شريط الأخبار
طهبوب تفتح النار على وزراء في حكومة الرزاز...وتهاجم محاولات فرض وصاية صندوق النقد على النواب بالأسمـاء .. مجلس مُفوضين جديد في الهيئة الملكية للأفلام "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة في ليبيا "CNN": ألمانيا توافق على امداد الأردن بـ"385 صاروخا مضادا للدبابات" لأول مرة.... الاردن يصدر البندورة الى مصر الأردن يطالب إسرائيل بالانضمام لمعاهدة عدم انتشار السلاح النووي القوات المسلحة تنشر بالوثائق الرسمية ملكية شركة الولاء لخدمات الإعاشة شاهد بالصورة...النائب الوحش : الحكومة تُغامر بسمعة النواب اتلاف أسماك فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد وزارة الطاقة: احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" العمل الإسلامي يحذر من تجاهل الاحتقان الشعبي ضد قانون الضريبة بالأسماء...تشكيلات أكاديمية في الجامعة الأردنية إعدام متهم قتل آخر بــ ١٢طعنه قاتلة بالظهر داخل منزله في العقبة مشاجرة جماعية اثر خلاف على دور الماء بمنطقة سحم في لواء بني كنانة الرزاز يطرح قضايا الوطن على برنامج ستون دقيقة غدا الجمعة البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه (11) طلب في عمان الغاء قرار كف يد (38) موظفا في جامعة آل البيت واعادتهم الى العمل وفاة شابان غرقا في بركة زراعية بمنطقة الجفر المعشر : تصريحاتي حول "النواب" و"صندوق النقد" جرى تأويلها السلطة الفلسطينية تهدد إسرائيل بالتوجه اقتصاديا إلى الأردن
عاجل

شاهد بالصور ...آل حجازي و آل الحسيني نسايب ...الروابدة طلب والحلايقة اعطى

الوقائع الإخبارية :وسط اجواء ملؤها الفرحة والسعادة استقبلت عشيرة "ال الحسيني" مساء اليوم السبت في قاعة المدينة الرياضية بالعاصمة عمان جاهة " آل حجازي" برئاسة دولة الدكتور عبد الرؤوف الروابدة يرافقه عدد من الوزراء الحاليين والسابقين وعدد من اصحاب العطوفة والسعادة ورجال الاعمال والاهل والاقارب لطلب يد ابنتهم صاحبة الصون والعفاف "امنه عبدالناصر الحسيني " لابنهم عبدالله ابن رجل الاعمال عصام حجازي .

حيث اكد الروابدة في بداية كلمته على اللحمة والوحدة الوطنية التي يتمتع بها ابناء الاسرة الاردنية الواحدة ، مبينا بان ما نلتقي به اليوم الا استجابة لطلب رب العزه عزوجل الذي جعل الزواج سنة وواجبا ، وانصياعا للامر الالهي جئنا طالبين يد ابنتكم لنشأة اسرة ولبنة جديدة من التعايش والنسب الاردني المعطاء.

 فيما رد معالي الدكتور محمد الحلايقة كلمة اثنى فيها على ما جاء في كلمة الروابدة ، مشيدا بدوره ومسيرتن الوطنية الرسمية والاجتماعية التي يخطوها بمثل هذه المناسبات الجميلة ، مؤكدا له بالايجاب والموافقة على طلبه، مستأذنا الحضور وعلى نية القبول قراءة الفاتحة.

 الف الف مبروك للعروسين






 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.