شريط الأخبار
شاهد بالصور...الملكة وهي تجهز الأميرة سلمى لحضور احتفال الاستقلال غدا السبت اول ايام شهر رمضان المبارك مسيرة دراجات تجوب شوراع اربد ابتهاجا بالاستقلال طعن شخص خلال مشاجرة في سوق الخضار وسط مدينة اربد العثور على 'لقيط' في منطقة سحاب شرقي العاصمة عمّان الرمثا .. شاب يدهس 6 أشخاص ويوقع 4 اصابات بينهم وزير الخارجية ايمن الصفدي في تغريده له : مصر اقوى اين اختفى "هلال رمضان الكهربائي" عن نوافذ الاردنيين؟! الملك يدين الهجوم الإرهابي ضد الأقباط ويعزي بالضحايا القبض على يمنيين اثنيين فرا من سجن امريكي و عُثر عليهما برفقة اردني في كندا مقتل 25 قبطيا في هجوم على حافلة تقلهم جنوبي مصر مع حلول شهر رمضان المبارك الأردنيون يستذكرون أحمد هليل زكي بني ارشيد: اقرأ بإسم ربك الذي خلق عجل ينطح جزار عشريني في كفرنجه قبل ذبحه العدوان يدعو الفيصلي والوحدات لتناول افطار جماعي في منزله وفاة شخص وإصابة آخر اثر تدهور تركتور زراعي في اربد مواطنون يهددون بحرق ابنائهم امام الديوان الملكي بعد انذار بهدم منازلهم الطراونة: لم تسجل حالات اعتداء على تجار او متعاطين من قبل رجال المكافحة تكسير مركبات بالعصي والحجارة في مشاجرة عائلية بمنطقة كفرنجة في عجلون بالتفاصيل...تعميم من وزارة التربية لجميع المدارس الابتدائية ومديريات التربية
عاجل
 

كيف تحمي بصرك من الأمراض؟

الوقائع الاخبارية: مع بلوغ متوسط العمر تظهر العلامات الأولى للمشاكل الصحية المتعلقة بالعين، ويمكن توقع العيش مع الرؤية الضعيفة للنصف الآخر من حياتنا ابتداءًا من سن الأربعين، حسب صحيفة اكسبريس.
وحقق علماء بريطانيون مؤخرًا، تقدمًا قد يؤدي إلى الكشف المبكر عن المياه الزرقاء وأعراض العين الأخرى، لكن الاكتشاف يوضح أيضًا كيف يتطور مرض العين ببطء وبصمت، لأنه يبرز علامات الإصابة قبل عشر سنوات من الكشف عن المرض عن طريق الاختبارات.
ويوضح البروفسور فرانشيسكا كورديرو من كلية لندن الجامعية: "لقد تمكنا من تحديد الخلايا العصبية المرضية في الجزء الخلفي من العين، والتي تتسبب في فقدان الرؤية عند الإصابة بالمياه الزرقاء وهذه علامة تحذير مبكرة جدًا لما سيحدث”.
ويقدر المعهد الوطني الملكي للمكفوفين أن ما لا يقل عن ٥٠ % من حالات فقدان البصر يمكن تفاديها ولكن العديد من مشاكل العين الشائعة بما في ذلك المياه الزرقاء والتضخم البقعي واعتلال الشبكية لم يتم الكشف عنها إلا متأخرًا.
ومع ذلك وجدت دراسة جديدة لأخصائيي العناية بالعيون أن حوالي تسعة من أصل عشرة أشخاص من الذين تم استجوابهم لم يكونوا على علم بالمخاطر ولم يدركوا أن أمراض العين غالبًا ما تتطور دون أية أعراض.
ويقول الطبيب البصري فرانشيسكا مارشيتي من "فريق وينك” المعني برعاية العيون، "مع احتمالية عيش الكثير منّا لفترة أطول فإنه من غاية الأهمية الاهتمام بالعيون بشكل استباقي”، موضحًا أن النظام الغذائي ونمط الحياة والتاريخ العائلي لهم تأثير كبير على خطر الإصابة بأمراض العيون.
ويضيف: "لا يمكننا اختيار جيناتنا، ولكن يمكننا جميعًا أن نختار التغذية ونمط الحياة التي تساعد على تجنب مشاكل العين”.
ويمكن المحافظة على صحة العين بالتغذية السليمة ومن ضمن أنواع الغذاء التي تعزز من صحة العين تلك التي تحتوي على الفيتامينات C وE والمواد المضادة للأكسدة ومادة زياكسانثين والزنك والأحماض الدهنية أوميغا ٣ في حين يجب أيضًا توخي الحذر من التدخين والسمنة والتعرض الزائد لآشعة الشمس.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.