شريط الأخبار
خبراء يتوقعون نتيجة مباراة النشامى وفيتنام وهذا ما قالوه! البلقاء التطبيقية تقرر إعادة العلامات المئوية إلى الأقسام الأكاديمية وتأجيل السحب والاضافة اسبوعا القبض على مطلوب متوراي عن الأنظار منذ ثلاثة أعوام في عجلون الرزاز: إرادة سياسية كاملة لتحقيق التأمين الصحي الشامل بالفيديو والصور...القبض على ٣٨ شخصاً بحوزتهم مواد مخدرة واسلحة مصادر إماراتية : ولي العهد سيحضر مباراة النشامى وفيتنام في دبي مندوبا عن الملك...الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية والاجتماعية وزير المياه والري : 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% قعوار: نجاح المسيرة يعتمد على مبدأ المساواة بين الأردنيين لجنة "اردنية سورية" لمساهمة المقاولين الاردنيين بإعادة الإعمار مطاردة أمنية تسفر عن القبض على مطلوب أطلق النار باتجاه منزل في المفرق النائب ديمة طهبوب :"أين هي في الموازنة؟ هل هي لنا ام علينا؟" حقك تعرف: السلاحف ليست أساسية للأردنيين مقتل مواطن عربي طعنا داخل مبنى قيد الإنشاء بمنطقة دير غبار في عمان خوري : لا أتابع الطورة والكساسبة وصيام وفزاع ..لن اعيش في جلباب صبي !! السلطات التركية تشتبه بزوج السيدة الاردنية التي عثر عليها مقتوله في اسطنبول العثور على جثة "متجمدة" تعود لأردني توفي بظروف غامضة في سوريا الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة رجل اعمال اردني يرد على مقالِ أبو طير "هروبٌ عائليٌّ من الاردن إلى تركيا" قائد أمن إقليم العاصمة يكرم أحد مرتبات قوات الدرك لأمانته في تسليم مبلغ مالي عثر عليه
عاجل

شاهد...خطأ طريف في صحيفة إماراتية يثير سخرية معلقين

الوقائع الإخبارية : نشرت الإعلامية الإماراتية مريم بن فهد عبر حسابها في موقع التواصل "تويتر”، جزءًا من نص خبر نشرته جريدة محلية، وقد ارتكب محرره خطأ طريفًا، مرفقة النص المنشور بانتقاد: "اللي كتب هذا الخبر بعده يشتغل في الجريدة؟”.
وجاء النص، محاولًا إخفاء جنسيات متهمين في قضية احتيال -على غرار ما تجري عليه عادة في حفظ جنسيات وهويات المتهمين في مثل هذه الأخبار- إلا أن محرر الخبر ما لبث أن كشف جنسية المتهمين.
وجاءت ردود الفعل على الخطأ، أقرب إلى الفكاهة والسخرية، من قبل رواد موقع "تويتر”، حيث كتبت مغردة تحمل اسم "الورد”: "حاول يخبي ما قدر”.
فيما علق المنتج الإماراتي علي المرزوقي، مازحًا: "يمكن يحملون جنسيتين”. وكتب "عبدالواحد الجنيد”: "استطعنا لكن ما استطعنا، بس حشو كلام”.
وانتقدت "فاطمة خليفة” محرر الخبر: "مال يخلونه صباب قهوة ووايد عليه بعد”. وأيدها "أحمد ربيعة”: "لازم يعدمونه بغرفة التحرير”.
وتهكم "فهد الكعبي”، ضاربًا مثالًا بالفقرة الكرتونية الشهيرة لتعزيز اللغة العربية "أبو الحروف”: "خسارة حلقات أبوالحروف”.
من جهة أخرى، أوضح الإعلامي "عبدالله الرشيد” السبب الذي قد يكون أدى إلى الخطأ، حيث قال: "اختي مريم، مع الأسف إن هذا هو النص الحرفي للخبر الذي يصل إلينا نحن في الصحف والجرائد من قسم الإعلام في جميع المحاكم!!.. الجماعة يوظفون بائعي السجائر والبطيخ بوظيفة "صحفي” أو "إعلامي”!!.. والمحاكم تُجبر الصحف على عدم تغيير النص الأصلي!.. إذا عُرِف السببْ!”. لكن مريم بوفهد انتقدت عدم مراجعة وتدقيق المادة: "صح قد يكون مرسل من الجهة نفسها. بس منو يراجع! الجهة ما تراجع المادة.. والجريدة بعد ما تراجع المكتوب!”.
بدوره، فسر الصحفي "المراقب أبوظهير”: "يا جماعة يمكن عرب ساكنين في مصر، وجنسيتهم مش مصرية، مصر قلبها كبير وتؤوي القاصي والداني”.
وأوضح الدكتور "عبدالله السبوسي”: "لعلهم استاذة مريم يقصدون بالموطن المعنى القانوني، وليس الحرفي، الموطن قانونيًا ليس شرطًا أن يكون دولة الجنسية”.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.