مالك حداد يكتب: الباشا حسين المجالي
شريط الأخبار
العطيات: بدأنا استقبال طلبات استملاك الأراضي في ثلاث محافظات وزير العمل نضال البطاينة يلتقي المتعطلين عن العمل إدارية النواب: سنعارض الموازنة إن لم تتحسن رواتب "الفئة الثالثة" مركز العدل: قرار نقابة المحامين استهداف لمحامي الفقراء شاهد بالصور .. سقوط سيارة بحفرة في مادبا وفاة طفل يبلغ من العمر 8 سنوات دهسا بالبترا الملك يؤكد موقف الأردن الثابت والرافض للمستوطنات "الإسرائيلية" في الأراضي الفلسطينية صدور تعليمات لتنظيم إجراءات المشتريات الحكومية لسنة 2019 ضبط شخصين اطلقا النار على دورية جمارك واصابا مرتبين تدخل جراحي سريع يُنقذ حياة طفلة في البشير اعتصام غریب .. أستاذ في "الیرموك" یصرخ سرقوا مني الكرسي شويكة: مليون شكرا لكل من ساهم في هذا الانجاز العظيم إتلاف طن زيت زيتون فلسطيني مغشوش المهندسين الزراعيين: القرار الأمريكي بخصوص مستوطنات الإحتلال سينتهي بالفشل الخوالده: مليون سائح.. وللمزيد بالصور...البترا تحتفي بالزائر المليون خلال عام بالفيديو...الامن يضبط سائقي حافلتين عرضوا حياة مواطنين للخطر في احدى مناطق العاصمة نقابة المهندسين تعلق على اعتصامي الطفيلة ومادبا: عدم تجديد ٨ عقود ليس على خلفيات انتخابية تشكيل المجلس الوطني للتشغيل برئاسة «الرزاز» العثور على طفل حديث الولادة في البادية الغربية بالمفرق
عاجل

مالك حداد يكتب: الباشا حسين المجالي

الوقائع الاخبارية : في لقاء جمعنا بالباشا حسين المجالي في منزله العامر والذي اتسم بالصراحة والجدية واظهر لنا العديد من جوانب شخصيته المحببة والشعبية حيث وصف نفسه بانه ابن الاردن الذي من الممكن ان يكون يمينيا أو يساريا أو تحت أي مسمى اذا كان في ذلك خدمة للأردن.

لم نفاجئ خلال اللقاء الذي دام اكثر من ساعة بسعة اطلاعه على جوانب مهمة في مجالات الامن والاقتصاد والسياسة وتوقعاته للمرحلة القادمة حيث يؤمن بأهمية الاستمرار بالاصلاح الإداري أولاً والذي يوازي في أهميته الاصلاح الاقتصادي وتحسين سبل العيش الكريم للمواطن الاردني وكذلك تعزيز القدرات التنافسية والابتكار والتركيز على افساح المجال لأنشطة الاستثمار والذي يؤدي إلى تخفيض نسب البطالة التي نعاني منها.

كما تم التركيز على النشاط السياحي والذي هو برأيه من القطاعات المهمة التي يجب الانتباه اليها والتركيز عليها ودعمها تسويقياً وخاصة السياحة العلاجية.

كما أشار إلى انه يجب علينا بداية ان نحتوي حالة عدم الرضا العام المنتشرة بين المواطنين حالياً من خلال عدة قرارات تعيد بناء الثقة حيث أصبحت الحاجة ماسة للبدء بانطلاقة اقتصادية جديدة عنوانها الاعتماد على الذات من خلال إعطاء الفرصة للجميع بطرح الأفكار وفي ابداء الرأي و تطبيق القانون بعدالة على الجميع.

ونحن بدورنا نشد على أيدي أي مخلص لبلدنا لديه أفكاراً يمكن لها ان ترسو بنا على شط الأمان تحت ظل الراية الهاشمية المظفرة.
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.