شريط الأخبار
 

طرد مسلمين من طائرة أميركية والسبب.. "تافه"

الوقائع الاخبارية :أشارت صحيفة أميركية، إلى أن خطوط "أميركان آيرلاينز" الجوية ألغت رحلة لرجلين مسلمين لأن طاقم الرحلة "لم يشعر بالراحة".

وقال الراكبان، وهما عبد الرؤوف الخوالدة وعصام عبد الله، إنهما كانا في رحلة من مدينة برمنغهام في ولاية ألاباما إلى دالاس فورت وورث في تكساس، الجمعة الماضية، وفقا لصحيفة "يو إس آيه توداي" الأميركية.

وأكد الرجلان أنهما يعرفان بعضهما البعض في المنطقة، التي يعيشان فيها، لكن لم يلاحظ كل منهما الآخر خلال الرحلة إلا بعد صعودهما على متن الطائرة وقيامهما بالتلويح لبعضهما، ثم تفاجئا بتأخير الرحلة، التي أعلن عن إلغاءها فيما بعد لأسباب أمنية.

ولفت محامي الرجلين، في خطاب لوزارة النقل، إلى أن أحد أفراد الطاقم رصد عصام عبد الله وهو يمسح قاعدة المرحاض مرتين أثناء وجوده في مرحاض الطائرة، كما رصد تلويح الرجلين أيضا لبعضهما البعض على متن الطائرة.

وترجل الرجلان من الطائرة ليجدا ضباط شرطة في انتظارهما لاستجوابهما، وأكدا أن حقائبهما تم تفتيشها مرة أخرى، ثم أٌبلغا أن السبب وراء إلغاء الرحلة هو أن الطاقم "لم يشعر بالراحة تجاههما".