شريط الأخبار
الوحش : قرار الحكومة خطير.. ويؤشر على عجزها عن تحصيل ايرادات الضريبة المتوقعة جيروسالم بوست: سلطات تل أبيب تمنع المعارض الأردني مضر زهران من دخول إسرائيل البطاينة :الحكومة وفّرت 80 فرصة عمل يوميا كتاب رسمي يكشف حقائق جديدة حول الريتز كارلتون خطيب جمعة بالرمثا: أشدت بالمعلمين فاستدعتني "الأوقاف" للتحقيق 3 اصابات باعيرة نارية بمشاجرة في الزرقاء تفاصيل قرار المحكمة الدستورية في الاردن بخصوص صفقة الغاز مع اسرائيل الملكة : ‎ بين أهلي وأخواتي من بلقاوية عمان التربية ترد على النقابة بخصوص استقالات المعلمين الأردن يدين تصريحات نتنياهو حول السيطرة على الخليل مجلس الوزراء يقرّ نظامين لتسهيل إجراءات إزالة الشيوع في العقار شبهة انتحار بوفاة فتاة في عمان الملك يغادر أرض الوطن في زيارة عمل إلى ألمانيا الخوالده: دعوة لتعليق الإضراب بالوثائق...توضيح من أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين حول نظام مزاولة المهن التعليمية عطية يطالب الحكومة برد قوي على الاحتلال بسبب اعتقال اردنيين رسميا...د. وائل عربيات رئيسا لجامعة العلوم الإسلامية العالمية الوزني من الريتز كارلتون: معنييون بالتسهيل على المستثمرين اللواء الحمود: استراتيجيتنا الأمنية تضع المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار جابر: اعتماد جميع مستشفيات الصحة كوحدة واحدة لغايات التدريب
عاجل

مالك حداد يكتب: الباشا حسين المجالي

الوقائع الاخبارية : في لقاء جمعنا بالباشا حسين المجالي في منزله العامر والذي اتسم بالصراحة والجدية واظهر لنا العديد من جوانب شخصيته المحببة والشعبية حيث وصف نفسه بانه ابن الاردن الذي من الممكن ان يكون يمينيا أو يساريا أو تحت أي مسمى اذا كان في ذلك خدمة للأردن.

لم نفاجئ خلال اللقاء الذي دام اكثر من ساعة بسعة اطلاعه على جوانب مهمة في مجالات الامن والاقتصاد والسياسة وتوقعاته للمرحلة القادمة حيث يؤمن بأهمية الاستمرار بالاصلاح الإداري أولاً والذي يوازي في أهميته الاصلاح الاقتصادي وتحسين سبل العيش الكريم للمواطن الاردني وكذلك تعزيز القدرات التنافسية والابتكار والتركيز على افساح المجال لأنشطة الاستثمار والذي يؤدي إلى تخفيض نسب البطالة التي نعاني منها.

كما تم التركيز على النشاط السياحي والذي هو برأيه من القطاعات المهمة التي يجب الانتباه اليها والتركيز عليها ودعمها تسويقياً وخاصة السياحة العلاجية.

كما أشار إلى انه يجب علينا بداية ان نحتوي حالة عدم الرضا العام المنتشرة بين المواطنين حالياً من خلال عدة قرارات تعيد بناء الثقة حيث أصبحت الحاجة ماسة للبدء بانطلاقة اقتصادية جديدة عنوانها الاعتماد على الذات من خلال إعطاء الفرصة للجميع بطرح الأفكار وفي ابداء الرأي و تطبيق القانون بعدالة على الجميع.

ونحن بدورنا نشد على أيدي أي مخلص لبلدنا لديه أفكاراً يمكن لها ان ترسو بنا على شط الأمان تحت ظل الراية الهاشمية المظفرة.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.