شريط الأخبار
ترجيح رفع أسعار المحروقات (١٠-١٢%) الشهر المقبل بمناسبة ذكرى الكرامة....بلدية السلط ترفع أجور عمال المياومه ولي العهد في عيد الام : الله يخلينا هالضحكة بالاسماء .. ترفيعات وإحالات على التقاعد لضباط في الأمن العام أهالي ضحايا "فاجعة البحر الميت" يعتصمون أمام الديوان الملكي بالفيديو والصور ... الرزاز : سيدي جلالة الملك كلنا معك شاء من شاء وأبى من أبى الملك "يُخنِس" شياطين الباطل: القدس لنا والشعب معه!! إنقاذ بقره علقت على مدخل بئر ماء في اربد ضبط 67 عامل مخالف ضمن حملات على سوق الخضار ومنطقة شمال عمان إصابة (4) أشخاص اثر حادث تدهور في محافظة اربد بالصور....وفاة شخص وإصابة خمسة آخرين اثر حادث تصادم على الطريق الصحراوي رقم جديد للسوريين العائدين من الأردن منذ إعادة فتح الحدود بالفيديو .. التربية تنشر توضيحا هاما عن ايجابيات الدورة الواحدة لطلبة التوجيهي جثتا خريبة السوق: طلقتان في الرأس والصدر والسلاح في مسرح الجريمة المجالي يستهجن رفض العيسوي ارسال طائرة لنقل مواطن أصيب بجلطة دماغية في السعودية التربية تحذر المدارس الخاصة من معاقبة الطلاب بسبب الأقساط الضريبة تبدأ بصرف "الرديات" والأولوية للموظفين إصابة شاب ثلاثيني وتحطيم عدد من المركبات بمشاجرة جماعية مسلحة في باربد تعيين حكمت ابو الفول أمينا عاما لوزارة الصحة النائب خليل عطية يرثى الشهيد أبو ليلى
عاجل

ماذا يفعل الهاتف الذكي بأدمغتنا؟....اليكم الاجابة!

الوقائع الإخبارية : أفدت أبحاث طبية حديثة أن التنبيهات المستمرة التي تصدر عن الهواتف الذكية تؤثر بشكل مباشر على هرمونات الجسم.

كما وتعمل هذه التنبيهات على تسارع ضربات القلب وعدم انتظام التنفس بشكل طبيعي، وتحدث خللا في وظائف الغدد الصماء، بالإضافة إلى إرهاق العضلات في جسم الأنسان.

وتشير الدراسة الطبية التي نقلها موقع "بيزنس إينسايدر" إلى أن مستخدمي الهواتف الذكية يتفاعلون معها بمتوسط 85 مرة في اليوم، وأنهم يعتبرون الأذى النفسي الذي قد يسببه فقدان الهاتف يكاد يساوي الوقوع ضحية لأي حادث.

وتتأثر دماغ الإنسان لحظة تلقي الشخص تنبيها مثل "إعجاب" على فيسبوك، ما يؤدي إلى إفراز هرمون "الدوبامين"، الذي يرفع مستوى الاستثارة في المخ، ويؤثر على المنطقة المسؤولة عن التفكير وإصدار الأحكام.

ووفقا للدراسة التي نقلها موقع "بيزنس إينسايدر"، أبلغ 89 بالمئة من الطلاب الجامعيين الأميركيين، الذين تم استطلاع رأيهم في الدراسة، عن تعرضهم لاهتزازات هاتفية "شبحية"، متخيلين أن هاتفهم في وقت لا يحدث فيه صوتا في الواقع، في حين كشف 86 بالمئة من الطلاب أنهم يفحصون بريدهم الإلكتروني وحساباتهم الاجتماعية "باستمرار"، مما يؤدي إلى شعورهم الدائم بالتوتر.

ويقول عالم الغدد الصماء، روبرت لوستغ، إن تنبيهات الهواتف الذكية تجعل أدمغتنا في حالة من الإجهاد والخوف، مما يؤثر على بعض الوظائف الإدراكية العليا بالمخ، وقد تتوقف عن العمل بعد فترة.

وأضاف: "ينتهي بك الحال إلى القيام بأشياء غريبة جراء تراجع الوظائف الإدراكية العليا بالمخ.. وتلك الأشياء تميل إلى تعريضك للمتاعب".

تعدد مهام المخ
وعن تعدد مهام المخ، أوضح الباحثون أن نحو 97.5 بالمئة من البشر لا يمكنهم التركيز في أداء أكثر من مهمة في وقت واحد، مشيرين إلى أن واحدا من كل 50 شخصا يستطيعون القيام بذلك، إلا أن التنقل بين تنبيهات الهاتف والقيام بعدد من الأعمال في وقت واحد يؤدي إلى إحداث خلل في تلقي المهام بالنسبة للمخ للشخص الطبيعي.

ويقدر عالم النفس، ديفيد ماير، الذي درس هذا التأثير، أن التحول بين المهام يمكن أن يستهلك ما يصل إلى 40 بالمئة من وقت المخ.

ومع كل مرة تلتقط هاتفك الذكي للرد على رسالة خلال القيادة وتنجو، يتصور عقلك أن هذا سيحدث دوما، ومع تكرار ذلك تعتقد أنك تستطيع أداء هاتين المهمتين معا بنجاح، لكن دراسة سابقة أجرتها جامعة يوتا الأميركية أظهرت أن استخدام الهاتف في أثناء القيادة يقلل من ردود الأفعال، لذا قد يصير ذلك السلوك قاتلا ذات مرة.

تشتيت الانتباه
وأظهرت دراسة سابقة أيضا، لجامعة تكساس الأميركية، أن مجرد وجود الهاتف في المتناول، حتى لو كان مغلقا أو شاشته إلى الأسفل، كفيل بأن يشتت انتباهك، ووجد الباحثون أن من تركوا هواتفهم في غرفة أخرى تفوقوا بصورة ملحوظة على من وضعوها أمامهم، وتفوقوا كذلك على من وضعوها في جيوبهم أو حقائبهم.

فكلما كان الهاتف أكثر ظهورا أمامك، زاد التشتت وضعفت القدرة الإدراكية للدماغ، ومع أن عقلك الواعي لا يفكر في الهاتف، فإن عملية منع المخ من التفكير في الهاتف تستهلك جزءا من مواردك الإدراكية.


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.