سنترال".

ولحسن حظ المرأة كان على متن القطار نفسه طبيب عام تدخل في محاولة لمساعدتها على إغلاق فمهما من خلال إعادة فكها المخلوع إلى مكانه الطبيعي، إلا أن محاولته باءت بالفشل.

وعلى الرغم من ذلك، كرر الطبيب محاولاته أكثر من مرة لإعادة فك المرأة إلى وضعه الطبيعي، وسط صراخها المرتفع، ونجح أخيرا في مهمته بعد أن ربط أسفل فكها بأعلى رأسها بقطعة قماش.

وقال الطبيب إن المرأة "كانت متوترة للغاية، كما أن عضلات وجهها كانت مشدودة، لذلك فشلت في المحاولة الأولى" لإعادة الفك إلى مكانه.

وأضاف "لكن نجحت أخيرا في ضبط فكها بعد أن صرفت المرأة انتباهها قليلا مما خلصها من التشنج الذي كانت تعاني منه عضلات وجهها".

وأعربت المرأة عن شكرها للطبيب، وأخبرت أنها تعرضت لخلع في الفك في مرة سابقة، وأن هذه المرة هي الثانية، التي يُخلع فيها فكها أثناء الضحك.

وعلى ما يبدو أنه بمجرد أن يُخلع فك الإنسان مرة واحدة، فمن المحتمل أن تتكرر هذه الحالة. وتحدث هذه الحالة عادة أثناء التثاؤب أو الضحك الذي يستلزم فتح الفم على آخره.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.