"رائحةُ انتظار"
شريط الأخبار
المعاني يوعز بمراجعة شاملة لمناهج الصفين الأول والرابع اعتماد مؤسسات التعليم العالي تتخذ عدد من القرارات بخصوص عدد من التخصصات الجامعية النائب يحيى السعود: علينا إفشال صفقة القرن شابة تحاول دهس خطيبها السابق بعد دقائق من عقد قرانه في اربد سائقو وزارة التربية يواصلون إضرابهم لليوم السادس على التوالي الملك يترأس جلسة مجلس الوزراء اليوم وزارة العمل تحذر اصحاب العمل من تشغيل العمالة الوافدة المخالفة الامن العام ينفي وقوع اي حادثة لقتل طفلين داخل الاردن العسعس: معالجة التحديات الاقتصادية ليس بخنق الاقتصاد العمل: اثبتنا امام الإعلام ارقامنا والمطلوب منا الكثير بالوثيقة .. المعاني يخاطب رئيس الوزراء لتنفيذ الاتفاق مع نقابة المعلمين منع ترقية استاذ جامعي في جامعة البلقاء لتزويره بحثين وفاة شخص وإصابة آخر اثر حادث تدهور في محافظة المفرق "الشباب" : إحالة 18 موظفاً أغلبهم من فئة المديرين إلى التقاعد زيادة العمر التشغيلي لمركبات "تطبيقات النقل" الى 7 سنوات البحث الجنائي يحذر من روابط مجهولة تخترق تطبيق الواتس اب . كناكرية : اجراءات رادعة بحق كل من ساهم وساعد في عمليات التهرب الضريبي والجمركي والدة "الحجايا" للنواصرة :"بردتم ناري وحققتم حلم أبو علي" أحكام بالحبس على مُشتكى عليهم بإطلاق عيارات نارية وإقلاق الراحة العامة رسائل تحذيرية للمواطنين من حالة عدم الاستقرار الجوي
عاجل

"رائحةُ انتظار"

أيُّ عذابٍ يسكنُ هذه الحياة ؟ رُبما كانَ عذابُ البحثِ وعناءِ رحلة الوصول، أنهكتني الرحلة وأستهلكني السؤالُ في كُلِّ محطة .
رُبما أبدأ بهذا لأُعلنَ أنَّ الحياةَ أدركتني باكراً ووضعتني في دوامةِ البحث عن مُهمتي ومغزى وجودي وفعاليتي فيها
انني حقًا أبحثُ عن ذاتي في كُلِّ الزوايا، في الشيء واللأشيء، في التكّونِ، في العدم، في الوعي واللأوعي ، انني لا اهدأ ابداَ ولا
أتجاهل ولا أستثني شيء ولا أتوقفُ عن متابعةِ الإشارات، لا أعلم لماذا يُهيىء لي أنني إذا لم أركنُ للراحة ستكونُ الأمورُ بخير ؟! أيجبُ أنّ أبقى في حالةِ فوضى دائمه أم أن مبتغايِّ يتمحورُ في الخروجِ من منطقةِ الراحة !

علّمني البحثُ عن الذات أن أنُصت لصوتِ الرّيح والنسيم، لصوتِ الأشعةِ والنهار، لصوتِ الليل والنجوم والشُّهب، وأن أراقبَ الالتفاتةَ وأعُطيها ألفَ معنى، غرقتُ في البحث، انا التي ظننتُ أنني عندما أغرقُ سأموت لكنني بسبب هذا الغرق نجوت، وبعد النجاةِ اكتملتُ مجددًا ووجدتُ شيئًا مني وعلمتُ أنني لن اعودَ مثلما السابق، لن أعودَ انا
لن أنتظر أن تُربتَ الحياةَ على كتفي بعد الآن وأعلمُ انني سأعود وأغرق مجددًا وسأنجو وسأكتمل وبرغم ذلك سأكسبُ رهانَ الإنتظارِ بكُلِّ ما أوتيتُ من ثبات .
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.