شريط الأخبار
 

رئيس جامعة إربد الأهلية في بث مباشر مع أسرة الجامعة

الوقائع الإخبارية: تواصل الأستاذ الدكتور أحمد منصور الخصاونة رئيس جامعة إربد الأهلية وعبر منصة الجامعة الرسمي مع أسرة الجامعة، حيث تحدث حول سير عملية التعلم عن بعد التي تنفذها الجامعة في ظل الظروف التي يمر بها العالم كله بفعل انتشار فيروس كورونا.

وبين الدكتور الخصاونة بأنه ومع تزامن احتفال الجامعة باليوبيل الفضي لإنشائها، جاء هذا الوباء، والجامعة ليست بمنأ عن الوطن وهي منذ انشائها تلبي حاجات الوطن التنموية والبشرية التي أسهمت في رفع مسيرة التنمية والتحديث جنباً الى جنب مع قيادة الوطن، والجامعة تسخر إمكانياتها البشرية والفنية لدرء فايروس الكورونا بكافة هيئاتها والمتمثلة بمجلس امنائها وهيئة مديريها وأسرة الجامعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وطلبة الجامعة، وأشار إلى أن الجامعة لم تقف يوماً عن نجدة وتلبة نداء الوطن، حيث قامت عبر المنصات المفتوحة مع أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وطلبة الجامعة للتبرع لحساب وزارة الصحة لغايات دعم الحكومة للتصدي لفيروس الكورونا، والكل لبى النداء، وأشار إلى أن الجامعة قد قامت بتفقد الطلبة المغتربين والطلبة الأردنيين الذين يقيمون لوحدهم دون أهاليهم في هذا الظرف الاستثنائي، مبيناً بأن الجامعة هي أهل لهم لسد كل ما يحتاجونه.

وشدد الدكتور الخصاونة بأن علينا أن نلتزم التزاماً حقيقياً، وكل من موقعه ومن مسؤوليته بتنفيذ ما يصدر من الجهات الرسمية في التصدي للمرض بأن نبقى في بيوتنا، وأطلع الطلبة على تصريحات معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي بما يسهم في عمل جامعتنا على الوجه المنشود في استمرار التعليم الالكتروني والدراسة عن بعد للفصل الدراسي الثاني بكل فاعلية وجودة للمحتوى النظري، والغاء الامتحانات التي كان منوي عقدها خلال فترة حضر التجول بما في ذلك امتحانات منتصف الفصل، وأعرب عن فخره بما حققته الجامعة من سبق في استخدام وتوظيف واستمرار التعليم الالكتروني عن بعد في الجامعة والذي يعود إلى التزام أعضاء الهيئة التدريسية بالتواصل وباستمرار وبكافة الوسائل المتاحة مع الطلبة.

وأكد الدكتور الخصاونة بأن التعليم الالكتروني عن بعد هذا، هو ترتيب مؤقت، وبجهود أبناء الوطن والتزامهم في بيوتهم، سنعود في القريب العاجل إلى جامعتنا، وسيتم إعادة ما لم يتم فهمه واستيعابه بالطرق التقليدية، وبأن ما يتم طلبه الآن من أعضاء الهيئة التدريسية من واجبات هو لمصلحة الطالب اولاً وأخيراً.

وأشار الدكتور الخصاونة بأنه قد صادف قبل أيام ذكرى معركة الكرامة، وبأن الجيش وبقيادة حضرة صاحب الجلالة الهاشمية يباشر معركة أخرى إلى جانب الأطقم الطبية الأخرى للتصدي لفيروس الكورونا تحقيقاً لسلامة وأمن الوطن والمواطن.

وخلال حديث الدكتور الخصاونة قدم باسمه وباسم أسرة الجامعة إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، أسمى آيات الولاء للعرش الهاشمي، ودعا المولى عز وجل أن يديم علينا الكرامة والكبرياء بقيادة جلالته، وجدد العهد بأن تكون وستبقى أسرة الجامعة ضمن جند أبا الحسين الأوفياء في خدمة الوطن الغالي، وكذلك قدم شكره وتقديره إلى القوات المسلحة على ما قدمته وتقدمه في سبيل إعلاء شأن وطننا الغالي، وقدم التهنئة الى أمهاتنا بمناسبة عيد الأم، حيث هن من زرعن حب الوطن فينا، وهن من يقفن إلى جانب الرجل في جميع مناحي الحياة، وبحننانهن وبرعايتهن سوف نتخطى أزمة الكورونا ببقائنا في بيوتنا.

وبنهاية حديث الدكتور الخصاونة للطلبة، قال بأننا بإذن الله سنعود وسنلتقي قريباً سالمين في رحاب جامعة إربد الأهلية الشامخة إذا التزمنا بالحجر الصحي المطلوب منا الآن، وبأننا سنحول الأزمة بإذن الله إلى فرصة للنجاح والتميز، وأننا سنرجع للجامعة وقد غنمنا مزيداً من الانتماء لأردن أبي الحسين القائد الرائد الهاشمي الذي يتقدم الصفوف والذي لا ينأ بنفسه عن الناس، وأعرب عن فحره واعتزازه بالجيش العربي الأردني الحصن المنيع والدرع القوي في مواجهة أقوى الأزمات.