شريط الأخبار
طهبوب تفتح النار على وزراء في حكومة الرزاز...وتهاجم محاولات فرض وصاية صندوق النقد على النواب بالأسمـاء .. مجلس مُفوضين جديد في الهيئة الملكية للأفلام "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة في ليبيا "CNN": ألمانيا توافق على امداد الأردن بـ"385 صاروخا مضادا للدبابات" لأول مرة.... الاردن يصدر البندورة الى مصر الأردن يطالب إسرائيل بالانضمام لمعاهدة عدم انتشار السلاح النووي القوات المسلحة تنشر بالوثائق الرسمية ملكية شركة الولاء لخدمات الإعاشة شاهد بالصورة...النائب الوحش : الحكومة تُغامر بسمعة النواب اتلاف أسماك فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد وزارة الطاقة: احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق" العمل الإسلامي يحذر من تجاهل الاحتقان الشعبي ضد قانون الضريبة بالأسماء...تشكيلات أكاديمية في الجامعة الأردنية إعدام متهم قتل آخر بــ ١٢طعنه قاتلة بالظهر داخل منزله في العقبة مشاجرة جماعية اثر خلاف على دور الماء بمنطقة سحم في لواء بني كنانة الرزاز يطرح قضايا الوطن على برنامج ستون دقيقة غدا الجمعة البحث الجنائي يلقي القبض على مطلوب بحقه (11) طلب في عمان الغاء قرار كف يد (38) موظفا في جامعة آل البيت واعادتهم الى العمل وفاة شابان غرقا في بركة زراعية بمنطقة الجفر المعشر : تصريحاتي حول "النواب" و"صندوق النقد" جرى تأويلها السلطة الفلسطينية تهدد إسرائيل بالتوجه اقتصاديا إلى الأردن
عاجل

طارق خوري : "بعد البيان والقمة " لم يعد هناك صدمة

الوقائع الاخبارية : اكد النائب طارق خوري بان بيان الختامي للقمة العربية هذا العام جاء كما توقعنا. نافيا متجاوزا دور الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. واستبدالها بعبارة إعتبار إدارة أوقاف القدس تحت السلطة القانونية الأردنية.

وبين خوري بان استبدال الشكر لجلالة الملك والمملكة الأردنية بعبارة أو إشارة خالية من الإمتنان للدور الهاشمي والأردني بعبارة جافة هو تأكيد أن هناك من يعمل على منازعة الأردن العظيم ودورها في حماية المقدسات الإسلامية المسيحية بالقدس.

وهذا ما حذرنا منه قبل شهور طويلة وقوبلنا حينها بحملة تشويه ضدنا لأننا فقط قرعنا جرس الخطر. فقد كان دور الأردن حاضرا في كل بيان ختامي  للقمة العربية قبل هذا العام وكان البيان مؤكدا على دور الوصاية الأردنية في حماية المقدسات.
البيان الختامي للقمة العربية 2018 ببساطة جاء متحيزا للدور السعودي في المنطقة الذي يبدو أنه لم يعد محايدا.

واضاف بان تحييد الدور الأردني مؤشر خطر حذرنا منه سابقا لكن لا مستمع واليوم يتحقق ما قلنا وحذرنا منه.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.