شريط الأخبار
القبض على مطلوب خطير بمنطقة الوهادنة في عجلون جلالة الملك عبدالله الثاني يلقي كلمة الاردن في الامم المتحدة اليوم التنمية: لجنة تحقيق حول فيديو "وليد" و سنتخذ اجراءات حازمة شاهد بالأرقام والتفاصيل...مزاد علني جديد لبيع أرقام مميزة بالصور... مداهمات امنية تسفر عن ضبط كميات كبيرة من المخدرات بحوزة ٦ اشخاص في الموقر رسمياً...الاردن يترأس مجلس المحافظين للوكالة الدولية للطاقة الذرية رئيس الوزراء السوري: معبر نصيب جاهز منذ الخميس...وهناك مطلب من الأردن للإعلان النقابات تأمل بـ "ترجمة" ما تبقى من ملاحظاتها عبر "النواب" الحباشنة والعرموطي: إحالة قانون ضريبة الدخل لمجلس النواب مخالف دستوريا العثور على جثة عشريني في منزله بمنطقة الجبيهة بعمان جمعية جماعة الاخوان المسلمين تستنكر مهرجان "قلق" بالتفاصيل .. مصورة مقطع "النائب ورقيب السير" تروي ما حدث "القبول الموحد" تعلن رابط تقديم طلبات أبناء الأردنيات بالصورة ... مدير مستشفى البشير يرد على الكاتب عمر عياصرة الطراونة يدعو النواب لجلسة الأربعاء لمناقشة القوانين التي تضمنتها الارادة الملكية ماذا قصد الأمير علي من نشر هذا الفيديو ؟ العين الكباريتي: الوضع الاقتصادي للمملكة "ليس سيئاً" ارادة ملكية باضافة" الضريبة والجرائم الالكترونية" وبنود اخرى الى جدول اعمال النواب الملك يزور مقر شبكة "CNN" في نيويورك محافظة : تطوير كافة المناهج المدرسية خلال 3 سنوات
عاجل

كوشنر: الفلسطينيون شوهوا الإدارة الأميركية فخسروا المساعدات

الوقائع الإخبارية : اعتبر كبير مساعدي الرئيس الأميركي جاريد كوشنر أن الفلسطينيين يستحقون قرار الإدارة الأمريكية قطع المساعدات المالية عنهم لقيامهم بتشويه هذه الإدارة.
وقال كوشنير في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" نشرتها اليوم الجمعة إن" القادة الفلسطينيين استحقوا خسارة المساعدة بعد أن شوهوا الإدارة" الأمريكية.
وأضاف "يجب إستخدام المساعدات لتعزيز المصالح الوطنية ومساعدة المحتاجين، ولكن في الحالة الفلسطينية فإن برنامج المساعدات سار لعقود دون خطة تجعلهم يعتمدون على أنفسهم"
وكانت الإدارة الأميركية قررت في الأسابيع الماضية وقف مساعداتها للفلسطينيين بما فيها تلك المقدمة لمستشفيات القدس والمشاريع في الأراضي الفلسطينية ووكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".
وبعد ذلك قررت الإدارة الأميركية إغلاق مكتب تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بعد ان كانت قررت نهاية العام الماضي الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها الى القدس في مايو/ايار الماضي.
وقال الفلسطينيون إن القرارات هذه هدفت الى الضغط على القيادة الفلسطينية للقبول بمفاوضات مع إسرائيل تستثني قضيتي القدس واللاجئين وتبقي على الإستيطان في الأراضي الفلسطينية.
غير ان كوشنر ، الذي نادرا ما يتحدث لوسائل الإعلام، اعتبر ان هذه القرارات " لن تقلل فرص التوصل الى إتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين" معتبرا إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نجح في تحسين فرص السلام.
وقال كوشنر"كانت هناك الكثير من الحقائق الزائفة التي تم ابتكارها - التي يعبدها الناس - وأعتقد أن هناك حاجة لتغييرها".
وأضاف"كل ما نفعله هو التعامل مع الأشياء كما نراها وعدم الخوف من فعل الشيء الصحيح.. أعتقد أنه، نتيجة لذلك، لديك فرصة أكبر لتحقيق سلام حقيقي ".
واعتبر أن قرار الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية اليها"عزز من مصداقية الرئيس ترامب في تنفيذ وعده الإنتخابي".
وكانت القيادة الفلسطينية أوقفت اتصالاتها السياسية مع الإدارة الأميركية، مطلع ديسمبر/كانون أول 2017، إثر قرار ترامب الإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها.
ولكن كوشنر اعتبر أن "الخلاف بين الفلسطينيين وواشنطن قابل للحل"، رغم تصريحات كبار المسؤولين الفلسطينيين بأنهم لن يعودوا للإتصال مع إدارة ترامب.
وقال كوشنر، الذي عمل لسنوات تاجر عقارات، "في كل مفاوضات دخلت فيها فإنه قبل ان يصل أحدهم الى كلمة "نعم" يكون جوابه "لا"، في إشارة الى تقديره أن الفلسطينيين سيوافقون بعد رفضهم.
وحول خطة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين التي يعكف منذ أشهر على وضعها قال كوشنر" إذا كان السيد (محمود) عباس (الرئيس الفلسطيني) قائدا جادا فإنه سيدرس خطة الإدارة الأمريكية للسلام بعناية بعد إطلاقها".
ولم يحدد كوشنر موعد إطلاق الخطة السلام.
وأعلن الرئيس الفلسطيني، مرارا أنه لن يقبل الخطة الأمريكية بعد أن أعلن ترامب أن أسقط القدس من جدول أعمال المفاوضات.
وكان الفلسطينيون وجهوا انتقادات الى كوشنر وفريقه الذي يضم المبعوث الأمريكي للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان.
وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات في مؤتمر صحفي في رام الله قبل يومين"إنهم إسرائيليون أكثر من الإسرائيليين ومستوطنون أكثر من المستوطنين".


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.