لبنان .. مسيرة حاشدة إلى وسط بيروت واشتباكات في الجنوب
شريط الأخبار
شكوى بحق الوزيرة إسحاقات بجرم اساءة استعمال السلطة مصاب بـ"جريمة جرش الأثرية" يروي تفاصيل جديدة قاضي القضاة يستنكر اقدام احد المواطنين على اطلاق عيارات ناريه زواتي: تركيب 3000 سخان شمسي بالمجان للأسر العفيفة جدل بين السعوديين بسبب شاب أردني ’رقص‘ مع فتاه أجنبية في السعودية وفاة شاب بحادث دهس في الزرقاء رئيس تونس : هكذا هي الزعامة .. ابارك للاردن ملكا وشعبا عودة الباقورة والغمر الجمارك: اغلاق عدد من المحلات التجارية لبيعها دخان مهرب ضبط معصرة زيتون تقوم بتفريغ مادة الجفت في مجرى وادي بمنطقة عنجرة حبس مُشتكى عليهم بحيازة أسلحة نارية دون ترخيص الصفدي: على المجتمع الدولي العمل على وقف العدوان على غزة تحذيرات من سيدة تقوم ببيع مصوغات ذهبية محشوة بالنحاس في الأردن أمن الدولة ترفع جلسة قضية الدخان للثلاثاء المقبل بالتفاصيل...قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم ضبط ٣٣ شخصا بحوزتهم ٣٢ سلاحا ناريا شاب ينتحر باطلاق النار على نفسه في اربد ولي العهد يواصل تدريباته بقاعدة الملك عبدالله الجوية الملك يشدد على ضرورة العمل لتنفيذ إنجاز حقيقي على أرض الواقع يلمس أثره اهالي عجلون وزير الصحة: إنشاء مجمع لمديريات الوزارة المتفرقة الحموري : اجراءات حكومية لتسريع اجراءات التخليص على البضائع في موانئ العقبة
عاجل

لبنان .. مسيرة حاشدة إلى وسط بيروت واشتباكات في الجنوب

الوقائع الإخبارية: سجل اليوم السابع من التظاهرات التي انطلقت في لبنان في 17 أكتوبر، للمطالبة برحيل الحكومة واحتجاجاً على فساد الطبقة السياسية، توترات في عدد من المدن.

ووقعت توترات واعتداءات في منطقة النبطية (جنوب لبنان)، حيث عمد عناصر من البلدية إلى الاعتداء على المتظاهرين، دون تدخل الجيش اللبناني. وأظهرت فيديوهات متداولة قيام عناصر بلدية بتفكيك حواجز كان المتظاهرون قد وضعوها.

وأفاد ناشطون في النبطية بوقوع 25 جريحاً في مواجهات مع أفراد البلدية.

إلى ذلك، توجهت مسيرة حاشدة باتجاه ساحتي رياض الصلح والشهداء، في وسط بيروت، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، قبل أن يعمد الجيش اللبناني إلى إقفال مداخل "ساحة الشهداء".

بدورها شهدت مدينة صور تظاهرة حاشدة.

فتح الطرقات

وبدأت قوات الجيش اللبناني عمليات واسعة من أجل فتح الطرقات التي أقفلها عدد من المتظاهرين في مدن مختلفة، في حين رفض المحتجون فتحها.

ووقع اشتباك بالأيادي بين متظاهرين والجيش في عدد من المناطق منها صيدا (جنوب لبنان)، ومنطقة الزوق (كسروان)، حيث حصلت حالة كرّ وفر بين المتظاهرين والجيش الذي عمل على إزالة الخيم الموضوعة في الطريق، في حين أكد المتظاهرون أنهم سيفترشون الأرض رداً على طريقة معاملة الجيش.

كما قطع عدد من المتظاهرين طريق بشارة الخوري، المؤدي إلى وسط بيروت، ونصبوا خيمة وسط الشارع.

في المقابل، أوضح الجيش في بيان له أنه عمد إلى فتح الطرق من أجل تسهيل وصول الحاجات الأساسية للمواطنين من مواد طبيّة ومواد غذائيّة ومحروقات وغيرها، مؤكداً في الوقت عينه حرصه على حماية الحراك.

وقال: "جنودنا منتشرون على الأراضي اللبنانية كافة على مدار الساعة لمواكبة تحرّككم السلمي وحمايتكم في هذه المرحلة الدقيقة وهم بين أهلهم".

غضب في جل الديب

وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام بوصول قوة جديدة من الجيش، والأمن الداخلي مع مزيد من الآليات إلى منطقة جل الديب (المتن الشمالي)، وسط صراخ وغضب المتظاهرين.

وحاول الجيش فتح بعض الطرقات الرئيسية عنوة، ما أدى إلى حصول بعض المواجهات مع المعتصمين، خاصة في مناطق نهر الكلب (كسروان)، حيث أصيب أحد المتظاهرين بالإغماء، والطيونة (قضاء جبل لبنان)، بالإضافة إلى مدينة صيدا (التي تعتبر مدخل الجنوب اللبناني).

بدورها، ذكرت وسائل إعلام محلية أن الطرقات في مدينة صيدا فتحت بالكامل، وتم الإفراج عن كافة المحتجين الذين اعتقلوا، بعد إصابة اثنين من المحتجين .

إلى ذلك، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام بأن عناصر الجيش عمدوا إلى إزالة العوائق على أوتوستراد جل الديب (المتن الشمالي) تمهيداً لفتح الطريق، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بينه وبعض المحتجين.

وكان عدد من المحتجين قطعوا في وقت سابق الأربعاء، طريق ضهر البيدر الدولي، الذي يصل بيروت بدمشق بالإطارات المشتعلة.

كما عمد آخرون في النبطية (جنوب لبنان) إلى قطع الطريق أمام سرايا النبطية.

وفي صور (جنوب لبنان أيضاً) أفادت الوكالة الوطنية بأن عناصر الجيش والقوى الأمنية انتشروا بكثافة حول مبنى مصرف لبنان في المدينة، بعد الحديث عن نية المحتجين التظاهر أمام المصرف.

إلى ذلك، أفادت الوكالة الوطنية بقطع الطريق من قبل محتجين أمام وزارة التربية في الأونيسكو (بيروت).

بالتوازي، دعا النائب وزعيم حزب الكتائب، سامي الجميل، في تغريدة على تويتر جميع اللبنانيين من أصدقاء ومناصرين للتوجه نحو نقاط التجمع الأساسية للوقوف بوجه ما سمَّاه عمليات القمع.

ودعت إحدى المجموعات المشاركة في تلك التظاهرات العارمة منذ 17 أكتوبر، إلى مواصلة الحراك والإضراب العام الأربعاء، فضلاً عن قطع الطرقات.

وأعلنت مجموعة "لـ حقي" في بيانها رقم 8 مساء الثلاثاء، الاستمرار في التظاهرات في كافة المدن اللبنانية حتى "استقالة الحكومة الفورية، وتشكيل حكومة إنقاذ مصغرة مؤلفة من اختصاصيين مستقلين لا ينتمون للمنظومة الحاكمة، فضلاً عن إدارة الأزمة الاقتصادية وإقرار نظام ضريبي عادل".

كما طالبت بإجراء انتخابات نيابية مبكرة بعد إقرار قانوني انتخابي عادل، وتحصين القضاء وتجريم تدخل القوى السياسية فيه.






 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.