شريط الأخبار
معالي وزير التربية والتعليم ..شاهد هذا الفيديو !! أما " استقالتك " أو المحاسبة بــحزّم !! موظفو محكمة عمان الشرعية ينقلون اعتصامهم إلى دائرة قاضي القضاة الهواملة ينتقد إلحاق 5 قوانين "كبيرة وطويلة" للدورة الاستثنائية الملك يلتقي الاردنية الطبيبة بتول الوهداني في نيويورك وفاة الطفل " هاشم الكردي "متأثراً باصابته في حادثة اعتداء «فاردة المفرق» بالتفاصيل ...مدير الأمن الوقائي يكشف تفاصيل وأحداث حكاية " ذهب عجلون " النائب صداح الحباشنة يسأل ويجيب: لماذا يكرهوننا؟ أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" هستيريا التطاول على بلدنا إلى اين؟ الخطيب نقيبا للفنانين وإلغاء حل مجلس النقابة الزوايدة يرجح اصدار قانون العفو العام مع بداية الدورة العادية القادمة بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن وفاة ثلاثيني بصعقة كهربائية في المفرق توقيف مستشار سابق في وزارة الخارجية لانتقاده سياسات الوزارة الطراونة: خطاب الملك يجدد أهمية التزام المجتمع الدولي بحقوق الشعب الفلسطيني ضريبة الدخل: إضافة ضريبة 2% على البنوك ترفد الخزينة بـ 16 مليون دينار بالفيديو... خطاب جلالة الملك عبدالله الثاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة دولة الرزاز !! عذراً لهذه النصيحة الثقيلة !! اوصيك بالخلاص من " ثلاث " لشفاء الأمراض الشعبية بالتفاصيل..مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية في قبضة البحث الجنائي بالفيديو ...مواطن يلقي بنفسه تحت عجلات" مركبة " احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي عن منزله
عاجل

ما حقيقة إنقاص الولادة سنتين من عمر المرأة؟

الوقائع الإخبارية : تقول دراسة حديثة أن تقدم المرأة في السن يصبح أسرع بمعدل سنتين في كل مرة تلد فيها طفلا. وقد ركزت هذه الدراسة على علامات شيخوخة الخلايا، التي تؤشر إلى العمر المتوقع للإنسان، حسب صحيفة Daily Mail البريطانية.

لكن هناك عوامل أخرى تشير لنتائج عكس هذه الدراسة، فهل ما تقوله الدراسة صحيحاً؟

التقدم في السن حقيقي
تشتكي العديد من الأمهات من أن الضغوط المتعلقة بالأمومة وتربية الأطفال جعلتهن يشعرن بالتقدم في السن. والآن جاءت هذه الدراسة لتثبت أنهن على حق.
فقد اكتشف الباحثون أن التقدم في السن لدى النساء يصبح أسرع بمقدار سنتين، في كل مرة يلدن فيها طفلا. بعبارة أخرى، كلما أنجبت المرأة أطفالا أكثر، انخفض متوسط عمرها.
وخلصت هذه الدراسة التي أجريت على أكثر من 3200 سيدة أعمارهن بين 20 و22 سنة في دولة الفليبين، إلى أن كل عملية ولادة تخلف تأثيرات مدمرة على مستوى خلايا المرأة.
وقد لوحظ أن الأمهات اللاتي ينجبن عددا كبيرا من الأطفال، شهدن ارتفاع في عمر الخلايا لديهن، بمقدار يتراوح بين 6 أشهر وسنتين في كل مرة أنجبن فيها طفلا، وذلك حسب ما أكده الباحثون في جامعة إلينوي الأمريكية.
وقد ركز هؤلاء الباحثون على علامتين لشيخوخة الخلايا، هما طول التيلومير (وهي النهايات الموجودة على أطراف كل سلسلة حمض نووي، التي تساهم في حماية الخلايا)، إلى جانب عمر الخلايا. وقد أكد العلماء أن هاتين العلامتين تعتبران مؤشرات مستقلة على احتمالات الوفيات.
وذكر كالن راين المشرف على هذه الدراسة، أن «كلا المؤشرين ظهرا أكثر تقدما في السن لدى النساء اللاتي خضن تجربة الحمل لأكثر من مرة خلال فترة الخصوبة. وحتى بعد الأخذ بعين الاعتبار العوامل الأخرى التي تؤثر على شيخوخة الخلايا، مثل عدد الولادات السبب الأول لهذه الشيخوخة». كما ذكر فريق الباحثين،أن التغيرات الخلوية أثناء الحمل يمكن أن تكون مرتبطة بعملية التأقلم للجهاز المناعي للأم.
ويعكف الباحثون حاليا على مواصلة متابعة هؤلاء النساء، اللاتي تم اخضاعهن للفحوصات والقياسات بداية من سنة 2005، لرؤية ما إذا كانت الخلايا لديهن ستظهر أكثر شيخوخة في مراحل متقدمة من أعمارهن.

لكن هناك عوامل أخرى تطيل عمر المرأة
مع وجود القدمين المتورمتين والوزن الزائد والألم في الظهر ، هناك الكثير من الآثار الجانبية غير الممتعة يمكن توقعها، ولكن هل تعلمين أن هناك العديد من المزايا الصحية للحمل التي يمكن أن تفيد صحة المرأة على المدى الطويل؟ دعونا نلقي نظرة على الجزء الباقي من الصورة أيضاً.

حياة أطول
خلال فترة الحمل ، تقوم المرأة وطفلها بتبادل عدد صغير من الخلايا عبر المشيمة ، وتبقى بعض هذه الخلايا الجنينية في جسدها، وهي ظاهرة تدعى المزمنة الميكروية. (كما يمكن أن تنتج عن عمليات نقل الدم وزرع الأعضاء ، ويمكن أن تحدث بين التوائم الأخوية).
تشير دراسة دنماركية عام 2014 نشرت في المجلة الدولية لعلم الأوبئة إلى أن الخلايا الذكورية الدقيقة – التي يحددها وجود كروموسومات Y في دم المرأة – ترتبط بمعدل وفيات أقل لدى النساء.
وقد اتبعت الدراسة مجموعة من 272 امرأة ووجدت أن 85 في المائة من النساء الذين لديهم هذه الخلايا تجاوزن سن الثمانين ، مقابل 67 في المائة من النساء دون وجود كروموسومات Y. على الرغم من أن الباحثين لا يعرفون السبب وراء ذلك بالضبط ، إلا أن إحدى النظريات تشير إلى أن المزمنة الميكروية تزيد من قدرة الجسم على اكتشاف وتدمير مسببات الأمراض والخلايا التي يمكن أن تصبح سرطانية.

انخفاض خطر الاصابة بسرطان الثدي
يرتبط خطر الإصابة بهذا المرض بتعرض الأم للهرمونات الناتجة عن المبيضين (الاستروجين الداخلي والبروجسترون). كلما طالت مدة التعرض ، زاد خطر الإصابة بسرطان الثدي.
بما أن الحمل والرضاعة الطبيعية تقلل من عدد دورات الطمث لدى المرأة على مدى حياتها ، فإنها تتعرض لانخفاض التعرض للهرمونات الداخلية. وللأسباب نفسها ، ارتبطت عوامل الإنجاب مثل بداية الحيض أو تأخر انقطاع الطمث مع زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.
ووفقًا لما ذكرته مارشا ديفيدسون ، المديرة التنفيذية لجمعية سرطان الثدي في كندا ، فإن «نسيج الثدي يتغير باستمرار مع مستويات الهرمونات ، أما المرأة التي كانت حاملاً ، فقد كان لها تاريخ هرموني مختلف عن الشخص الذي لم يحدث. تشير الدراسات إلى أن النساء اللواتي كن حوامل في سن الثلاثين أو الأصغر منهن كن يتعرضن باستمرار لخطر أقل «. وعلى الرغم من أن عددًا من الدراسات أثبتت ذلك ، فإن الأسباب البيولوجية لم يتم فهمها بالكامل بعد.

انخفاض خطر الإصابة بسرطانات أمراض النساء
يمكن أن يقلل الحمل من خطر الإصابة بسرطان المبيض والرحم (الرحم). عادة ما يمر المبيضين كل شهر بعملية تنقسم فيها الخلايا (يمكن أن يؤدي انقسام الخلايا إلى جعل الخلايا عرضة للإصابة بالسرطان) ، ولكن خلال تلك الأشهر التسعة من الحمل والوقت الذي ترضع فيه الأم ، يحصل المبيضين على استراحة.
يقول الطبيب «كلما زاد عدد حالات الحمل لديك ، كلما قلت الانقسام الخلوي على مدى حياتك ، وبالتالي خفض خطر الإصابة بسرطان الرحم وسرطان الرحم».
إضافة لذلك، توجد العديد من الدراسات حول تحسن هيكل الحوض بعد الولادة، بما في ذلك الأربطة والأنسجة.
وأيضاً يؤدي الحمل والولادة لاهتمام الأم بالرعاية الصحية لنفسها وانتباها للعادات الصحية التي تحسن من صحتها على المدى البعيد


 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.