شريط الأخبار
 

في أول تصريح له بعد الهجوم الإيراني.. ترامب: كل شيء على ما يرام

الوقائع الاخبارية : قلل الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أهمية هجوم إيراني على قاعدتين تضمان جنودا أميركيين بالعراق، وقال إن بلاده تجري تقييما للخسائر والأضرار، ووعد بتقديم بيان صباح اليوم الأربعاء، في حين حظرت واشنطن الرحلات المدنية الأميركية في أجواء المنطقة.

وفي أول تغريدة ينشرها عقب الهجوم الإيراني فجر اليوم، كتب ترامب "كل شيء على ما يرام! صواريخ أطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. تقييم الخسائر والأضرار التي تحدث الآن حتى الآن جيدة جدا! لدينا أقوى جيش ومجهز تجهيزا جيدا في أي مكان في العالم إلى حد بعيد! سأدلي ببيان صباح الغد (الأربعاء)".

وفي وقت سابق، أعلن البيت الأبيض أن ترامب سليقي خطابا للأمة الليلة الماضية، قبل أن تعلن مصادر بالبيت الأبيض إلغاء هذا الخطاب.

وجاء ذلك بعدما اجتمع ترامب بالبيت الأبيض مع نائبه مايك بينس ووزيري الخارجية مايك بومبيو والدفاع مارك إسبر ورئيس هيئة الأركان مارك ميلي، لبحث القصف الإيراني على قاعدتي أربيل شمالي العراق وعين الأسد بمحافظة الأنبار.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن في بيان استهدافه القاعدتين بعشرات الصواريخ ردًا على عملية قتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني التي قامت بها الولايات المتحدة الجمعة، ثم أكدت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) حدوث القصف بأكثر من 12 صاروخا.

وقال جوناثان هوفمان مساعد وزير الدفاع الأميركي في بيان إن الوزارة تجري تقييما أولياً للأضرار وتدرس الرد على الهجوم، مضيفا أن الصواريخ أطلقت من إيران.
اعلان

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول أميركي قوله إنه إذا كانت هناك إصابات في صفوف القوات الأميركية فستكون ضئيلة.

وحذر الحرس الثوري "حلفاءه الذين يستقبلون قواعد أميركية" باستهداف تلك القواعد إذا انطلق منها هجوم ضد مواقع إيرانية، وقال إنه في حال انطلقت الطائرات الأميركية من قاعدة الظفرة نحو إيران "فعلى دبي أن تودع الانتعاش الاقتصادي".

وقال متحدث باسم السفارة الأميركية بالإمارات لرويترز إن التمركز الأمني الأميركي في البلاد لم يتغير.

وقررت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية حظر تحليق كل شركات الطيران المدني الأميركية بالمجال الجوي للعراق وإيران والخليج وخليج عمان.