شريط الأخبار
 

كيف تفكر وكيف تعمل خلية الازمة في الخدمات الطبية الملكية؟ ...الوهادنة يجيب !

الوقائع الاخبارية :اجاب مدير عام الخدمات الطبية الملكية العميد الطبيب عادل الوهادنة حول ما يدور من اسئلة حول كيف نفكر وكيف تعمل خلية الازمة في الخدمات الطبية الملكية ، وكيف يكون النقاش مع صاحب القرار في القوات المسلحة الاردنية ...و سؤال يتكرر هل الاسبوع القادم جيد ام سىء ام قبيح .

الوهادنة يجيب قائلا : توجد استراتيجية في الخدمات الطبية الملكية تراقب ما على الأرض الاردنية وما يحدث حولنا من مصادر علمية ذات مصداقية عالية لنخرج بتصور يعلو إلى مستوى النصيحة ويذهب الى مستوى المساعدة بالقرار وليس امتلاكه فلا شك أن هناك تراجع مستمر في الحالات الجديدة مع بعض الارتفاعات المحدودة يصاحبها إشارات وفيات منخفض جدا وانخفاض ملحوظ في الحالات الشديدة التي تحتاج العناية المركزة ، الامر الذي يدعو الى إعادة فتح دقيق يؤكد على الحفاظ على المسافة والاختبار العشوائي المحدث و تتبع الاتصال وهذا ممكن في منطقتنا مع الأخذ بعين الاعتبار أن مناعة السكان ليست عالية بما يكفي لمنع عودة الظهور محليا وحتى وطنيا ودوليا.

هذا و تستمر أبحاث اللقاحات الواعدة والتجارب السريرية مع مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات التي ستستغرق عدة أشهر لتحديد السلامة و فعالية خلال فترة الهدوء في الوباء ، سيكون من الضروري استئناف جميع المطاعيم للاطفال بشكل موسع واللحاق بأولئك الأطفال الذين فاتتهم زياراتهم والعمل على إعادة العيادات والإجراءات والمداخلات الطبية الأخرى لخلق حالة من التوازن .

وبين الوهادنة ان من الأرقام التي تم عرضها لما قامت به الخدمات الطبية الملكية وقد تم اخذ عينة بسيطة أن القطاع الصحي الأردني قادر على العمل بشكل عادل بين وباء حاد منتشر وإجراءات روتينية يكون لتاخيرها أثر كبير على أن تكون نقطة البداية مدروسة والتعاون المشترك موجود ...والظروف الان مواتية جدا