شريط الأخبار
 

عبيدات يكشف عن الوضع الصحي للحالات المصابة بفيروس كورونا في الأردن

الوقائع الاخبارية :قال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات ان الحالات المصابة بفيروس كورونا موجودة حاليا في 3 مستشفيات بالمملكة، وأنها حالات بسيطة، لافتا إلى وجود 6 مرضى بالكورونا يتلقون العلاج في وحدة العناية المركزة،ولكن لا يوجد أي مريض منهم على جهاز التنفس الصناعي، وقد وضعوا في العناية المركزة لأنهم بحاجة للعلاج بالأوكسجين.

وأضاف عبيدات أن هناك حالات التهاب رئوي لا تزيد نسبتهم عن 10% وحالتهم مستقرة، وبعضهم بدأ بالتماثل للشفاء، علما أن هناك حالات الشفاء أصبحت أكثر من حالات الاصابة بكورونا.

وفيما يتعلق بالوضع الصحي للطبيب والممرضات الذين أعلن عن إصابتهم يوم أمس بفيروس كورونا في مستشفى عمان الجراحي بين عبيدات:" أن اصابة كوادر طبية أمر متوقع، وهذا حصل في عدد من المستشفيات، ونحن نشدد على حماية الكوادر الصحية، ولذلك قررنا كأمر احترازي التعامل مع الموجودين كمخالطين، وأخذت عينات وتم تطهير المنطقة".

وأشار إلى أن تم أخذ مئات العينات من الكوادر الطبية في المستشفى، ونتائج أغلبها سلبية، وننتظر بقية النتائج.

وحول ما تم تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تسجيلِ إصابة لدى سيدة في مستشفى التوتنجي، وأنها قامت بالهرب مع زوجِها قال عبيدات إن الحالات المسجلة هي فقط ما أعلن عنها في الإيجاز الرسمي للحكومة، ولذلك أشك في هذه المعلومة ولا بد من التأكد من صحتها.

وفيما يتعلق بالمناطق او التي صنفت كبؤر في العاصمة عمان قال عبيدات البؤر هي مناطق أصيب فيها أو وجد أكثر من شخص مصاب بفيروس كورونا ويتم تتبع المخالطين للمصابين في جميع العمارات والمناطق بالمملكة، مثل الجبيهة وماركا والرمثا، مشيرا إلى أن الوضع تحت السيطرة ولا يدعو للقلق.

ولفت إلى أن نتائجُ عيناتِ المخالطين للمتوفي بفيروس كورونا في مدينة السلط قد ظهرت ولا يوجد فيها أي حالة مصابة، ولكن هذا لا يعني أن الشخص سليم بل لابد من الالتزام بالعزل المنزلي فقد يكون المخالط في فترة الحضانة، ولابد من الانتظار 14 يوما.