شريط الأخبار
 

متصرف العقبة ينفي تعرض أحد عمال مصنع للاعتداء

الوقائع الإخبارية: ادعى مصنع في محافظة العقبة اعتداء عدد من سكان منطقة الحميمة بلواء القويرة، اليوم الاثنين على عامل في المصنع، بعد منعهم شاحنات يوم أمس من الدخول إلى مصنع الشركة لتحميل مادة الكاولين التي تدخل في صناعة الأسمنت، مطالبين المصنع بدفع دينار واحد عن كل طن معد للتصدير إلى دولة عربية مجاورة.

وقالت مصادر من داخل الشركة إن العشرات من السكان هددوا بحرق إحدى الشاحنات في حال دخلت إلى أرض المصنع لغايات تعبئة مادة الكاولين، الأمر الذي دفع المسؤولين عن الشركة لوقف عملية التعبئة خشية تعريض السائقين والشاحنات للخطر.

من جهته نفى متصرف العقبة عاطف البطوش تعرض احد عمال المصنع للاعتداء مؤكدا أن ملاسنة وقعت بين مواطنين اثنين واحد العمال.

وقال البطوش إنه لا يوجد أي محاولة لفرض اتاوات على المصنع مؤكدا أن القانون حاسم في هذا الأمر، ولا مجال للتخاذل.

واضاف ان الاجهزة الامنية في محافظة العقبة توفر كافة التسهيلات للمشاريع التنموية وتعمل على تذليل العقبات امامها.

وأكد البطوش أن الاجهزة الامنية القت القبض على احد المواطنين الذين تلاسنا مع عامل المصنع وسيجري التحقيق معه.

المصنع قال إن صباح اليوم تعرض عامل للاعتداء والتهديد من قبل اثنين من السكان طلبا إغلاق المصنع ووقف تحميل الشاحنات بحسب ذات المصادر التي قالت إن هناك مجموعة من السكان يتزعمهم أحد الأشخاص يفرضون اتاوات على عمل المصنع بين الفينة والأخرى، من حيث نقل المياه او تزويد المصنع باحتياجاته وفي حال رفضت إدارة الشركة الانصياع لاوامرهم، تبدأ عملية التهديد بالاعتداء على مدراء الشركة ومن ثم تنفيذ اعتصامات القصد منها تعطيل عمل المصنع لغايات الضغط على المستثمر واجباره على دفع الاتاوة بحجة دعم المجتمع المحلي.

وأكدت المصادر أن العشرات من السكان يمنعون حاليا دخول الشاحنات إلى المصنع، الأمر الذي يدفع بدراسة وقف العمل بالمشروع لحين الحصول على ضمانات من الحكومة لتوفير بيئة استثمارية آمنة، علما ان هذا المشروع الذي تصل كلفته الأولية بما يزيد عن مليون دينار، فإن العمل جاري على إستيراد معدات تعدينية يصل ثمنها نحو ثلاثة مليون دينار.