ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي الشارع؟
شريط الأخبار
وفاة شخص اثر حادث تصادم في محافظة العقبة الاردن .. تجار الموز يلوحون بالتصعيد إزاء لمنع استيراد الموز العربي بالصور..الدفاع المدني يساعد عدد من المواطنين مع راعي أغنام حاصرتهم مياه الأمطار في الرويشد ضبط نصف طن احطاب بالقرب من مخيم جرش بالصور...الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب جافة وأشجار مثمرة في محافظة اربد العجارمة: لا يجوز لمجلس الوزراء أن يحتمي وراء مجالس استشارية الصفدي: الأردن ملتزم بدوره في محاربة داعش النائب عطية : الرزاز وعدني بدراسة الإفراج عن معتقلي الرأي إصابة شخصين إثر حادث دهس في البلقاء مندوبا عن الملك.. العيسوي يحضر مراسم وصول جثمان المرحوم السفير أحمد الجرادات الدفاع المدني يحذر من عدم الاستقرار الجوي ويدعو للابتعاد عن أَماكن تشكل السيول اشتباك بين فيدال وصحفيين عقب خسارة النشامى انقاذ 10 اشخاص حاصرهم البرد والمطر في المفرق اصابة 7 أشخاص اثر تدهور باص بالقرب من جسر النعيمة في اربد نقابة تجار الذهب تحذر من أي عروض في أسعار البيع بالأسواق المحلية وفاة سبعيني إثر حادث دهس في محافظة إربد العضايلة: نحرص على التواصل مع وسائل الإعلام بعد زيارته المفاجئة...الملك يوجه بتوسعة وتحديث مستشفى التوتنجي الروابدة: استعدنا الباقورة والغمر ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش فيه ولي العهد يتابع مباراة النشامى أمام استراليا على ستاد الملك عبدالله
عاجل

ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي الشارع؟

الوقائع الاخبارية :وافق رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري يوم الأحد على حزمة من الإصلاحات لتخفيف الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان في ظل مظاهرات حاشدة لليوم الرابع على التوالي تطالب بتنحي الطبقة السياسية الفاسدة، بحسب ما قاله مسؤولون لبنانيون لوكالة رويترز للأنباء.

وسيتم الإعلان عن الإجراءات لاحقاً اليوم بعد اجتماع في قصر بعبدا، مقر الرئاسة اللبنانية، إذ سيتعذر على الوزارء الاجتماع في المقر الوزاري بسبب الاحتجاجات في وسط بيروت، بحسب ما ذكرته الوكالة الوطنية للإعلام.

وكان الحريري، الذي يقود حكومة ائتلافية، أعطى شركاءه مهلة 72 ساعة يوم الجمعة للموافقة على الإصلاحات والتي قد تمكنها من تجاوز الأزمة، ملمحاً إلى أنه قد يستقيل.

وصرح مسؤول بمجلس الوزراء طلب عدم الكشف عن هويته، بأن الأحزاب الرئيسية في لبنان وافقت على المقترحات، وقال المسؤول الحكومي: "لقد أرسلها إلى جميع الفصائل وتلقى موافقتها، خاصة من التيار الوطني الحر وحزب الله، وسيذهب غدا إلى مجلس الوزراء للموافقة عليها"، وسمىَّ بذلك شريكين رئيسيين في الائتلاف يعارضان استقالة الحكومة.

هذا وقد اتهم الحريري خصومه بعرقلة إجراءاته الإصلاحية والتي تطمح إلى جذب المانحين الغربيين بمبلغ 11 مليار دولار والمساهمة في تجنب الانهيار الاقتصادي.

وتتضمن الإصلاحات تخفيض رواتب الوزراء والنواب الحالين والسابقين ب 50% إضافة إلى تخفيض في المزايا المقدمة لمؤسسات الدولة. كما تلزم الإصلاحات المصرف المركزي والبنوك الخاصة بالمساهمة بمبلغ 3.3 مليار دولار لتحقيق "عجز شبه الصفر" لميزانية 2020.

ويأتي الكلام عن هذه الإجراءات بعد إعلان الحكومة سحب قرار زيادة الضرائب على الاتصالات، وهو القرار الذي أثار ردّة فعل عفوية في الشارع اللبناني دفعت بمئات الآلاف أمس الأحد إلى التظاهر.

ويحتل لبنان مرتبة 138 ضمن 180 دولة، في مؤشر الفساد لمنظمة الشفافية الدولية لعام 2018، ويعاني سكانه من أزمة مزمنة في الكهرباء والمياه ومعظم الخدمات الأخرى. كما يبلغ العجز المالي بحسب وزارة المالية اللبنانية، حوالي 86 مليار دولار.

ويرى مراقبون أن الحكومة اللبنانية تأخرت كثيراً في طرح هذه الإجراءات، ويضيفون أن من المستبعد أن يقبل بها الشارع المنتفض من شمال لبنان إلى جنوبه.

 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.