شريط الأخبار
 

كورونا ينهي حياة فوزية...قبل أن تحتضن مولودها!

الوقائع الإخبارية: في قصة مأساوية جديدة بسبب فيروس كورونا، توفيت أم في العشرينيات من عمرها دون أن تتمكن من أن تحتضن مولودها.

وبحسب ما أوردت صحيفة "الصن" البريطانية، الجمعة، فقد توفيت الأم، فوزية حنيف (29 عاما) بعد أيام قليلة من وضعها مولودها.

ولم تحصل الراحلة سوى على صورة لمولودها إيان، لكنها لم تضمه إلى ذراعيها، بسبب إصابتها بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس الذي أودى بحياة عشرات الآلاف حول العالم.

وأدخلت فوزية إلى وحدة العناية المركزة، بعد أن وضعت مولودها في أحد مستشفيات مدينة برمنغاهم البريطانية، وتوفيت بعد 6 أيام فقط.

وتدهورت حالة الأم كثيرا إلى أن أصبحت على مشارف الموت، وطلبت المستشفى من أفراد عائلتها أن يأتوا حتى يلقوا نظرة الوداع قبل رحيلها عن عالمنا.

وقال زوجها، واجد علي، إنها كانت سعيدة جدا بالمولود على الرغم من أنها لم تر سوى صورة له طبعتها لها الممرضات.
وأضاف" كانت تمسك بالصورة وتقول: انظروا إنه طفلنا. سنعود إلى المنزل قريبا".