شريط الأخبار
 

ماكرون: يتحدد الآن مستقبل لبنان

الوقائع الإخبارية: قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن هدف مؤتمر المانحين الذي عقد الأحد، إلى حشد الجهود، وجمع إمكانيات المجتمع الدولي من أجل تلبية احتياجات سكان بيروت بطريقة ملموسة.

وأضاف في منشور له، عبر موقع فيسبوك، "إنّنا نرسل رسالة واضحة: نحن والمجتمع الدولي والأصدقاء والشركاء الأقرب إلى لبنان، لن نتخلى عن الشعب اللبناني."

وأشار ماكرون إلى أنّ الأولوية ستكون في العمل لصالح الشعب اللبناني، "متجهة نحو تلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحاً التي أعربت عنها الأطراف الفاعلة الميدانية، في مجالات الصحة والغذاء والتعليم والإسكان."

ولفت الرئيس الفرنسي إلى الجهود يجب أن تستمر لأجل طويل، وسنولي اهتماماً كبيراً لتوزيع المساعدات على السكان في الميدان بطريقة فعالة.

وبين أن الجهود التي نبذلها للمساعدة، تتضمن دعم إجراء تحقيق حيادي وذي مصداقية ومستقل بشأن الانفجار الذي وقع في 4 آب/أغسطس، وهو مطلب هام ومشروع للشعب اللبناني، إنها مسألة ثقة.

وقال إنّ الشعب اللبناني شعب حر وذو سيادة، ويعود الأمر إلى السلطات اللبنانبة في العمل على منع سقوط البلد، وتلبية التطلعات التي يعرب عنها الشعب اللبناني بطريقة مشروعة في هذه الأثناء في شوارع بيروت.

وختم حديثه: "يتحدد الآن مستقبل لبنان، لصالح لبنان نفسه، وبالتعاون مع شركائه الدوليين الذي يقفون إلى جانبه."