شريط الأخبار
بالصور...احتفالات تعم وسط البلد بعد قرار الحكومة بتعويض التجار وفاة سيدة إثر حريق منزل في محافظة الزرقاء الخوالده: إنها حربٌ أشد...فأحذروها الاعتداء على مسن بأداة حادة في مستشفى البشير زواتي: اجراءات وراء تأخير التزويد بالنفط العراقي ولا مشاكل رسالة سرية لـ" صدام حسين " عقب لقاء جمعه بحافظ الأسد في الاردن الأمن ينفي صحة الفيديوهات المتداولة وارتباطها بحادثة الصويفية تم التوقيع على الاتفاق النهائي.. السودان يكتب صفحة جديدة في تاريخه الحديث 3 ملايين دينار لتعويض تجار وسط البلد من متضرري سيول الشتاء مجلس نقابة المعلمين يلتقي الوزير المعاني ويقدم مقترحاته لتمويل علاوة الـ50% المعاني: نتائج تكميلية التوجيهي قد تعلن قبل الخامس من شهر أيلول إخماد حريق مستودع "صناديق خشبية" في عمّان ابو رمان: حذرت الحكومة من رفع الضريبة ستؤثر على الايراد "الطاقة والمعادن" تحيل 8 مقالع مخالفة الى الحكام الإداريين تخفيض أسعار وبدلات الإيجارات في المدن الصناعية الجديدة مطلب إغلاق النوادي الليلية يجتاح مواقع التواصل اختطاف مواطن أردني ونجله في جنوب أفريقيا.. والخاطفين يطالبون بفدية للإفراج عنهما السفير الافغاني: الأردن يلعب دورا حيويا في استقرار المنطقة وأمنها أردني حمل أمّه إلى عرفة قبل 50 عاماً .. فماذا طلب من ابنه؟ "السرطان" ينهي حربا "إلكترونية" بين المجالي وبهجت سليمان
عاجل

للرزاز ومندوبه البطاينة !! أين وعودكم ...ولماذا تتم التعيينات للمتعطلين لمحافظات وحرمان الأخرى

الوقائع الإخبارية : ربما لو تم طردكم لظهرت النتيجة ايجابية وتم تعيين المتعطلين عن العمل فوراً ... ولكن هواتفكم التي كنتم تقومون باجراها مع بعض المتعطلين تطلبون حفاوة الاستقبال هو من جعل حسن النية لدى الكثير هو المعيار .
وبالعودة للزحف الذي قام به بعض المتعطلين عن العمل من عدد من المحافظات نحو العاصمة عمان للمطالبة بحقوقهم بتوظيفهم ، حيث تم لقاؤهم مع عدد من المسؤولين الحكوميين وتم وعودهم بدراسة الحالات وإمكانية خلق فرص عمل لهم في الأجهزة الأمنية والدوائر الحكومية وبعض الشركات في القطاع الخاص .
ولن ندخل بحيثيات ترتيب الرواتب الشهرية لبعض المتعطلين عن العمل لحين إيجاد فرصة عمل لهم ، ولكن ما نود الحديث به عن مندوب رئيس الوزراء وزير العمل الحالي نضال البطاينة ، عندما كان رئيساً لديوان الخدمة المدنية وقيامه بإجراء العديد من اللقاءات الميدانية مع العديد من المتعطلين عن العمل ، ووعودهم بخلق فرصة عمل لهم لتكون مصدر رزق وعيش لهؤلاء الشباب الذين لايجدون قوت يومهم .
ما يصدم الحال هو واقع الحكومة المؤلم عبر قيامها بتوظيف عدد كبير من أبناء إحدى المحافظات بوظائف حكومية في عدد من الوزارات مثل التربية والتعليم والزراعة والأوقاف وغيرها ، وترك المتعطلين عن العمل من المحافظات الأخرى .
هذه العدالة والشفافية يا دولة الرزاز .. اما البطاينة فالأجدى به كان ان لايتدخل من الاصل ويطلق الوعود التي لا يستطيع الوفاء بها .

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.