شريط الأخبار
البحث الجنائي يلقي القبض على سارق محل تجاري في اربد بالصور...الملك يعزي عشيرة العربيات بوفاة الباشا نمر الحمود حملة مكثفة لمكافحة التسول تسفر عن ضبط 3 متسولين بحوزة احدهم 323 دينار السلطات النيوزلندية تنقل مصاباً أردنياً بالطائرة لرؤية طفلته 23 حزبا سياسيا يرفضون التعديلات المقترحة على نظام الدعم المالي الحواتمة لشباب ذيبان : قوة الأردن تكمن في عزيمة أبنائه وفاة شخصين اثر حادث غرق بمحافظة الكرك الخارجية : حالة مصابين اردنيين بهجوم نيوزيلندا سيئة شاهد بالفيديو .. السعود يجبر أنصاف الخوالدة على الجلوس النائب خليل عطية يؤدي التحية العسكرية لمنفذ عملية سلفيت البطولية "رزاز ميتر": الحكومة تتعهد ب 297 التزاماً خلال 9 أشهر 45 % لم يبدأ تنفيذها بالصور ....الجمــــارك الأردنية تحبط تهريب ألبسة ومواد غذائية مختلفة النائب هديب يوضح حول مشاجرة "القبة" "لم أكن يوما إلا نائبا أردنيا" النواب يطالب بسحب السفير الأردني من تل أبيب واتخاذ اجراءات حول صفقة القرن أمن الدولة تحدد موعد جلسة محاكمة خلية السلط الارهابية مصلح الطراونة: بنشلح جاكيتاتنا وبنقاتل من أجل فلسطين إحباط تهريب (312) سيجارة إلكترونية كانت مخفية داخل تنك البنزين من سورية للأردن الحكم بالسجن 10 سنوات لمتهم صنع مواد مفرقعة في معان الطراونة لـ "هديب" : الأصل ألا تكون نائبا أردنيا! الدفاع المدني يتمكن من سحب تريلا علقت بمنطقة ترابية في اربد
عاجل

كيف سيرد رونالدو على عبارة ميسي!

الوقائع الإخبارية : "يملكون فريقا جيدا وبات لديهم الآن كريستيانو رونالدو" بهذه العبارة علق الأرجنتيني ليونيل ميسي على انضمام غريمه إلى اليوفي مطلع الموسم الحالي.

الأرقام والإحصائيات تؤكد بالملموس أن رونالدو بات عنصرا مهما وركيزة أساسية في تشكيلة الفريق الإيطالي، فصاحب الـ34 عاما سجل حتى الآن 19 هدفا في 24 مباراة خاضها في الدوري الإيطالي، وهو ما جعله يتربع على عرش قائمة الهدافين، بل والأكثر من هذا، فهو أكثر من صنع الأهداف لزملائه في "الكالتشيو" هذا الموسم (8 أهداف).

تألق رونالدو ربما لن يكون له أي معنى لو خرج فريقه خاوي الوفاض من مسابقة دوري الأبطال، وهي البطولة التي جلب من أجلها، حيث يسعى فريق "السيدة العجوز" لمعانقة "الكأس ذات الأذنين" للمرة الأولى منذ عام 1996.

مشوار تحقيق هذا الحلم بقيادة رونالدو يبدأ فعليا اليوم، بمواجهة اليوفي لمضيفه أتلتيكو مدريد في ذهاب دور ثمن النهائي، وستكون هذه المباراة بمثابة فرصة لـ"الدون"، للتأكيد بأن يوفنتوس أحسن ما فعل بضمه، وأيضا لتوجيه رسالة لبقية الأندية الأوروبية مفادها، أن يوفنتوس لم يعد فحسب ذلك الفريق "الغول" الذي حصد الأخضر واليابس في المنافسات المحلية، ولا بذلك الفريق الجيد الذي خسر نهائي دوري الأبطال مرتين في آخر 4 سنوات، بل أضحى الآن فريقا لا يقهر محليا وقاريا.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.