شريط الأخبار
 

فيروس الطماطم...تحدٍّ جديد يواجه العالم!

الوقائع الإخبارية : كشفت وزارة الزراعة الفرنسية عن وجود حالات إصابة بـ «فيروس الطماطم» في أحد مزارع البيوت الزجاجية، في مدينة فينيستير، محذرة من أن هذا الفيروس من المحتمل أن تكون له عواقب اقتصادية خطيرة على القطاع النباتي، وفق ما ذكر موقع «آر تي إل».

وذكرت الوزارة في بيان: «تلقينا نتائج (وكالة الأمن الصحي) على العينات المأخوذة من الطماطم التي كانت موضع شك في مزرعة فينيستير، وكانت النتائج إيجابية، وبالتالي فهي ملوثة بفيروس ToBRFV».

وأشار موقع «آر تي إل» إلى أن «هذا الفيروس خطير بشكل خاص على النباتات، لأنه ينتقل عن طريق البذور والفواكه المصابة، ويبقى لفترة طويلة في الهواء». ويمكن أن يصيب «فيروس الطماطم» ما يصل إلى 100 % من النباتات في موقع الإنتاج، ومع ذلك فليس له أي تأثير على البشر. وفي وقت سابق، أوضحت وزراة الزراعة أن انتشار هذا الفيروس على الأراضي الفرنسية «سيكون له عواقب اقتصادية كبيرة على الثروة النباتية».

تجدر الإشارة إلى أن هذا الفيروس يتسبب في ظهور بقع صفراء أو بنية اللون على أوراق النبات ويشوهها، ما يجعل المحاصيل غير قابلة للتسويق.