شريط الأخبار
الامن يحقق بحادثة اعتداء على طالبة كويتية في اربد محلل امريكي :الاردن يحظى بقيادة حكيمة ويجب على البيت الابيض الضغط على الحلفاء لتقديم مساعدات له ضريبة الدخل : لا زيادة في ضريبة المبيعات على البطاقات الخلوية مصادر تؤكد شمول الرسوم الجديدة للمركبات بإعفاء العسكريين احتجاجا على السفير البريطاني...النائب ابو السيد يغادر اجتماع لجنة فلسطين النائب خليل عطية: ماذا نتوقع ممن هو صهيوني؟! المصري: عدم توريد البلديات مبالغ التأمين الصحي "اهمال" يتحمل رئيس البلدية مسؤوليته فتح: الوصاية على المقدسات للملك عبدالله "العمل الإسلامي": لا مرحباً ببنس .. ونرفض عودة طاقم السفارة الصهيونية الطراونة: دبلوماسية الملك أرغمت الإسرائيليين على الاعتذار والالتزام بشروط التقاضي العادل بالصور..ضبط كميات كبيرة من العلاجات البيطرية الخطيرة المنتهية الصلاحية ملقاة بأحد الأوديةفي مادبا بالفيديو ... اصابات بحريق منزل في منطقة ضاحية الياسمين بالعاصمة عمان بالفيديو...مرجي يكشف أسباب انخفاض الاستثمار في الاردن الفايز: مواقف الملك أجبرت اسرائيل على تقديم الاعتذار والاسف الرسمي مصادر :الغاء ضريبة الدخل على المركبات الهجينة اعتبارا من الغد الطويسي : نقل المكرمة الملكية وأبناء العشائر بأمر من "الديوان" الذنيبات للنواب :خسائر الفوسفات ليست سراً والعكايلة ينتقده بشدة النائب العام يأمر بتشكيل فريق خاص للتحقيق بمصنع المواد المخدرة "الاوقاف" : الاحتلال اعتقل حارساً اردنياً في المسجد الاقصى بالصور ... الدفاع المدني ينقذ مواطنا سقط من مرتفع جبلي في ذيبان
عاجل

مؤسسة المواصفات والمقاييس: ضبط 3 محطات تخلط بنزين 90 و 95

الوقائع الإخبارية : كشف مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، أن المؤسسة ضبطت مؤخراً 3 محطات وقود، تخلط بنزين 90 و95، منذ فترة طويلة.

وأضاف الزبن خلال استضافته في برنامج 'خارج منطقة التغطية' مع الدكتور هاني البدري، ويبث على قناة عمان TV، أنه من السهل خلط النوعين من البنزين، وبالتالي يصعب كشف ذلك ألا من خلال الفحص.

وفيما يخص رائحة البنزين، التي اشتكى منها المواطنون في الفترة الأخيرة، أكد الزبن أن المؤسسة خاطبت المصفاة، بضرورة إضافة مادة تحسين الغاز إلى بنزين 90 و95 للتخفيف من رائحته عند الاحتراق.

وأشار إلى أن جميع منتجات مصفاة البترول الأردنية تخضع للفحص المستمر، وخاصة مادتي السولار والبنزين، وفق المعايير والأسس الموضوعة، 'كأن لا يزيد الكبريت في مادة السولار 10 ملغرام لكل لتر'.

وكشف الزبن أنه لا تزال المفرقعات تدخل إلى الأسواق بعد منعها عن طريق التهريب، من قبل بعض التجار في حاويات الاستيراد.
وبين أن سبب منع المفرقعات من الدخول إلى الأسواق؛ أنه كان هناك قواعد فنية تحكم إدخالها، 'إلا أن هناك خلل في مواصفاتها، أضافة إلى طريقة الاستخدام الخاطئ والعشوائي لها، من قبل المواطنين بكل وقت ومكان'.
وأوضح الزبن أن صحة ومصلحة المواطن أولوية قصوى، لكافة مؤسسات الدولة، وخاصة مؤسسات المواصفات والمقاييس، 'ومن هذا المنطلق وقفت وقفة حازمة لمحاربة ظاهرة الواسطة ووقف تمرير مستوردات مخالفة للمواصفات والمقاييس'.
وبين أن هذا نال من سمعتي 'حتى اتهموني بالجنون لقولي (لا) لبعض المسؤولين والمتنفذين، الا أن الأردن البلد الوحيد التي تستطيع ان تقول فيها (لا)؛ لان الواسطة هي جريمة بشعة بحق الوطن والمواطن'.

وأكد الزبن أن تطبيق القانون بالتساوي على الجميع، سيلغي الواسطة تلقائياً، واحكام شرط المواصفات والمقاييس على جميع البضائع في الأسواق، وهو 'وجوب مطابقة المنتوجات المواصفات المطلوبة، واخضاعها إلى الفحص من قبل الكوادر المختصة في المؤسسة'.

وتطرق الزبن إلى ظاهرة مقلقة يتعامل فيها بعض التجار ويتحايل بها على المستهلك، وهي ظاهرة اختلالات عبارات المنشأ، لتظليل المواطن عن بلد الصناعة.

وأشار إلى 'أننا وصلنا الى مرحلة إلى ان نعرض أطفالنا واهلينا ومجتمعنا إلى الخطر؛ من أجل المادة'، متسائلاً: 'هل وصلنا إلى وقت تكون فيه المادة فوق حقوق الناس وصحة الأطفال؟'.

وأضاف أن مؤسسة المواصفات المقاييس استطاعت أن تثبت نفسها، من خلال الكشف عن البضائع المقلدة لبعض العلامات التجارية المعروفة عالمياً أو ما يعرف بـ'الملكية الفكرية' حيث تم ارجاع البضائع إلى المصدر، ومخاطبة الشركة الأم وابلاغها بوجود تقليد للمنتج.

وقال الزبن أن المؤسسة تفخر بالمنتج الوطني الذي أصبح ينافس ويضاهي المنتجات الأوروبية في بعض الصناعات، كصناعة المكيفات والملابس والمواد الطبية والغذائية.

وبخصوص حصول مؤسسة المواصفات والمقاييس على الاعتماد العالمي، بين الزبن أن ذلك لم يحدث الا بعد عدة جولات تقييمية حقيقية من قبل فرق مختصة من المواصفات والمقاييس العالمية.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.