ستة وزراء يجيبون على سؤال النائب طهبوب عن الرسوم والضرائب ...والاجابات غير كافية
شريط الأخبار
التربية: لن نعقد دورة شتوية تكميلية في هذا العام سرقة ممتلكات طالبة أردنية خلال تواجدها بمكان عام في تركيا العفو الدولية توصي الأردن بالنساء الموقوفات مداهمة امنية تسفر عن القبض على مروج مخدرات في الاغوار الشمالية هل يحجب الأردن تطبيق "تيك توك" حفاظا على الأمن المجتمعي ؟ وفاة و3 إصابات بحادث تدهور في منطقة الهاشمية بالزرقاء طقس العرب : من المتوقع تشكل السيول والفيضانات السبت النسور: الأردن استطاع الصمود أمام الضغوط الدولية بفضل سياسته الحكيمة شاهد بالفيديو .. سباق حافلتين ينتهي بحادث مروع بالكرك وفاة شخص اثر حادث تدهور تريلا بمحافظة معان هام حول تعطيل المدارس بسبب الاحوال الجوية الحكم بحق 5 اشخاص استغلوا عاملات لممارسة الرذيلة والدعارة محكمة الاحتلال تؤجل النطق بالحكم على الأردني مرعي للأحد المقبل أمن الدولة ترفع قضية الدخان لــ 5 تشرين الثاني المقبل الحبس 4 أشهر لمُطلق نار في حفل زفاف الأشغال المؤقتة 15 عاماً لأردني مارس الجنس مع قريبته موهمها بالزواج بالصور...بقايا قفاز بلاستيكي داخل "شطيرة فلافل" في الكرك الخوالدة: لكل شيء ثمن الرزاز: زيادة على الرواتب ابتداء من مطلع العام المقبل الملك لمجلس الوزراء: آن الأوان لاتخاذ قرارات وإجراءات واضحة
عاجل

ستة وزراء يجيبون على سؤال النائب طهبوب عن الرسوم والضرائب ...والاجابات غير كافية

الوقائع الاخبارية : قالت النائب ديمة طهبوب أن أجوبة الحكومة على سؤالها النيابي حول الضرائب والرسوم التي يتحملها المواطن الأردني جائت غير كافية، وأن الحكومة لم تجب عن كافة البيانات المطلوبة.
وكانت النائب طهبوب طلبت من الحكومة تزويدها بقيمة الايرادات التي حصلتها من المواطنين عبر عشرات الضرائب والرسوم خلال المدة من 1/1/2010 حتى تاريخ السؤال، ورغم قيام 6 وزارات ودائرة قاضي القضاة وأمانة عمان بإرسال بيانات عدة للرد على السؤال إلا أن دائرة قاضي القضاة كانت الجهة الوحيدة التي أجابت على السؤال النيابي المطلوب، فيما كانت باقي إجابات الوزراء قاصرة في ردودها وخلت من ذكر قيمة الإيرادات عن المدة الزمنية المطلوبة.

وصرحت النائب طهبوب أن الجواب يكشف عدم تنسيق الجهات الحكومية مع بعضها، كما يكشف عدم قيام الحكومة بالوفاء بالتزاماتها التي صرحت بها عند تقديم تعديلاتها على قانون ضريبة الدخل الى مجلس النواب بإزالة التشوهات الموجودة والإزدواجية في ما يدفعه المواطن من رسوم وضرائب متعددة تتشابه في مسمياتها وغاياتها، الأمر الذي زاد من العبء الاقتصادي في المجتمع ويستنزف جيوب المواطنين.

وذكرت النائب طهبوب أن جواب الحكومة يكشف تراجع إيرادات رسوم تسجيل الأراضي ابتداء من العام 2015 وبشكل كبير ومستمر، كما يظهر رد امانة عن جبايتها مبلغ ( 667 ) الف دينار اثمان قبور من المواطنين عام 2018 في حال يظهر أن الجباية من جيب المواطن لا تتوقف حتى بعد موته على حد وصفها.

وأكدت طهبوب أن الحكومة ما زالت تسير على ذات النهج من غياب الرؤية وعدم الإلتزام بالتعهدات وفقدان البوصلة و وعدم توفر الشفافية في التعامل مع المواطنين.
 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.