شريط الأخبار
 

قاضية أمريكية تواجه اتهامات بطلب خدمات جنسية في المحكمة!

الوقائع الإخبارية: تعرضت قاضية في ولاية كنتاكي لانتقادات بسبب تدنيس منصبها وتدنيس المحكمة، بعد أن اتهمتها شكوى مجهولة بالمحسوبية والقيام بتصرفات لها علاقة بالجنس وغير ذلك من أشكال سوء السلوك.

وتواجه القاضية الجمهورية دون جنتري من محكمة الأسرة في مقاطعة كنتون تسع اتهامات تتعلق بسوء السلوك، من بينها التعبير عن رغبات جنسية غير لائقة، وتداول وظائف مقابل تبرعات لحملتها والانتقام من الموظفين والمحامين ، وكتابة بيانات كاذبة في لوحة القدوم والمغادرة، والسماح لنفسها وللموظفين بلعب الغيتار وتناول الكحول في مكتبها.

ورفعت لجنة السلوك القضائي في كنتاكي التهم الموجهة ضد المقاطعة عقب التحقيق، وبحسب ما ورد، استقالت عضوة في اللجنة تدعى كاثرين شولز بعد أن سألتها القاضية المتهمة عن امكانية القيام بحفلة جنس ثلاثية مع زوجها.

وأنكرت القاضية هذه الادعاءات أمام اللجنة، بما في ذلك وجود علاقة جنسية مع موظفة.

وقد تم تعيين القاضية من قبل الحاكم السابق مات بيفن لملء شاغر، وتم اعادة انتخابها في عام 2018 لمدة أربع سنوات، وهي تجني 136 ألف دولار سنوياً.