شريط الأخبار
النائب الفايز: العفو العام سيشمل قضايا جديدة لم تطرحها الحكومة في مسودة القانون مجهولون يفتحون النار على محمص ويلوذون بالفرار في اربد خبراء اقتصاديون: قرض الحكومة الجديد يكشف عجزها ويؤكد فشل النهج الاقتصادي وزارة الزراعة تحذر المزارعين من خطر تشكل الانجماد والصقيع العثور على جثة مواطن اردني داخل منزله في السعودية ..والمؤشرات الاولية وفاة طبيعية الخارجية : التعرف على هوية الاردني الذي عثر على جثته داخل الاراضي السورية بالتفاصيل ...السلطات الاردنية تفرج عن اسرائيلي دخل عبر قارب الى مدينة العقبة الطراونة : اللجنة القانونية توسعت بنطاق مشروع قانون العفو العام بطريقة غير مسبوقة بالصور...رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يصل بيروت للمشاركة بالقمة العربية التنموية عطية : شكراً للاستجابة لمقترحي بشمول مخالفات السير وجرائم الشيكات بالعفو الملكي الخصاونة : صناديق تسليف النفقة للمطلقات قريباً بالمحافظات وزير الاشغال السوري: منفتحون على مساهمة الاردن باعادة الاعمار اتفاق بين النواب والحكومة: تحمل قروض صغار المزارعين والغارمات وفترة سماح للطلبة البلقاء التطبيقية تقرر إعادة العلامات المئوية إلى الأقسام الأكاديمية وتأجيل السحب والاضافة اسبوعا الرزاز: إرادة سياسية كاملة لتحقيق التأمين الصحي الشامل بالفيديو والصور...القبض على ٣٨ شخصاً بحوزتهم مواد مخدرة واسلحة مصادر إماراتية : ولي العهد سيحضر مباراة النشامى وفيتنام في دبي مندوبا عن الملك...الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية والاجتماعية وزير المياه والري : 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% قعوار: نجاح المسيرة يعتمد على مبدأ المساواة بين الأردنيين
عاجل

مستشارية شؤون العشائر بين الواقع المأمول ...والإقصاء المدروس

الدكتور مالك ابوتايه
مما لاشك فيه ان نسيج الوحدة الوطنية يرتكز على ركنا اساسيا ألا وهو العشائر الأردنية العريقة التي تلعب دورا هاما في عملية البناء والتطوير وتحقيق الرؤى والتوجيهات الملكية السامية ، حيث أولى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله وأبقاه سندا للعشائر الأردنية جل أهتمامه فلم يتوانى يوما عن تقديم الدعم اللازم لزيادة فاعليتها وتطوير عملها لخدمة ابناء العشائر الأردنية إلا أن مستشارية شؤون العشائر لم تتحق الأهداف المأموله ولا الرؤى الملكية السامية وللأسف الشديد لا تزال تعامل ابناء البادية وكأنهم في جاهلية القرن العشرين ! وهذا ما أكدته نتائج استطلاع الرأي على عينة مكونة من 500 فرد حول مدى رضا أبناء العشائر الأردنية عن دور المستشارية ، حيث أشارت نتائج استطلاع الرأي أن مانسبته 90% من أفراد عينة الدراسة غير راضيه عن أداء مستشارية شؤون العشائر وهذا مؤشر جدا خطير يشير إلى ضعف الأداء المؤسسي والترهل الإداري وغياب التنسيق والتخطيط في هذه المؤسسة يجب التنبه لهذا الأمر وعدم اغفاله وجل هذا يعود لعدة أسباب أهمها :
١- سياسة التجهيل والإقصاء المتبعة في المستشارية وعدم الاستفادة من اصحاب الخبرة والشهادات في عملهم .
٢- تغييب القطاع الشبابي من ذوي الكفاءات العلمية والأكاديمية الذي يسهم بدوره رفع أداء المؤسسة وتطويرها .
٣- غياب دور المؤسسة عن الحوادث الهامة واكتفاءهم بإرضاء فئة بسيطة ليس لهم دور فعال في البناء والانجاز .
٤- عدم تقديم المشاريع التنموية الناجحة ذات الجدوى الاقتصادية في البوادي الثلاث .
وهناك أسباب أخرى لا يتسع المقال لذكرها ولهذا كله وانطلاقا من الدور الريادي لمؤسسة مستشارية العشائر نطالب بتوفير بيئة داعمه لابناء العشائر الأردنية وتبني سياسات ممنهجة ومدروسة لوضع حلول واقعية لمعاناة أبناء البادية في قضاياهم العادلة وتوفير الدعم اللازم لهم والتركيز على الاولويات لتلبية الاحتياجات الأكثر تأثيرا لخدمة أبناء العشائر الأردنية وتعزيز مشاركة ذوي الكفاءات العلمية لرسم السياسة الجديدة التي تواكب متطلبات المجتمع وأخيرا أقول: إلى متى سيبقى هذا الحال ؟ استيقضوا من سباتكم العميق قبل فوات الأوان......يتبع
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.