شريط الأخبار
 

مريض أم فحص اعتيادي؟!.. شكوك حول الحالة الصحية لـ دونالد ترامب

الوقائع الاخبارية :أثارت الزيارة المفاجئة التي قام بها دونالد ترامب أمس إلى المستشفى القلق بين الأميركيين، خاصًة بعد مرافقته حراسة كاملة من مسؤولي الخدمة السرية.

اختبارات دونالد ترامب الطبية غير المجدولة مستدعية للقلق بعد أن شاهد زيارة مستشفى عسكري. ومع ذلك فقد تم التقليل من أهمية زيارته من قبل فريقه في البيت الأبيض ، الذي أصر على أن الرئيس ترامب يجري الفحص البدني السنوي.

ووفقًا لصيحفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، تم رصد الرئيس الأمريكي أثناء زيارته لمركز "والتر ريد" الطبي لإجراء فحص طبي غير محدد الموعد.

وكان الشهود قد رصدوا الزعيم الأمريكي وهو يغادر البيت الأبيض بعد الساعة الثانية بعد الظهر بقليل، وكان يحمل أيضًا ما يشبه مجلدًا على شكل مستطيل أو ظرف تحت ذراعه.

وركب الرئيس ترامب سيارة دفع رباعي سوداء خارج البيت الأبيض وغادر موكب المرافقة إلى "والتر ريد"، ولدى وصوله إلى المستشفى ، شوهد فريق مكافحة الاعتداء المسلحة في الخدمة السرية وهم يأمنون مواقع استراتيجية.

ومُنع الصحفيون في البيت الأبيض من الإبلاغ عن مغادرة الرئيس ترامب حتى وصوله إلى المستشفى العسكري، وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض "ستيفاني جريشام" إن الفحص الطبي كان جزءًا من الفحص السنوي لعام 2020.

كما ادعى البيت الأبيض أن الرئيس "يتمتع بصحة جيدة وحيوية دون شكاوى بعد إجراء اختبار سريع".