شريط الأخبار
التلهوني: لا تصوّر نهائي حول الغاء حبس المدين الملك يلتقي ممثلين عن منظمات يهودية دولية وأميركية في نيويورك حزب الاتحاد الوطني ينتقد التحوّل بخطاب «المعلمين» «المعلمين»: نقابتنا مهنية ولن تحيد عن الطريق القيسي: لغة المغالبة والمكاسرة والإساءة والخروج عن الثوابت الوطنية تستوجب مراجعة من "المعلمين" إرادة ملكية بدعوة مجلس الأمة إلى الاجتماع في دورته العادية الملك: الهجوم على ارامكو أمر خطير الرزاز:نَفَس الحكومة طويل في الحوار مع المعلمين للوصول إلى حل الغذاء والدواء تغلق معمل بوظة يخلطها بالكحول وتباع بالبحر الميت وعمان اجتماع طارىء في ديوان الخدمة المدنية العثور على جثة طفل حديث الولادة بمقبرة في الأغوار الشمالية الحفناوي مفوضا بهيئة الاتصالات والمشاقبة مديرا لصندوق المعونة النائب العام يوجه بعدم توقيف حاملي بنادق "الخردق" لقاء خاص لجلالة الملك عبدالله الثاني على قناة MSNBC الساعة السابعة مساءً بالصور...ضبط 5 أشخاص بحوزتهم «الجوكر والحشيش» في لواء الرمثا النائب طارق خوري :حراك المعلمين هو حراك نقابي مطلبي وليس ثورة التربية تنفي سحب كتب العلوم والرياضيات للصفين الأول والرابع من المدارس إحالة ملف شركة الميجا مول للنائب العام وتصفيتها اجباريا الرزاز يوعز باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين لاستخدام المركبات الحكومية إرادة ملكية بإرجاء اجتماع مجلس الأمة
عاجل

مصادر: معلومات مضللة وغير صحيحة عن لقاء الطراونة والرزاز

الوقائع الإخبارية : نفى مصدر نيابي صحة ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن مغادرة رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة مبنى المجلس تجنباً لاستقبال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.
وأضاف مصدر نيابي مقرب من الطراونة إن رئيس المجلس غادر قبيل ساعة من لقاء رئيس الوزراء مع لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، وذلك لارتباطات ولقاءات مسبقة خارج المجلس، مؤكدا أنه لم يكن هنالك اي ترتيب للقاء يجمعهما مع الكتل النيابية.
وأكد أن الحديث عن مغادرة رئيس المجلس لتجنب استقبال ولقاء الرزاز فيه من عدم الدقة ونسج الخيال ما يبعث على الاستياء، ذلك أن العلاقة الدستورية التي تنظم عمل وعلاقات رؤساء السلطات لا تتم وفق ما يحلله البعض من تصورات قاصرة.


 
 
 
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولاتعبر بالضرورة عن رأي " الوقائع الاخبارية "
  • الإسم
    البريد الإلكتروني
  • عنوان التعليق
  • نص التعليق
  •  
  • شروط التعليق:
    عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.