شريط الأخبار
 

ريادة أعمال جامعة الشرق الأوسط ينظم اجتماعا "افتراضيا" إقليميا لمناقشة تداعيات فايروس كورونا

الوقائع الإخبارية: في إطار التغطية الشاملة والمستمرة التي تقوم بها جامعة الشرق الأوسط لتطورات فايروس كورونا، عقد مركز الابتكار وريادة الأعمال في الجامعة، جلسة حوارية افتراضية، لبحث تداعيات فايروس كورونا المستجد، بالتعاون مع نادي التداخلات العلاجية لأمراض القلب والأوعية الدموية، وبحضور 77 طبيباً من مختلف التخصصات من الأردن وفلسطين، ودول أخرى عبر تطبيق Zoom.

وأكد مدير برنامج التعليمي لأطباء الباطنية في المستشفى التخصصي، الدكتور محمود زريق أن هذه الجلسة، التي تعتبر الأولى من نوعها في الأردن والمنطقة، تنعقد لمناقشة أهم ما توصل إليه العلم من تقنيات ودراسات حول فايروس كورونا المستجد، خاصة فيما يتعلق باخر مستجدات البحوث العلمية التي تسعى لإيجاد لقاح فعال للمرض، إضافة لا عراضة وطرق الوقاية منه.

وشهد الاجتماع، مشاركة رئيس وحدة العناية المركزة والرئة، الدكتور فراس الهواري، وطبيب الأمراض المعدية، الدكتور منتصر البلبيسي، وطبيب القلب التداخلي، الدكتور هادي أبو هنطش، وبحضور الدكتور العين يوسف القصوص، واخصائي القلب الدكتور عماد حداد.

من جانبه، بين عميد كلية الصيدلة في جامعة الشرق الأوسط، الدكتور عمار المعايطة، أهمية انعقاد هذا الاجتماع، في ظل الظروف التي تمر المملكة والمنطقة والعالم، خاصة لأهمية التعاون وتظافر الجهود العلمية حول العالم، لمكافحة تداعيات هذا الداء الخطير، مستعرضا في ذات الوقت تجربة الجهود التي بذلها القطاع الصحي الأردني في مواجهة انتشار العدوى، وطرق الوقاية، ومقارنتها بتجارب الدول الأخرى.

بدوره، أوضح مدير مركز الابتكار وريادة الاعمال، الدكتور عبد الرحمن زريق، انه وانطلاقا من دور جامعة الشرق الأوسط الفاعل ورسالتها العلمية في توعية ابناء المجتمع المحلي، فإن هذه الجلسة ونحن في مركز الابتكار وريادة الأعمال، تأتي في سياق اطلاع المجتمع باخر المستجدات حول طرق الوقاية من العدوى، وأحدث الأخبار عن حالات الإصابة واللقاحات الممكنة، إضافة للإجابة عن أھم الأسئلة والاستفسارات المطروحة من قبل طلبة الطب في الجامعات الارنية المشاركين في الجلسة.