شريط الأخبار
وزير الداخلية الأسبق العين مازن الساكت: تفاجأت بتشكيلة حكومة الرزاز وفاة شاب اردني اثر حادث سير في امريكا الحكومة تدرس سحب "الجرائم الإلكترونية" من "النواب" وفاة شخصين اثر حادثي دهس وتدهور في اربد والزرقاء إلى متى يا دولة عمر الرزاز ؟ ستصاب بالصدمة عندما تشاهد هذه الوثائق !! بالاسماء...النتائج النهائية لانتخابات الموقر راصد يرد على "المستقلة للانتخاب" بشأن تقارير رصده للموقر الرفاعي: بعض المسؤولين عن التخاصية لا يستنفرون إلا إن تمت الاشارة اليهم توجه لتشكيل وفدً من رؤساء البلديات لزيارة سورية قريباً الأردن يؤكد وقوفه الى جانب الشقيقة السعودية.. ويعزي بخاشقجي الكلالدة: نتائج انتخابات الموقر خلال ساعات بيان ... عشيرة العبيدات : ما نشر من معلومات بقضية تسريب اسئلة الامتحانات يتحمل مسؤوليته من صدر عنه لهذا السبب ! جلسات النواب خارج القبة وشاشات بث وقاعة للصحفيين شاهد بالفيديو والصور ... امطار غزيرة في العقبة وبَرَد في وادي عربة إسحاقات: النهج المجتمعي التشاركي يحسن المستوى المعيشي للأسر الفقيرة إغلاق صناديق الاقتراع بانتخابات الموقر وبدء الفرز السماح للاردنيين العالقين بين الحدود الاردنية - السورية بالمرور للأردن بالاسماء .. تنقلات واسعة في دائرة الجمارك شخصيات سياسية في حضرة جلالة الملك يوم غد الاحد احذروهم !! " راكبو الأمواج " يتسابقون فوق أوجاعنا .. ومن لم يصدق فليقرأ التاريخ !!
عاجل

"صالح" في وصيته الأخيرة: أعيش بين خونة...ولا تسلموا اليمن للمليشيات

الوقائع الإخبارية : تداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي رسالة قيل إنها وصية كتبت بخط يد الرئيس اليمني الراحل علي عبد الله صالح يوم 3 ديسمبر الماضي.
وجاء في نص الوصية التي زعم النشطاء أن من نشرها الشيخ طارق العواضي شقيق الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشيخ ياسر العواضي، وأنه تلقاها من أحد أقرباء الرئيس السابق.
'إن وجدتم هذه الورقة فاعلموا أن الوطن غال ولا يمكن لنا أن نتهاون فيه، وصيتي أولادي وشعبي أن لا يستسلموا لهؤلاء المليشيات الإجرامية ولا تسلموا لهم اليمن الجمهوري، اجعلوكم كابوساً يدق نومهم، وفي هذه اللحظات لا أرى نفسي إلا بين الكثير من الخونة الذين باعوا اليمن بثمن بخس.. تحيتي إليكم أيها الشعب اليمني العظيم.. نلتقي في الفردوس الأعلى'.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.