شريط الأخبار
بالصور...الملك يناقش مع مجالس عجلون المنتخبة الخطة التنموية الخوالده: البَرَكَة في المستحق وزارة العمل توفر نحو 850 فرصة عمل جديدة ضمن مشاريع الفروع الإنتاجية "وزير العدل" : البدء بتفعيل التبليغات باستخدام الوسائل الالكترونية بعد العطلة القضائية (6) إصابات اثر تدهور مركبة عسكرية في منطقة الرويشد قانونيون: الغاء وادي عربة ليس بيد الحكومة والتوصيات النيابية تهرب من المسؤولية اصابتان بحادثي دهس أحدهم بحالة سيئة في الأغوار الشمالية الحكومة تعلن صرف الرواتب للعاملين بأجهزة الدولة بدءاً من الخميس المقبل الحياري: أي تخفيض على كلف الطاقة سينعكس على النظام الكهربائي "الطاقة النيابية" توصي بمنع فصل التيار الكهربائي خلال التوجيهي ورمضان والأعياد والعطل السعود: الأردن خالٍ من الجريمة المنظمة .. والموساد وراء ذلك ذبحتونا: 260% نسبة زيادة رسوم التمريض في اردنية العقبة عن نظيرتها في المركز النائب حازم المجالي: تاجر العقبة اقترب من الافلاس الخارجية تتابع اعتقال مواطن اردني لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي النواب يقر قانون استقلال القضاء العزام: تعديل قانون بنك تنمية المدن والقرى للتوسع بتمويل المشاريع الصبيحي : صرف رواتب متقاعدي الضمان الاجتماعي الخميس شاهد بالصور .. حشود تجتمع لاستقبال الملك في عجلون هيئة الاستثمار ترد على النائب الزعبي: راتب السكرتيرة 600 دينار العرموطي: سكرتيرة السفير الصهيوني تعمل بمركز أمني حساس في الأردن
عاجل

في أي عمر يصبح الغضب مفيدا؟

الوقائع الإخبارية: نشرت مجلة "Psychology and Aging"، دراسة علمية لباحثين من السويد، أجريت على شريحة كبيرة من أفراد المجتمع، تتحدث عن فائدة الغضب في إطالة العمر.

وبينت الدراسة، التي أجريت على مشاركين تتراوح أعمارهم بين 59 و93 عاما، أن الذين دخلوا للتو في سن الشيخوخة يعانون من عواطف ومشاعر سلبية تجبرهم على العيش بنمط حياة أكثر نشاطا.

كما يؤدي الغضب والمشاعر السلبية إلى تقوية العضلات والقلب وجعل كبار السن "المبتدئين" أقل عرضة للنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وأشار الباحثون إلى أن كبار السن الذين لم يغيروا وجهات نظرهم حول العالم والحياة في العقدين الثامن والتاسع من عمرهم، يحصلون على تأثير معاكس للغضب والمشاعر السلبية. لأن الغضب لا يثير النشاط البدني لديهم بل يزيد مستوى التوتر فقط ما يؤثر سلبا على صحتهم.

وتوصل الباحثون في نهاية الدراسة إلى استنتاج مفاده أن العديد من الأشخاص الذين يتملكهم الغضب في سن متقدمة يصابون في كثير من الأحيان بأمراض مزمنة ويعيشون في المتوسط أقل من المسنين الذين يمكنهم اكتشاف السلام الداخلي والحب للعالم الخارجي بكل أطيافه.

كما أكد العلماء السويديون على أن الغضب تجاه أي شخص أو مشكلة تواجه كبار السن ليس العامل الوحيد الذي يطيل أو يقصر العمر.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.