شريط الأخبار
 

لجنة الأوبئة تكشف تفاصيل جديدة حول أول وفاة مصابة بالكورونا في الأردن

الوقائع الاخبارية :أكد الناطق باسم لجنة الأوبئة الدكتور نذير عبيدات، أن وفاة السيدة الثمانينية المصابة بفيروس كورونا، لم تكن مفاجئة للجنة، كون السيدة المرحومة كان لديها امراض سابقة وكانت حالتها حرجة منذ أيام.

وقال الدكتور عبيدات في تصريح صباح السبت: " ان المريضة كانت قبل اسبوع من الان تعاني من إلتهابات بالجهاز البولي ادى الى التهاب بكتيري بالدم وهذه حالة صحية خطيرة على أي مريض، كما تم ملاحظة اعراض عليها لمشاكل في الجهاز التنفسي، دفعت لنقلها للعناية المشددة".

وأشار الى ان السيدة تم نقلها الى العزل الصحي قبل نحو اسبوع، وتحسنت حالة المريضة لفترة محدودة، لكن في الايام الاخيرة ساءت حالتها وتم وضعها على التنفس الاصطناعي وللاسف فارقت الحياة فجر السبت.

وحول اجراءات دفنها، قال عبيدات : ان لجنة الأوبئة استشارت دائرة الافتاء العام بهذا الخصوص وحول بعض تفاصيل دفنها كونه يختلف عن دفن أي متوفى آخر، مضيفاً أنه لابد من اتخاذ اجراءات صارمة لدفن السيدة ولعدم منع نقل العدوى الى الاخرين.

وأكد أن البروتوكولات حول العالم من أجل دفن المتوفين الذين كانوا مصابين كورونا، تعتمد على عدم نقل العدوى اثناء غسل ودفن المتوفين.

من ناحية أخرى، أكد عبيدات ان الوضع العام للمصابين وضعهم جيد، باستثناء حالتين تم وضعهما بالعناية المشددة نظراً لحالتهما الحرجة، وهما في مستشفى الملك المؤسس.