شريط الأخبار
النائب الحباشنة يحمل الحكومة مسؤولية حياة الشاب الذي دهس في مسيرة العقبة العثور على جثة شاب متوفيا داخل منزله في اربد حملة تفتيش مكثفة على المحلات التجارية للكشف عن الدخان المهرب وعقوبات تصل الى السجن شاهد بالفيديو .. شاحنة تدهس احد المشاركين بـ "مسيرة العقبة" النائب الطراونة: تدفق غير مسبوق للدخان المهرب رغم اختفاء مطيع من السوق وزارة العمل تعلن عن رابط إلكتروني آخر للمقبولين مبدئيا لبرنامج خدمة وطن شاهد بالفيديو ... ما حقيقة اختطاف طفل في مادبا من قبل سياح الخارجية تتلقى بلاغا باعتقال أردني في سوريا وفاة أردني اثر حادث تدهور مركبة بمصر سلطة العقبة تصدر بياناً حول قضية الشباب الباحثين عن عمل السعودية تنفذ حكم الإعدام بحق مواطن أردني غنيمات: الحكومة لن تعود من لندن بالمليارات العرموطي ينتقد تحذير السفارة الأمريكية وغياب السفير الضريبة: بدء تقديم طلبات الدعم النقدي (رابط) التربية تؤكد: لا عودة عن الدورة الواحدة للتوجيهي حماية المستهلك توضح حقيقة وجود حليب أطفال غير صالح بالصور...إصابة ٤ أشخاص اثر حادث تصادم على الطريق الصحراوي إحالة 667 إعفاء طبي مزوّر في مستشفى الملك المؤسس إلى القضاء وزارة الطاقة: فائض الكهرباء مهم لخدمة المستهلكين ولا تلزيم في عطاءات المشاريع أبو السيد : هل اعترضت دولة الاحتلال على مطار الشونة؟
عاجل

شباب العقبة يجبر الفيصلي على التعادل

الوقائع الإخبارية : اجبر فريق شباب العقبة مستضيفه الفيصلي على نقطة التعادل بعد ان قلب تخلفه 2-صفر إلى التعادل 2-2 في المباراة التي احتضنها ستاد عمان الدولي في ختام الجولة 12 من دوري المناصير للمحترفين.

وتقدم الفيصلي بهدفي التونسي هشام السيفي في الدقيقة 45، وخليل بني عطية في الدقيقة 48، ليرد العقبة بهدفي الكنغولي مايكل في الدقيقة 51 وعيسى السباح في الدقيقة 62.

وبهذا التعادل بقي الفيصلي رابعا بعد أن رفع رصيده النقطي إلى 23 نقطة ورفع شباب العقبة رصيده النقطي إلى 13 نقطة

الفيصلي (2) شباب العقبة (2)
كانت بداية المباراة حذرة من الطرفين خصوصا من الضيوف اللذين حاولوا التراجع نحو مناطقهم الدفاعية وسد الثغرات نحو حارس مرماهم حماد الأسمر والاعتماد على الطلعات المرتدة من خلال تحركات ماركوس وعيسى السباح في المقدمة، بينما حاول لاعبوا الفيصلي السيطرة على منطقة العمليات من خلال تحركان عامر أبو هضيب وخليل بني عطية واحمد العرسان ومهدي عامة واحسان حداد ورأس الحربة السيفي لكن الدقائق الأولى مرت بدون خطورة على المرميين.
تواصل غياب الفرص على المرميين على الرغم من مرور الوقت خصوصا مع انحسار الألعاب في وسط الميدان وكثرة الكرات المقطوعة من الطرفين وندرة الوصول إلى المرمى من الجانبين وانتهاء الطلعات الهجومية عل مشارف مناطق الجزاء ليمر الوقت بدون أي أثارة تذكر لتظل النتيجة سلبية حتى أرسل احمد العرسان كرة عرضية وصلت التونسي هشام السيفي ليسدد الكرة بالشباك مع نهاية الشوط وتحديدا في الدقيقة 45+1 وبه انتهى الشوط الأول.
هدف أزرق بهدفين
بدأ الفيصلي الشوط الثاني بقوة خصوصا بعد الزج بورقة عمر هاني بدلا من مهدي علامة فسدد احمد العرسان كرة قوية ابعدها حماد الأسمر إلى ركنية قبل ان يرسل إبراهيم دلدوم كرة عرضية فشل دفاع العقبة في التعامل معها لتصل الكرة إلى خليل بني عطية الذي سددها في حلق المرمى معلنا الهدف الثاني للفيصلي في الدقيقة 48.
الفيصلي لم يهنأ بهدفه كثيرا حينما استغل مايكل هفوة احمد العرسان وخطأ بالتمرير لخطف الكرة ويتوغل نحو منطقة الجزاء ليسدد الكرة على يمين معتز ياسين معلنا الهدف الأول لعقبة بالدقيقة 51.
بعد ذلك تحسن أداء شباب العقبة وحاولوا التقدم نحو مرمى معتز ياسين لتكون الخطورة حقيقة على المرمى فكانت أخطر الفرص كرة ماركوس التي سددها من داخل المنطقة نحو المرمى ليتصدى لها معتز ياسين بصعوبة وليتابعها مايكل ويسددها بغرابة من على خط المرمى الخالي خارج الخشبات الثلاث، قبل أن يمرر ماركوس كرة إلى عيسى السباح الذي سدد صاروخية من خارج المنطقة في حلق المرمى معلنا هدف التعادل للعقبة في الدقيقة 62.
مدرب الفيصلي أحس بحراجة الموقف فزج بورقتي يوسف أبو جلبوش ومحمد أونش بدلا من احمد العرسان وعدي زهران في محاولة لتنشيط المناطق الأمامية لتكون الخطورة زرقاء مع طلعات مرتدة للعقبة كانت هي الأخرى خطيرة على مرمى معتز ياسين بينما شهدت الدقائق الاخيرة طرد لاعب شباب العقبة حمد البلاونة لتلقيه الإنذار الثاني وطرد مدرب الفيصلي طارق جرايا لاعتراضه المتكرر على الحكم ليمر الوقت دون تغيير على النتيجة التي ظلت صامدة حتى صافرة النهاية.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.