شريط الأخبار
 

صناعيون يطالبون بشمول المناطق التنموية بحوافز الصادرات

الوقائع الاخبارية :طالب صناعيون الحكومة بضرورة شمول مصانع الألبسة والمحيكات، المقامة بالمناطق التنموية بالحوافز التصديرية التي أعنلت عنها الحكومة نهاية العام الماضي في ظل ارتفاع كلف الانتاج وضعف المنافسة بالاسواق الخارجية.
وأكدوا خلال لقاء نظمه قطاع المحيكات والجلديات في غرفة صناعة الأردن أمس، بحضور وزير العمل نضال البطاينة ووزير الاقتصاد الرقمي والريادة، مثنى الغرايبة، ان قطاع تصنيع الالبسة المحيكات بخاصة المطرزات والزي الشرعي، باتت مهددة بالإغلاق لعدم القدرة على المنافسة بسبب ارتفاع كلف الانتاج وفقدان أسواق تصديرية مهمة.
وشددوا على ضرورة إيلاء قطاع المحيكات والمصانع العاملة بالمناطق التنموية كل الاهتمام كونها تعد من أهم الصناعات المشغلة للأيدي العامة بالمملكة.
وأكد وزير الصناعة والتجارة والتموين، طارق الحموري، حرص الوزارة على دعم نمو وتطوير قطاع صناعة المحيكات والألبسة بالمملكة في ظل كثافة التشغيل التي يحققها هذا القطاع، مبينا ان الحكومة على استعداد لبحث أي تحديات تواجه هذا القطاع وتعيق نموه.
واشار إلى ان الوزارة اتخذت مجموعة من القرارات لتحفيز القطاع الصناعي، منها تخفيض أسعار الطاقة بنسبة 12 % وإقرار برنامج الحوافز للقطاع والذي يتضمن إعادة رديات على الصادرات بنسبة 3 %، اضافة إلى 5 % على الزيادة في الصادرات في العام الذي يليه.
وقال الحموري إن الاقتصاد الوطني شهد نموا العام الماضي رغم التحديات الاقليمية التي واجهها خلال السنوات الماضية، داعيا القطاع الصناعي إلى التواصل مع الوزارة في حال عدم التزام اي مؤسسة ببلاغات رئاسة الوزراء بمنح الافضلية للصناعات الوطنية في العطاءات الرسمية بنسبة 15%.

رئيس غرفتي صناعة عمان والأردن، فتحي الجغبير، ثمّن قرار مجلس الوزراء الموقر بإضافة قطاع الملابس والمحيكات إلى القطاعات المستفيدة من برنامج الحوافز الموجه للقطاع الصناعي، مشيرا في نفس الوقت إلى ان غرفة الصناعة ترفض استثناء المصانع في المناطق التنموية من برنامج الحوافز الحكومي.
واضاف الجغبير، ان برنامج الحوافز الحكومي يعود جزء كبير منه إلى إدراك الفريق الاقتصادي الحكومي لأهمية هذا القطاع في دعم الاقتصادي الوطني وتشغيل الأيدي العاملة الوطنية.
من جهته، استعرض ممثل قطاع المحيكات في غرفة صناعة الأردن، ايهاب قادري، أبرز مؤشرات القطاع، حيث اوضح ان قطاع المحيكات يرفد الاقتصاد الوطني بالعملات الاجنبية، اذ يساهم بما نسبته 27% من اجمالي الصادرات الوطنية وبقيمة وصلت إلى حوالي 1.6 مليار دينار في العام 2019.
واضاف قادري ان القطاع يشغل حوالي 74 الف عامل وعاملة وبما نسبته 29% من اجمالي العمالة في القطاع الصناعي، حيث تشكل العمالة الأردنية حوالي 25% من إجمالي هذه العمالة، حيث شهدت أعداد العمال الأردنيين ارتفاعا كبيرا وبنسبة بلغت 120% خلال العام 2019، نتيجة الفروع الانتاجية لمصانع المحيكات في المناطق الأقل حظا والتي بلغ عددها 20 فرعا. وأشار قادري إلى أن أهم إنجازات قطاع الصناعات الجلدية والمحيكات في العام 2019، كانت اقرار استراتيجية القطاع بالشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة، وتشكيل المجلس الاستشاري للقطاع، وكذلك قرار مجلس الوزراء القاضي بالزام المدارس الخاصة بشراء احتياجاتها من الزي المدرسي من الصناعات المحلية، واعتماد قوائم ألبسة استرشادية في دائرة الجمارك تعكس الأسعار الحقيقية للمنتجات الصينية المستوردة.