كي لا تقع ضحية الغش
شريط الأخبار
العبوس: ثلاث ضربات قاتلة في أسبوع واحد زوجة تدس السم لزوجها وصديقه يلقيه بحفرة امتصاصية الاردن يدين الهجوم الارهابي على مسجد في أفغانستان تصاعد الزيارات الإسرائيلية للباقورة قبل تسليمها للأردن التحقيق بوفاة شاب يشتبه بدهسه من قبل شقيقه في الرصيفة القضاء يبرئ أردنياً من اغتصاب خطيبته السابقة في عمّان الخارجية تتابع احوال الاردنيين بمدينة برشلونة اثر الاحداث في "كتالونيا" (4) إصابات إثر مشاجرة في منطقة أم قيس شمال إربد ارشيدات: لا أسماء ليهود ضمن مالكي الأراضي في الباقورة والغمر..والسيادة أردنية خالصة الخارجية: لا ملاحظات تتعلق بسلامة الاردنيين المقيمين في بيروت أبو حسان يطالب الحكومة بالالتزام باتفاق "جابر" وانهاء أزمة البحارة: ابناء الرمثا تضرروا العرموطي يعلّق على زيارته لأكاديمية الملكة رانيا: "مارستُ حقي ولا تحبطوا الناس" "العمل الإسلامي" يستنكر اقتحامات الأقصى ويدين الحكم بحق اللبدي "مياه اليرموك" تسيطر على تسرب غاز كلورين داخل بئر ضخ في سال باربد شاهد بالفيديو والصور .. الملك وولي العهد يشاركان في تنظيف شواطئ العقبة جدل أردني إسرائيلي ساخن وسط سلام بارد بالاسماء .. مدعوون للتعيين ووظائف شاغرة في مختلف الوزارات البرلمان الدولي يطالب الإحتلال بالإفراج عن المعتقلين الأردنيين الخارجية تدعو الأردنيين في لبنان إلى توخي الحيطة والحذر الأسيرة اللبدي: لن أفك إضرابي حتى أعود لـ (بيتي الأردن)
عاجل

كي لا تقع ضحية الغش

محمد داودية
بعدد لا يتجاوز 700 موظف، قام نشامى ونشميات المؤسسة العامة للغذاء والدواء، خلال الشهور التسعة الاولى من سنتنا هذه بـ 26168 زيارة تفتيشية في مختلف أرجاء بلادنا.
موظفو هذه المؤسسة يجب أن يتضاعف عددهم 10 مرات. فالضبطيات التي تمت، أسفرت عن إنذار 14516 منشأة غذائية لمخالفتها قانون الغذاء. ومرجح أنه لو تضاعف عدد الموظفين 5 مرات، لتم انذار 72580 منشأة غذائية !!
المؤسسة العامة للغذاء والدواء، هي اهم وابرز خطوط الدفاع عن صحة شعبنا. ومعلوم ان موظفي المؤسسة لا يملكون القدرة، بسبب قلة عددهم، على معاودة زيارة المنشآت المخالفة، للتيقن من تصويب المخالفات.
أحال ابناؤنا موظفو المؤسسة 301 مؤسسة غذائية إلى القضاء خلال الفترة المشار إليها. واغلقوا 170 منشأة غذائية، وأوقفوا 941 منشأة أخرى عن العمل لخطرها علينا.
ويخوض شبابنا غمار متابعة صارمة، يدققون في الشكاوى التي بلغت 1758 شكوى، ويقومون بالكشف على منشآت غذائية للتأكد من تطبيقها شروط السلامة، بلغ عددها 40407 منشآت.
تمتد مراقبة المؤسسة الى المخابز والمستودعات الغذائية والمطاعم ومحال الشاورما وكل المنشآت الغذائية.
وواضح ان عدد ابنائنا منتسبي المؤسسة العامة للغذاء والدواء، لا يكفي للسيطرة على جشع وطمع عديمي الضمير وقليلي الدين، الذين لا يردعهم الا الرقابة والمعاقبة، على قاعدة «إن الله ليزع بالسلطان، ما لا يزع بالقرآن».
المواطن هو الضمير المستتر في معادلة كبح الجشع والطمع. المواطن الذي عليه ان يدقق ويحقق. كي لا يطبق مقولة: «انا منخدعٌ بك».
عندما يشتري المواطن رغيف صفيحة أو عرايس أو كباب بدينار، الا يعني هذا ان المكونات مغشوشة ؟!
وعندما يدفع المواطن 8 دنانير ثمن كيلو كباب مشوي ومعه بصل وبندورة، أليس ذلك دليل على أن المكونات «فيها إنّ» ؟!
وعندما يشتري اخونا المواطن لحمة ناعمة، لم تطحن امامه، ألا يجب ان يتوقع الأسوأ، وانها من (الشخت) ؟.
أخي المواطن، ساعد في حماية صحتك وصحة من تحب وترعى.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.