شريط الأخبار
الامن يبدأ التحقيق بشكوى ممرض ضد شرطي التربية: صرف مستحقات مصححي الثانوية العامة قبل العيد تعزيزات أمنية عقب وفاة خمسيني في منطقة الحسينية بالكرك مجلس الوزراء تحيل 1800 موظف إلى التقاعد المفرق ... وفاة طفلين غرقا في بركة زراعية ببلدة أم القطين التربية : نتائج التوجيهي بموعدها المحدد دون تغيير شاهد بالأسماء ... أبو رمان يجري تنقلات في وزارة الشباب الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة في منطقة المخيبة باربد رد فعل عائلة اللبناني المتهم بقضية الدخان الذي توفي اليوم الناصر يؤدي اليمين القانونية رئيسا لديوان الخدمة المدنية وفاة سيدة وإصابة اثنين آخرين اثر حادث تصادم في محافظة معان عطية يوجه للحكومة 14 سؤالاً حول الغاء شرط الموافقة على التمويل الاجنبي إصابة تسعة أشخاص اثر حادث تصادم في محافظة الكرك بالفيديو...الملك يكشف عن أكثر صفة تزعجه بالانسان الطراونة: لن أترشح للانتخابات النيابية المقبلة وضرورة اجراء تعديلات جوهرية على قانون الانتخاب فريحات يوجه بترفيع عدد من ضباط صف وأفراد القوات المسلحة نقيب الممرضين: ندرس خيار التصعيد بعد اعتداء رجل أمن عام على ممرض في مستشفى معان السلط...إصابة عشريبني بجراح خطيرة في رأسه أثناء محاولته إنقاذ فتاة الصحة: صرفنا الحوافز كاملة والنقص الحاصل بسبب الضريبة وفاة حدث إثر تعرضه لصعقة كهربائية في اربد
عاجل

فعاليات شعبية ورسمية تحذر من عودة تجارة (البيع الآجل) إلى البترا

الوقائع الإخبارية: حذرت فعاليات شعبية ورسمية المواطنين في لواء البترا من العودة للتعامل بتجارة البيع الآجل، على هامش اجتماع جرى بمتصرفية البترا وضم عددا من وجهاء وشيوخ اللواء.
وأتت التحذيرات بعد انتشار معلومات حول وجود بعض التجار الذين يمارسون هذه التجارة، التي تقوم على بيع السلع وخصوصا السيارات بأعلى من قيمتها الأصلية بنحو (35-40 %)، بموجب شيك أو كمبيالة تصرف بعد أربعة أشهر.
هذه الخطوة سبقها أيضا تحذيرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل بعض وجهاء المنطقة لمنع تكرار مسلسل البيع الآجل الذي عانت من تداعياته المنطقة اجتماعيا واقتصاديا على مدار السنوات الماضية.
حيث نشر النائب محمد الفلاحات رسالة أهاب فيها بالمواطنين بعدم التعامل مع هذا النوع من التجارة، نظرا لما سينتج عنها من آثار اقتصادية واجتماعية، وعلى غرار ما حدث بقضية البيع الآجل الأولى.
كما دعا الشيخ محمد الهلالي أحد وجهاء وادي موسى، إلى مقاطعة هذه التجارة التي تحدث خفية، كي لا يقع أحد ضحية لها، وكما حدث بالمرة الأولى.
مصدر مسؤول في لواء البترا، أكد أن الجهات المعنية تقوم بمتابعة القضية، واستجواب كل من يتردد اسمه بهذه التجارة، داعيا المواطنين إلى الاعتبار بما آلت إليه قضية تجارة البيع الآجل الأولى، وما نتج عنها من خسائر اقتصادية كبيرة كان ضحيتها آلاف المواطنين في البترا وجوارها.
وكانت منطقة لواء البترا وجوارها عانت من تداعيات اقتصادية واجتماعية صعبة خلال السنوات الأربع الماضية، نتيجة قضية البيع الآجل الأولى، حيث خسر عدد كبير من سكان المنطقة وجوارها الأموال التي استثمروها بهذه التجارة بعد حجز هيئة مكافحة الفساد تحفظيا على أموال التجار وإجراء تسويات، ومن ثمّ إحالة القضية إلى القضاء.
كما شهدت المنطقة بين عامي (2015-2017) عدة احتجاجات ووقفات تطالب باستعادة حقوق المتضررين من البيع الآجل، حيث لم يستعد عدد كبير منهم الأموال التي استثمروها في التجارة الأولى. واستمرت تجارة البيع الآجل الأولى (التعزيم) والتي قام عليها نحو (8 تجار) نحو (5 سنوات) وانتهت بالحجز على أموال التجار في نهاية شهر أيار من (عام 2015).


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.