شريط الأخبار
العقيد الدكتور علي المبيضين رئيسا لمحكمة امن الدولة بالأسماء...التعليم العالي تعلن قائمة الطلبة المدعوين للإمتحان المفاضلة في شهادة الثانوية العربية جدل بين الأردنيين بعد الاعلان عن "حفل راقص" في عمّان الأسبوع المقبل قاتل ابن عمه في اربد يسلم نفسه للامن بالصور...ولي العهد يشارك متطوعين في صيانة مدرسة المفرق الثانوية الصناعية للبنين إصابة طفلين بعيارات نارية خلال عبثهم بمسدس في البلقاء الصفدي: داعش ما يزال يشكل خطراً امنياً المهندسين: لجنة للوقوف على اسباب انهيار جدار استنادي في الجبيهة القبض على مطلوب مسجل بحقه(67) طلباً قضائياً في عجلون الزعبي: سنرفع مطالب حملة شهادة الدكتوراة إلى مجلس التعليم العالي لايجاد حلول لها الحواتمة: لا نعاني من تهديدات لأمننا الوطني رئيس ديوان الخدمة المدنية سامح الناصر يزور نقابة الصحفيين معتذراً بالوثائق...وزير الأوقاف يمهل لجنة مسجد الشيشان تقديم دراسات هندسيه قبل أغلاقه "إسقاط اتفاقية غاز الاحتلال" تشكك بتوقيت تسريبات الصحافة العبرية حول الصفقة شاهد بالفيديو .. ادارة السير تضبط (تنك مياه) لارتكابه مخالفة التشحيط توصيات النواب بالاجتماع الطارئ القبض على ثلاثة أشخاص من سارقي المحال التجارية والمنازل بالبلقاء بالاسماء .. فعاليات برلمانية وسياسية واعلامية اردنية تدين الاتفاق الامريكي التركي شاهد بالصور .. الملك يزور المديرية العامة للدفاع المدني الاحتلال يعتقل اردني قطع الحدود قبل شهر لتنفيذ عملية في فلسطين
عاجل

ما هكذا تورد الإبل يا رزاز !! وزير الزراعة يكرم مكتشف قضية "غزلان دبين " بنقله وتجميده

الوقائع الإخبارية: كلنا ما زلنا نذكر تفاصيل قضية فقدان غزلان محمية دبين التي شغلت الرأي العام الاردني في الأشهر الماضية، القضية التي بدأت مع أول زيارة تفقدية لمدير زراعة محافظة جرش الجديد الدكتور المهندس عبد الحافظ أبو عرابي للمحمية للاطمئنان على سير العمل فيها، نظرا لأهميتها السياحية، فوجد أن عدد الغزلان الموجودة فيها لا يتناسب مع الاحصائيات ومع كمية الأعلاف والأدوية المستهلكة، وأمر بتشكيل لجنة لحصر العدد الفعلي الموجود، ومطابقته مع العدد المقيد في السجلات.
ليتضح وجود فرق كبير بين الأعداد، فقام على الفور بمخاطبة وزير الزراعة خالد الحنيفات الذي أحال ملف القضية إلى هيئة مكافحة الفساد والتي بدورها باشرت التحقيق في الملف ثم حولت 15 موظفا إلى محكمة جرش بعد التحقيق معهم ومن المحالين اثنان من مدراء الزراعة السابقين ومأمور محمية وحراس ومسؤولين وجهت اليهم تهم السرقة والإهمال الوظيفي وإهدار المال العام.
الدكتور المهندس ابو عرابي الذي لم يقبل ضميره الحي السكوت عن فقدان الغزلان في المحمية الغائبة عن المتابعة والرقابة خلال الفترة الممتدة قبل قدومه رغم ما تعرض له من ضغوطات، وقام بما يبعث في نفوسنا الطمأنينة ويحمل لنا الأمل انه ما زال على هذه الأرض رجال غيورين شرفاء يشعرونك أنك ووطنك بخير وبأيدي أمينة، ومع صدور الاحكام القضائية بحق المتهمين بالسجن والغرامة جرى تكريم ابو عرابي بكتاب نقله وتجميده في وظيفة مستشار لا يستشار للأمين العام على الرغم من اننا نبحث بصعوبة عن هكذا نماذج لمسؤولين نزيهين يتعاملون بشفافية وصدق.
يبدو أننا نعيش في زمن لا مكان للشرفاء فيه بعد ان تاهت الأمانة وتاه الإنتماء للوطن، وأصبح الإقصاء مصير الموظف النزيه، الدكتور ابو عرابي نموذج حي لمسؤول تعامل بأمانة وصدق، وابن عشيرة جل رجالها شرفاء أحرار يغارون على وطنهم، ألف تحية وشكر لك من أبناء وطنك، وسيبقى وطننا بخير طالما بقي بيننا رجال نشامى أمثالك، شرفاء ديدنهم الصدق والأمانة ويغارون على وطنهم، واتمنى ان تصل قضيتك للشرفاء من أصحاب القرار.

 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.