شريط الأخبار
سفرات الرزاز والوزراء!! " 141 " سفره لجهات أوروبية وعربية بكلفة تفوق النصف مليون دينار توقع تثبيت أسعار المحروقات نهاية الشهر الرواشدة معلقاً على تعديل المواصفات والمقايس:كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه نواب يؤكدون ضرورة تحرّك الحكومة في ملف الباقورة والغمر قبل انتهاء المهلة المحددة ’افعى فلسطين‘ تداهم منزل مواطن بالطفيلة الصناعة والتجارة توضح المادة 33 من قانون المواصفات والمقاييس المقدم للنواب اعلام عبري : كوشنر سيزور الاردن والسعودية تجارة الأردن: معدل قانون المواصفات والمقاييس محفز للتجار النائب خليل عطية: لابد من بقاء السلاح بيد الأردنيين القبض على شخص قام باطلاق عيارات ناريه اثر خلاف مع اخر في عمان مصدر : نتائج التوجيهي لن تكون على الموقع الالكتروني قبل المؤتمر الصحفي بدء إجراءات إنهاء خدمات مدير بلدية الزرقاء بالاسماء ... اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص الخوالدة: إرادة ناخب اكثر من أي شيء آخر الأمن يكشف هوية قاتل خمسينية داخل منزلها بالويبدة العمل الإسلامي يطالب مؤسسة الضمان الاجتماع بكشف حجم استثمارات الضمان بالبوليفارد السعايدة يهدد بفصل أي صحفي يشارك في احتفالات الاحتلال الإسرائيلي بـ 'الهولوكوست' الرحاحلة: إلزام مشتركي الضمان بالخدمات الإلكترونية الحواتمة: الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقدم دوراً قيادياً في الدفاع عن قضايا الأمة وثوابتها ومقدساتها
عاجل

زواتي تطلع على سير العمل بمصانع شركة البوتاس العربية

الوقائع الاخبارية : اطلعت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي خلال زيارة لمصانع شركة البوتاس العربية في غور الاردن على سير العمل بمصانع الشركة التي تستخراج وتصنع وتسوق ثروات البحر الميت.

واكدت خلال الزيارة امس الاحد التي التقت فيها رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس جمال الصرايرة والمدير التنفيذي الدكتور معن النسور ومسؤولين في الشركة، أهمية التوسع في انتاج خام البوتاس وتعزيز القيمة المضافة لقطاع التعدين في المملكة ورفع مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي.

وفي الوقت الذي أشادت الوزيرة زواتي بجهود شركة البوتاس ودورها الاقتصادي اكدت أهمية التوسع في المشاريع ذات القيمة المضافة تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لرفد الاقتصاد الوطني وخلق فرص عمل للأردنيين أصحاب التخصصات المناسبة.

واكدت زواتي أهمية استراتيجية الوزارة لاستقطاب الاستثمارات في قطاع الثروة المعدنية لتعزيز الصادرات والمساهمة في جهود تحقيق التنمية المستدامة.

من جهته عرض رئيس مجلس إدارة الشركة جمال الصرايرة إنجازات الشركة خاصة ما يتعلق بدعم الاقتصاد الكبير للاقتصاد الوطني الذي تقدمه الشركة وتحقيقها لاهداف المساهمين ومنهم الحكومة الأردنية ومؤسسة الضمان الاجتماعي الأردنية.

واكد الصرايرة أهمية الشريك الاستراتيجي الجديد لشركة البوتاس العربية (شركة SDIC الصينية) والتي تمتلك ما نسبته 28 بالمائة وهي حصة الشريك السابق الكندي، مشيرا الى خطط للدخول في مجال صناعات اسمدة جديدة عالية التقنية وكذلك فتح أسواق أكبر من الأسواق الحالية.

كما أكد على دور الشركة في مجال المسؤولية المجتمعية التي تشمل التعليم والصحة والبنية التحتية في جميع انحاء المملكة مشيرا الى خطط الشركة المستقبلية فيما يتعلق بامن الطاقة والمياه في الشركة.

بدوره قدم الدكتور النسور عرضا حول أداء الشركة التي بلغت مبيعاتها مع حليفاتها من الشركات عام 2018 حوالي مليار دولار فيما بلغت أرباحها 9ر124 مليون دينار(الموحدة) اما أرباح الربع الأول من العام الحالي فقد بلغت حوالي 39 مليون دولارمقابل 26 مليون لنفس الفترة من عام 2017.

وتناول العرض مشاريع الشركة الجديدة وتشمل مشروع إعادة بناء سد 19 ومشروع التوسع في الإنتاج في منطقة امتياز الشركة.

وقدم نائب الرئيس التنفيذي للعمليات المهندس محمد ابوغياب عرضا بين فيه التقنيات المستخدمة لاستخراج المادة الخام بجميع أنواعها.

وجالت الوزيرة زواتي يرافقها رئيس مجلس الإدارة جمال الصرايرة والمدير التنفيذي الدكتور معن النسور ومدراء الشركة على مرافق الشركة ومنطقة الملاحات.

ورافق الوزيرة زواتي في الزيارة المفوض في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور علي سواريه ومدير الجيولوجيا في وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندس فايز الدروبي.

ويجري استخراج وتصنيع وتسويق خامات البوتاس في المملكة حاليا من خلال شركة البوتاس العربية التي تأسست عام 1956 ولديها امتياز من الحكومة لمدة 100عام لاستخراج وتصنيع وتسويق ثروات البحر الميت
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.