شريط الأخبار
غيشان يهاجم توجه الحكومة لانشاء هيئات مستقلة جديدة: تجاوز على مؤسسات الدولة الأم الصفدي ينقل رسالة شفوية من الملك الى الرئيس التونسي...وهذه تفاصيلها! بدء الامتحانات النظرية لطلبة الشامل الدورة الشتوية...السبت تجار: انتخابات تجارة عمان مفصلية...وحان وقت التغيير إصابة شخصين بأطلاق نار أثر مشاجرة عشائرية في لواء بني كنانة بالصور .. الملك يؤدي صلاة الجمعة في مسجد الملك المؤسس إصابة (4) أشخاص بتسمم غذائي في محافظة اربد ضبط 3 اشخاص بحوزتهم مبالغ مالية مزورة في إربد الحكومة تنفي تعذيب الأجهزة الأمنية لمحتج على الدوار الرابع الاردن يدين التصعيد الاسرائيلي والتحريض ضد الرئيس عباس ارتفاع عدد مصابي الامن إلى 10 وانتهاء الفعاليات الاحتجاجية غنيمات: الدولة ليست بعيدة عن هموم الشارع إعادة فتح الدوار الرابع أمام حركة السير شاهد بالفيديو..محتجون يتعمدون إغلاق الطرقات والاعتداء على افراد القوات الأمنية شاهد بالفيديو ...قوات البادية تغلق جسر الشميساني على المحتجين التقاط فيديو لــ" فتاة " تعمل على إشاعة الفوضى في احتجاجات الرابع الامن يلقي القبض على شابين تحرشا بفتاة في احتجاجات الشميساني ارتفاع عدد المصابين من الأجهزة الأمنية إلى 5 إصابات بينهم شرطية شاهد بالصور..محجتون يفترشون الشوارع لخلق الفوضى وزعزعة الامن الأمن العام يدعو الصحفيين الالتزام بالتعليمات والابتعاد عن نقاط التجمعات العشوائية
عاجل

طارق خوري : "بعد البيان والقمة " لم يعد هناك صدمة

الوقائع الاخبارية : اكد النائب طارق خوري بان بيان الختامي للقمة العربية هذا العام جاء كما توقعنا. نافيا متجاوزا دور الأردن في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس. واستبدالها بعبارة إعتبار إدارة أوقاف القدس تحت السلطة القانونية الأردنية.

وبين خوري بان استبدال الشكر لجلالة الملك والمملكة الأردنية بعبارة أو إشارة خالية من الإمتنان للدور الهاشمي والأردني بعبارة جافة هو تأكيد أن هناك من يعمل على منازعة الأردن العظيم ودورها في حماية المقدسات الإسلامية المسيحية بالقدس.

وهذا ما حذرنا منه قبل شهور طويلة وقوبلنا حينها بحملة تشويه ضدنا لأننا فقط قرعنا جرس الخطر. فقد كان دور الأردن حاضرا في كل بيان ختامي  للقمة العربية قبل هذا العام وكان البيان مؤكدا على دور الوصاية الأردنية في حماية المقدسات.
البيان الختامي للقمة العربية 2018 ببساطة جاء متحيزا للدور السعودي في المنطقة الذي يبدو أنه لم يعد محايدا.

واضاف بان تحييد الدور الأردني مؤشر خطر حذرنا منه سابقا لكن لا مستمع واليوم يتحقق ما قلنا وحذرنا منه.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.