شريط الأخبار
في اتصال هاتفي ...الرزاز يتعهد شخصياً بالوقوف والتحقيق بخصوص هذا التعيين !! براءة شاب من اغتصاب طفلة وحبسه بتهمة هتك العرض بعد انتشار صور خطأ تواريخ الإنتاج لأكياس الدجاج ...الشوارية في مسلح أمانة عمان غنيمات :الحدود الأردنية السورية لا تزال مغلقة وستبقى حتى تحقيق شروطنا زكي بني ارشيد يكتب : الفرصة الذهبية للحكومة ... هل ينتصر الرزاز ؟ الحكومة السابقة طالبت شركات لها صلة ب"مصنع الدخان" بأكثر من 155 مليون دينار سعيدات : اسعار المحروقات لن ترتفع الشهر المقبل من هم أعضاء "الخوذ البيضاء" الذين تم نقلهم عبر إسرائيل إلى الأردن تطورات قضية " الدخان ".. استدعاء " حيدر الزبن " الى منزل الرزاز في اللويبدة ...وهذا ما حدث!! بالفيديو...العقيد المعايطة: طائرات مسيرة تتحرك في أرجاء مهرجان جرش يحدث الآن...تواصل المداهمات الأمنية في منطقة الشونة لمزرعة تحوي سجائر مهربة الوزير مروان جمعة : فلم " الدخان " بطولة أكثر من شخصية وبالتعاون مع أكثر من جهة امانة عمان تعترف : الصوره المتداولة ناتجة عن خطأ تم ضبطه ومعالجته داخل المسلخ الاردن يسمح للأمم المتحدة بمرور ٨٠٠ سوري عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية بالصور...تفاصيل حادثة مروعة...جرافة تقتل سائقها في اربد بالفيديو والصور...ضبط كميات كبيرة من السجائر داخل مستودع يعود للمتهم الرئيسي بقضية " مصنع الدخان " بالصورة..."الأمانة" تنفي وجود منتجات لدواجن بمسلخها او معروضة بالأسواق بتاريخ بعد غد النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع حقيقة قطع النائب السعود رحلته لكسر الحصار عن غزة وعودته الى عمان بخصوص قضية " مصنع الدخان" بدران : عشرة أسماء تتنافس لرئاسة الجامعة الاردنية تحدد الاربعاء
عاجل

مؤسسة المواصفات والمقاييس: ضبط 3 محطات تخلط بنزين 90 و 95

الوقائع الإخبارية : كشف مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن، أن المؤسسة ضبطت مؤخراً 3 محطات وقود، تخلط بنزين 90 و95، منذ فترة طويلة.

وأضاف الزبن خلال استضافته في برنامج 'خارج منطقة التغطية' مع الدكتور هاني البدري، ويبث على قناة عمان TV، أنه من السهل خلط النوعين من البنزين، وبالتالي يصعب كشف ذلك ألا من خلال الفحص.

وفيما يخص رائحة البنزين، التي اشتكى منها المواطنون في الفترة الأخيرة، أكد الزبن أن المؤسسة خاطبت المصفاة، بضرورة إضافة مادة تحسين الغاز إلى بنزين 90 و95 للتخفيف من رائحته عند الاحتراق.

وأشار إلى أن جميع منتجات مصفاة البترول الأردنية تخضع للفحص المستمر، وخاصة مادتي السولار والبنزين، وفق المعايير والأسس الموضوعة، 'كأن لا يزيد الكبريت في مادة السولار 10 ملغرام لكل لتر'.

وكشف الزبن أنه لا تزال المفرقعات تدخل إلى الأسواق بعد منعها عن طريق التهريب، من قبل بعض التجار في حاويات الاستيراد.
وبين أن سبب منع المفرقعات من الدخول إلى الأسواق؛ أنه كان هناك قواعد فنية تحكم إدخالها، 'إلا أن هناك خلل في مواصفاتها، أضافة إلى طريقة الاستخدام الخاطئ والعشوائي لها، من قبل المواطنين بكل وقت ومكان'.
وأوضح الزبن أن صحة ومصلحة المواطن أولوية قصوى، لكافة مؤسسات الدولة، وخاصة مؤسسات المواصفات والمقاييس، 'ومن هذا المنطلق وقفت وقفة حازمة لمحاربة ظاهرة الواسطة ووقف تمرير مستوردات مخالفة للمواصفات والمقاييس'.
وبين أن هذا نال من سمعتي 'حتى اتهموني بالجنون لقولي (لا) لبعض المسؤولين والمتنفذين، الا أن الأردن البلد الوحيد التي تستطيع ان تقول فيها (لا)؛ لان الواسطة هي جريمة بشعة بحق الوطن والمواطن'.

وأكد الزبن أن تطبيق القانون بالتساوي على الجميع، سيلغي الواسطة تلقائياً، واحكام شرط المواصفات والمقاييس على جميع البضائع في الأسواق، وهو 'وجوب مطابقة المنتوجات المواصفات المطلوبة، واخضاعها إلى الفحص من قبل الكوادر المختصة في المؤسسة'.

وتطرق الزبن إلى ظاهرة مقلقة يتعامل فيها بعض التجار ويتحايل بها على المستهلك، وهي ظاهرة اختلالات عبارات المنشأ، لتظليل المواطن عن بلد الصناعة.

وأشار إلى 'أننا وصلنا الى مرحلة إلى ان نعرض أطفالنا واهلينا ومجتمعنا إلى الخطر؛ من أجل المادة'، متسائلاً: 'هل وصلنا إلى وقت تكون فيه المادة فوق حقوق الناس وصحة الأطفال؟'.

وأضاف أن مؤسسة المواصفات المقاييس استطاعت أن تثبت نفسها، من خلال الكشف عن البضائع المقلدة لبعض العلامات التجارية المعروفة عالمياً أو ما يعرف بـ'الملكية الفكرية' حيث تم ارجاع البضائع إلى المصدر، ومخاطبة الشركة الأم وابلاغها بوجود تقليد للمنتج.

وقال الزبن أن المؤسسة تفخر بالمنتج الوطني الذي أصبح ينافس ويضاهي المنتجات الأوروبية في بعض الصناعات، كصناعة المكيفات والملابس والمواد الطبية والغذائية.

وبخصوص حصول مؤسسة المواصفات والمقاييس على الاعتماد العالمي، بين الزبن أن ذلك لم يحدث الا بعد عدة جولات تقييمية حقيقية من قبل فرق مختصة من المواصفات والمقاييس العالمية.



 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.