شريط الأخبار
 

صناعيون يشيدون بدور وزير العمل في تشغيل الأردنيين .

الوقائع الإخبارية: أكد صناعيون ومستثمرون في قطاعات عمل مختلفة في المملكة اليوم الخميس أن زيارات وزير العمل الميدانية واجتماعاته المتعدده مع ممثلي هذا القطاع الحيوي شكلت اول خطوات التشاركية الحقيقية التي يدعوا لها جلالة الملك عبدالله الثاني بين القطاعين العام والخاص وهو المعيار الأساسي لبناء خطة عمل وطنية في هذا الإتجاه .
واضافوا في كتاب وجههوه الى وزير العمل نضال البطاينه أن لقاء الاسبوع الماضي بين دولة رئيس الوزراء ووزير العمل وممثلي القطاع الصناعي كان له أثر كبير في توضيح افكار التعاون تمهيد لإعداد خطة عمل من شأنها حل مشكلات هذا القطاع وعلى رأسها البطالة والعمل على تشغيل الشباب الأردني في مختلف مراحل العمل والإنتاج ، عبر استراتيجية وطنية واضحة تضمن صدقية طالب العمل التي تؤمن الاستمرار والديمومة في التوجه الساعي لإحلال العمالة الوطنية مكان العمالة الوافدة .
مدير عام شركة مصانع التلال الخضراء لصناعة الأغذية وعضو هيئة المديرين في شركة الانماء العربية لصناعات الغذائية وعضو غرفة صناعة الزرقاء امجد الباشا أكد أن هذه الشركات باشرت بتعيين أردنيين بدلا من العمالة الوافدة واضاف أن الثقة بخطة وزير العمل التي تضمن توفير عمالة مدربه مؤهلة قادرة على تحمل مسؤوليات العمل تشكل الأساس في اتخاذ هذا القرار ، وبين الباشا أن الرؤية القيادية لوزير العمل نضال البطاينة شكلت مصدر ثقة للصناعيين خلال اللقاء الأخير الذي تضمن مناقشة كافة قضايا القطاع وأوضح أن الشركة التي تصدر منتجاتها الى دول الخليج العربي والسوق الاردني وقريبا الى أوروبا وامريكا تعتبر تطبيقها لاحلال أردنيين بدلا من الوافدين بداية الالتزام بتعاون بين القطاعين العام والخاص وفق الاستراتيجية الوطنية التي دعا إليها جلالة الملك ورئيس الوزراء ووزير العمل عبر كتاب أبلغت فيه الوزارة ببدء إجراءات تنفيذ هذا التوجه وتضمن شكرا للوزارة على تعاونها ودورها في هذا المجال .
وزير العمل نضال البطاينة اعتبر الكتاب الذي وجهته شركة مصانع التلال الخضراء لصناعة الأغذية تعبيرا عن الالتزام الوطني تجاه الشباب الأردني واضاف أن وزارة العمل تثمن هذا التوجه وتضع كامل قدراتها في خدمة القطاع الصناعي وكافة القطاعات الأخرى ، واعتبر المبادرة إلى تنفيذ هذا التوجه حجر اساس في بناء اقتصاد وطني مستقر ومستدام يعتمد على كوادر وايدي عاملة وطنية .