لماذا "تنكمش" عضلات الوجه عند تناول الأطعمة الحامضة؟
شريط الأخبار
خبير نفطي : تحذيرات من البنزين المغشوش وآلية للكشف عنه المجالي : سأطالب الحكومة رسمياً بالبحث عن جثمان الكساسبة اربد .. اصابة طالب بجراح بالغة اثر ارتطام يده بزجاج مكسور داخل مدرسة وفاة شخص و إصابة ثلاثة آخرين اثر حادث تصادم في محافظة المفرق طارق خوري متفائل: الأخبار ليلة امس حلوة .. والقادم أجمل ’الأراضي‘ تنهي معاناة سكان مدينة الشرق بالزرقاء باصدار سندات تسجيل الساكت يسأل الرزاز عن تعيينات الأوراق المالية والبورصة وايداع الأوراق المالية الشاب "محمود القرشي" مفقود منذ 4 ايام ... والأمن :البحث مستمر وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن الأسير مرعي «السير» للسائقين: استخدموا الغيارات العكسية الشواربة يكشف سر المربعات الصفراء على إشارات الخامس بالتفاصيل..منح دراسية مقدمة من الامارات للطلبة الأردنيين المقيمين في الإمارات الضمان: لا تقديم حالياً لطلبات السحب من رصيد التعطل لغايات التعليم والعلاج بالتفاصيل...الحكومة تعلن عن شاغر مدير عام دائرة الأراضي والمساحة الشواربة: لا تعويضات لمتضرري الباص السريع الا بالقضاء وفاتان اختناقا داخل بئر ماء بالزرقاء الدفاع المدني يخمد حريق ( هنجر ) للإسفنج ومواد التنظيف بمنطقة الموقر الطريفي: حالة عدم الإستقرار الجوي ستؤثر على مناطق عشوائية في الأردن الطراونة: المدارس والجامعات خالية من المخدرات "الصحة" تنفي نقص بالأطباء في مستشفى الأمير حسين بعين الباشا
عاجل

لماذا "تنكمش" عضلات الوجه عند تناول الأطعمة الحامضة؟

الوقائع الإخبارية: يدفعنا تناول الأطعمة الحامضة إلى تحريك عضلات الوجه بشكل لا إرادي، حيث يتقطّب الوجه وتغمض العينان، ولا يمكن تجنب تلك الحركات على الإطلاق عند ملامسة اللسان لأطعمة حامضة مثل الليمون.

يملك اللسان أجهزة استشعار صغيرة تسمى براعم التذوق، وتتيح هذه البراعم معرفة ما إذا كان الطعام حلوا أو حامضا أو مرا أو لذيذا، وغيرها من المذاقات، ويحتوي كل برعم تذوقي على العشرات من خلايا مستقبلات التذوق التي ترسل معلومات المذاق التي اكتشفتها إلى الدماغ .

وعلى الرغم من أن العلماء غير متأكدين من السبب الدقيق لتقلص شكل الوجه عند تذوق أي طعام حامض، إلا أن هناك نظرية تقول إن تقطّب الوجه اللا إرادي ناتج عن غريزة بعدم تناول الأطعمة الخطرة، وهي بمثابة طريقة يقول بها الجسم "احترس".

ويرتبط التذوق "الحامض" مباشرة بالحموضة من الناحية الكيميائية، حيث أن براعم التذوق تقول "هناك الكثير من البروتونات السائبة في الفم الآن، وبالطبع، البروتونات ليست في الواقع حامضة، لكن أجسامنا تطورت لتفسير خواصها على أنها حامضة، كما تظهر الأبحاث.

وقال الباحثون إن تجعد الوجه والحركات اللا إرادية التي تحدث أثناء تناول الأطعمة الحامضة مثل الليمون، هو "مجرد رد فعل رافض أو طريقة لمحاولة تحذير أنفسنا والآخرين للابتعاد عن الأطعمة التي قد تؤذينا".

جدير بالذكر أنه من أجل البقاء على قيد الحياة، يحتاج البشر إلى تناول حمض الأسكوربيك والمعروف باسم "فيتامين سي"، فهو ضروري للحفاظ على عمل العديد من الخلايا والأنسجة بشكل طبيعي، ومن دون مستوى كاف من هذا الفيتامين، يمكن للبشر الحصول على داء الاسقربوط، وهو مرض قاتل محتمل.

وعلى الرغم من أن معظم المخلوقات على الأرض يمكنها صنع فيتامين "سي" بنفسها، إلا أن البشر غير قادرين على ذلك، وبالتالي فإنهم يعتمدون على الطعام مثل التفاح والبرتقال للحصول على الكميات الضرورية للجسم.



 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.