شريط الأخبار
 

سعيدات: تكلفة استبدال اسطوانات الغاز نحو 300 مليونا سيتحملها المواطن

الوقائع الإخبارية: أكد نقيب اصحاب محطات المحروقات وتوزيع الغاز نهار سعيدات أن الحكومة اصدرت موافقات مبدئية لاستبدال اسطوانات الغاز بالبلاستيكية.

وقال سعيدات إن النقابة التي ترفض التغول على مصالح صغار المستثمرين، إن الحكومة لا تحمي المستثمرين، الذين دفعوا مئات الالاف لانشاء مستودعات نموذجية للغاز.

واشار الى تخوف النقابة من اصدار رخصا لشركات جديدة للاستثمار باسطوانات الغاز البلاستيكية على حساب مستودعات الغاز والموزعين.

وأكد "فتح مول في مكان واغلاق 500 بقالة، هذا دمار وليس استثمار، لانه يزيد من الفقر والبطالة ويخفض الدخل".

وبين سعيدات خلال حديثه لقناة المملكة، أن قطاع الغاز لديه تجربة مع الحكومة في محطات البنزين عند دخول 3 شركات كبرى، وهي الان تعاني ومعرضة للبيع بالمزاد العلني امام وزارة الطاقة وهيئة تنظيم قطاع الطاقة.

كما أكد سعيدات أن النقابة ماضية في الاضراب حتى تشعر بالامان، مشيرا الى ان الحكومة لا تحمي المستثمرين في البلد ولا تحمي ابنائه.

وتساءل سعيدات، "لماذا تريد الحكومة استبدال الاسطوانات، اذا كان ذلك على حساب المواطن فهذه مصيبة، اما اذا كانت تشعر ان هناك خلل بالاسطوانات فالمصيبة أعظم".

وبين أن تكلفة استبدال الاسطوانات سيتحملها المواطن وصاحب مستودع الغاز، مشيرا الى الكلفة لا يقدر عليها الوطن في ظروفه الصعبة، مقدرا تكلفة استبدال الاسطوانات بين 260 مليونا الى 300 مليون دينار.

وطالب سعيدات الحكومة بوقف تراخيص الشركات الجديدة ومنع إدخال الاسطوانات البلاستيكية، وبعد ذلك تجلس مع النقابة على طاولة الحوار.

وقال إن 99% من الهيئة العامة للنقابة اجمعت على الاضراب حتى تحقيق المطالب، مؤكدا منح مهلة للحكومة حتى يوم 23 الشهر الحالي.