فيصل القاسم يفجر مفاجأة مدوية عن "صدام حسين"
شريط الأخبار
انقاذ عائلة داهمت منزلها الأمطار في عجلون هبوط سكري لدى سائق يتسبب ببتر قدم فتاة في منطقة دير غبار الأمن ينقذ شخصين جرفت مركبتهما مياه عبّارة في المفرق إنقاذ 42 شخص حاصرتهم مياه الأمطار بمركباتهم المعايطة: الحكومة بصدد إرسال مشروع قانون للإدارة المحلية لمجلس النواب فيديو يوثق عملية جراحية لمريض في مستشفى الأمير حمزة ... لماذا ؟!! إصابة والدة أسير أردني بحادث سير على الصحراوي الأمن العام: جميع الطرق في المملكة سالكة امانة عمان :جميع طرق العاصمة سالكة ولا توجد اغلاقات الصفدي : 170 دولة تصوت لصالح استمرار عمل أونروا صواعق رعدية في مدينة جرش وانقطاع الكهرباء في بعض احيائها وفاة شخصين وإصابة أربعة آخرين اثر حادث تصادم في المفرق توقف استقبال الزوار لمنطقتي الغمر والباقورة لغاية الاثنين المقبل وفاة طفلة وإصابة شقيقها إثر غرقهما داخل بركة زراعية في البلقاء معنفة رضيعتها بمستشفى الزرقاء ضربتها انتقاما من زوجها وحاولت الانتحار السعود يطالب الرزاز تزويده باسماء ومالكي شركات الخدمات والنظافة في مستشفى البشير الخلايلة: شمول جميع الأئمة بإكرامية الخطابة بداية 2020 البلقاء...وفاة شخص واصابة اخرين دهسا من قبل لصوص سرقوا مزارع زيتون في منطقة الصبيحي توقيف سيدة عقب ضربها لرضيعها وتصويره في الزرقاء سلب صيدلية تحت تهديد " السيف" في حي نزال
عاجل

فيصل القاسم يفجر مفاجأة مدوية عن "صدام حسين"

الوقائع الاخبارية : كشف الإعلامي السوري فيصل القاسم مفاجأة مدوية عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وقال "القاسم" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر": "للمستعجلين على مصير بشار الأسد ونظامه، فقط تذكروا أن امريكا كانت قادرة على تدمير نظام صدام حسين وقتله فور إخراجه من الكويت، لكن بعد اتفاق الإذعان في خيمة صفوان تركته أمريكا يحكم عراقاً محاصراً جائعاً لمدة ثلاثة عشر عاماً ثم انقضت عليه" .. مضيفًا: "الضباع ليست في عجلة من أمرها".

وأضاف ساخرا: "هل تعلم أن سيادة الرئيس المناضل بشار الأسد.... هو عاشر أقوى رئيس في سوريا الآن".
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.