"ذبحتونا" تحمل أخطاء قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى التعليم العالي
شريط الأخبار
وزارة السياحة تهيب المواطنين والسياح باخذ الحيطة والحذر قموه: مالية النواب أوصت بإحالة وزراء سابقين لمكافحة الفساد بالفيديو ... الأمير النائم يُغرّد بصمت إلى الملك عبدالله الثاني لإنقاذ حياته من الموت بالصور...اتلاف ٤ طن من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية في المفرق "الأمانة": أعمال الباص السريع في شارع الجامعة شارفت على الانتهاء مواطنون يتسائلون : اين الامطار !!... والأرصاد ترد : تحذيراتنا قائمة إربد .. تبرئة مدير أكاديمية تعليمية من هتك عرض سكرتيرته النائب صالح العرموطي في أكاديمية الملكة رانيا ضبط مطلوب بـ 28 مليون دينار اثناء محاولة دخوله المملكة الخارجية: العثور على المواطن الأردني عدي شبيب المفقود في تركيا الطراونة يدعو رؤساء البرلمانات الدولية للضغط تجاه رفض نقل سفاراتها للقدس بالصور...مجهولون يحطمون أول مطعم متنقل داخل حرم أمانة عمان وفاة الأردني"أيمن الصباغ" بحرائق كاليفورنيا طارق خوري: أتمنى أن يكون أحد أبنائي معتقلاً في سجون الاحتلال مثل بقية الأسرى الأردنيين بالاسماء...تشكيلات في دائرة الاحوال المدنية الخوالدة: ماذا يريدون؟ بالفيديو والصور...الملك: خطة للنهوض بالاقتصاد الوطني واولويتنا تأمين فرص عمل الفوسفات توضح حادثة انبعاث الامونيا بالمجمع الصناعي في العقبة إصابة شاب بطلق ناري في الوجه من قبل صاحب أحد المخابز في الحصن بالتفاصيل...العمل تصدر بيانا توضيحيا حول قرار المهن المغلقة
عاجل

"ذبحتونا" تحمل أخطاء قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى التعليم العالي

الوقائع الاخبارية :حملت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" مسؤولية الخطأ في قبولات مكرمة أبناء العشائر إلى وزارة التعليم العالي وليس للطلبة.

وقالت الحملة إن بيان وزارة التعليم العالي بهذا الشأن تجاهل واجب الوزارة التي من المفترض أن يكون لديها قسم للبرمجة يعمل على إعادة برمجة برنامج القبول بما يتناسب والشروط الجديدة.

وتاليا نص البيان :

المضحك المبكي في بيان وزارة التعليم العالي، أنه حمّل مسؤولة الخطأ في قبولات مكرمة العشائر، إلى الطلبة أنفسهم، متناسيًا أن التحقق من مطابقة طلب التقديم لشروط المكرمة هو مهمة الوزارة وليس الطالب، ومتجاهلًا أن الوزارة يفترض أن يكون لديها قسم للبرمجة يعمل على إعادة برمجة برنامج القبول بما يتناسب والشروط الجديدة.

الوزارة لم تكتف بذلك، بل إنها لم تكلف نفسها عناء الاعتذار عن هذه الأخطاء التي دمرت في لحظة أحلام طالب بل أحلام أسرة بأكملها.

لا تزال حكومتنا تتفنن في استخدام أساليب بالية لتبرير عجزها وسوء إدارتها وأخطائها الكارثية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.